عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 02/02/2006, 11:14 PM
amouaden1
مُشــارك
 
حماس ..أو أكلة البطاطس ؟

تمارس أمريكا في اصرار وعناد مضاعفين اكراهاتها وضغوطاتها في اتجاه كل الأبعاد, لنزع آخر اعتراف بالكيان الاسرائيلي من منظمة حماس الفلسطينية . اذ يشكل عدم اعتراف حماس ومن ورائها بعض فصائل المقاومة, الصخرة الصلدة التي تتحطم عليها كل آمال وأحلام اسرائيل وشقيقتها أمريكا وحلفائهما الاوربيين .

حماس اليوم أي بعد فوزها واستئثارها بأكثر المقاعد في البرلمان تتهددها العقوبات الاقتصادية والسياسية, ان لم تتخل عن ثوابتها, وتتنازل عن مبادئها, وتتنكر لهويتها, وتنخرط مع العالم فيما يزعم أنه سلام . لا شك أن الضربة التي ستقصم ظهر حماس - اذاتمت فعلا – ستكون قوية بحجم قوة النتائج التي ستترتب عنها . فهل تنهار قوة حماس أمام الاكراهات والضغوطات القادمة ؟ وهل تصبح يوما أحدوثة تحكى للأطفال قبل الرجال كأحدوثة الولد الذي أكرهته العصا على أكل البطاطس ؟ حكي أن أما قاسية أكرهت ولدها على أكل البطاطس مستعملة شتى الاكراهات . اليك الأحدوثة واستخلص منها ما يناسب الظرف .

قالت الأم لولدها آمرة : كل البطاطس .

قال الولد لأمه : أنا لا آكل البطاطس .

قالت الأم للعصا : اضرب الولد .

قالت العصا : أنا لا أضرب الولد

قالت الأم للنار : احرق العصا .

قالت النار : أنا لا أحرق العصا .

قالت الأم للماء : اطفئ النار .

قالت النار : أنا لا أطفئ النار .

قالت الأم للبقرة : اشربي الماء .

قالت البقرة : أنا لا أشرب الماء .

قالت الأم للجزار : اذبح البقرة .

قال الجزار : أنا لا أذبح البقرة .

قالت الأم للحبل : اشنقي الجزار .

قال الحبل : أنا لا أشنق الجزار .

قالت الأم للفأر : اقضم الحبل .

قال الفأر : أنا لا أقضم الحبل .

قالت الأم للقط : كل الفــــــــــأر.

قال الــقــــــــط : أنا آكل الفــأر .

قال القأر : أنا أقضم الحبل .

قال الحبل : أنا أشنق الجزار .

قال الجزار : أنا أذبح البقرة .

قالت البقرة : أنا أشرب الماء .

قال الماء : أنا أطقئ النار .

قالت النار : أنا أحرق العصا .

قالت العصا : أنا أضرب الولد .

قال الولد : أنا آكل البطاطس . فأكلها خوفا من العصا .

حكاية بسيطة ولكن دلالاتها في الدرس والعبرة جلية واضحة .




من مواضيعي :
الرد باقتباس