عرض مشاركة مفردة
  #11  
قديم 06/02/2006, 12:09 PM
صورة لـ حيرانة
حيرانة
مُشــارك
 



لحظة..دمـــــــــــار..
حين اعلن القدر موت ابو مريم..
كان هالكاً هالك لا محال..
كان عنيفاً
قاسياً
مُتربعاً على عرش الدمار..
ولكن احزنني فراقه
وتاهت خطواتي حين تعافت من ألم الدواليب..





لحظة أمل..
كنّا انا وهيّ فقط..
نحيا حياةً جميلة..
أم وابنتها..كفتيات لا يعرفن سوى الجمال..
سوى الاحلام..



لحظة وداع اخرى..
حين كُتب لمريم ولي الفراق..
حين اعتلى نواحي..
واعتلت خلفي صرخات امي..
وهُتافات اخواتي..وصياح الجيران..



لحظةٌ أخرى..
ليست لها عنوان
سوى اسطورة..
واقعية
يغتالها حلم الاستقرار



ولحظة شرود..
هروبي من واقعي
واجتياحي عالم المنتديات..
كله هروب
وكله ألم
ممزوجاً بحنانٍ لكل الاعضاء..
لكل ابنائي هنا..
فقد تماديت في حب الجميع
كي انسى فقدان الامومة
وانسى صيحات الغياب

.
.











من مواضيعي :