عرض مشاركة مفردة
  #5  
قديم 02/02/2006, 01:24 AM
صورة لـ إذكـــــــــر
إذكـــــــــر
الحان التقوى
 
العلم نور

[grade="00008B FF6347 008000 4B0082"]فعلاً الموضوع منور بنور الله
حيث أن الزواج شيء سامي وراقي
وفيه كل الكبرياء
والحب الحقيقي
لانه بُنيَ على أساس صحيح
فيه الإلتقاء القدسي بالأرواح
وليس بالأجساد.. التي تنتهي بإنتهائها..
والتي كثيراً من الذكور وليسوا بالرجال يمرون بها.. ثم تنتهي الحياة الزوجية
بالطلاق ويهتز عرش الله لأفعلنا الدنيئة والسيئة لتدني مستوى الثقافة من قلة العلم

ولماذا هنا ركزت على الرجال..
لأنهم هم يجب أن يكونوا القدوة التي عنوانها
الرجولة
والحب الصادق

وتقع المسؤولية على عاتق الرجل وليس الذكر..
(كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته)
فستُسأل أيها الرجل على قصورك يوم القيامة

لنقف قليلاً عند هدي النبي(صلى الله عليه وسلم)
السنة النبوية تقول
يجب أن لا يكون هناك إختلاط نهائياً في حفلة الزفاف الإسلامية
(حتى لو كانوا من القرايب أو الهنود)

وعند الدخلة, وأقصد بالدخلة دخول الزوج على زوجته وقبل الجماع
يصليا ركعتين جماعة.. هنا معروفه كيف..
ثم
يضع يديه اليمنى على جبهتها ويقول هذا الدعاء
((اللهم إني أسألك خيرها وخير ماجبلتها علي, وأعوذ بك من شرها وشر ماجبلتها علي,
اللهم إجمع بيننا ماجمعت على خير, وفرق بيننا إذا فرقت على خير))
صحيح البخاري
جبلتها: أي طبعها.

وقبل الجماع دائماً يقول هذا الدعاء:
((بسم الله, اللهم جنبنا الشيطان, وجنب الشيطان مارزقتنا))
صحيح البخاري

اللهم صلي على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم
هذا هو هدي النبي عليه الصلاة والسلام

بالله عليكم من يعمل بهدي النبي عليه الصلاة والسلام هذه الأيام
في أهم يوم لخلافة الأرض

يجب علينا مراجعة أنفسنا في بعض الأمور المهمه
فالمسؤولية تقع على الرجل في هذا اليوم وليس على المرأة

فلنسأل الله العلم النافع
ونسأله العافية في الدنيا والأخرة

وفقتي سمــــاءء
وبارك الله فيكِ[/grade]

:Gif0505_0



من مواضيعي :