عرض مشاركة مفردة
  #5  
قديم 31/01/2006, 02:40 PM
صورة لـ عذاري
عذاري
مُثــابر
 
تابع,,,,

المشمش
Prunus Armeniaca


نبات من عائلة الورديات، وشجرة المشمش من الأشجار التي نشأت في أوساط آسيا، وتتكون ثمرة المشمش من ثلاث طبقات:
الأولى خارجية جلدية، والوسطى لحمية مليئة بالعصارة وهو الجزء الذى يؤكل،أما الطبقة الداخلية فهي صلبة تحتوى على بذرة واحدة ( نواة)
المشمش من أغنى الفواكه بفيتامين ( أ ) حيث يحتوى على 2790 وحدة دولية من هذا الفيتامين، كما أنه من المصادر الهامة لفيتامين ( ج)
وقد أظهرت الأبحاث العلمية أنه يحتوى على مادة ( الكاروتين ) التى تعطيه لونه الأصفر الجميل، ويحتوى المشمش كذلك على حوالي 13% مواد سكرية وقليل من مواد بروتينية وأملاح معدنية
يؤكل المشمش نيئا ناضجا، ويشرب عصيره وتصنع منه المربات، ويوصف المشمش للأشخاص الذين يبذلون جهدا ذهنيا؛ وذلك لاحتوائه على عنصرين هامين للمخ وهما الفوسفور والمغنسيوم
مادة ( الكاروتين ) الموجودة فى المشمش تساعد الأطفال على النمو
استعمله بعض الأطباء الجراحين فى علاج آلام الأذن
يزيد من المناعة ضد الأمراض كما أنه فعال فى مقاومة فقر الدم
المشمش المعمر مع الزيت يفيد فى علاج الإسهال
ويعمل من المشمش كمادات توضع على الوجه لتقوية الجلد وتنقيته
نوى المشمش المر يحتوى على حامض ( البروسيك ) وهو سام قتال لذا يجب الامتناع عن تناوله، ومع ذلك فهناك أبحاث علمية لاستخلاص دواء منه فى علاج السرطان




أقحــوان
زهرة الغريب ـ أراولـة

نبات من فصيلة المركبات، وهي عشبة يبلغ ارتفاعها (50 ـ 120 سم) لها ساق مضلعة عارية وقليلة الفروع، والأوراق مجنحة ومسننة وتفوح منها رائحة تشبه رائحة الكافور عند هرسها، وأما الأزهار فمستديرة في وسطها رأس نصف كروي أصفر اللون
يتكون من زيت طيار، مواد مرة
الأجزاء المستعملة الأجزاء المزهرة
- يستعمل مستحلب الأزهار داخليا لعلاج النزلات المعوية الخفيفة وطرد الديدان المعوية وتقوية الدم (زيادة الهيموجلوبين)
- ويستعمل خارجيا لعلاج الروماتيزم والنقرس




البنفسـج
بنفسج عطر ـ بنفسج مثلث الألوان
Viola Spp


نبات معمر من فصيلة البنفسجيات، ينمو بريا بين السياج والأعشاب في الأماكن الظليلة الرطبة كلسية التربة، ويزرع بالحدائق كنبات من نباتات الزينـة، وتعتبر الجذور الجزء الطبي الفعال في النبات، حيث تجمع وتغسل وتجفف في الظل بمكان جيد التهوية أو تجفف اصطناعيا في حرارة لا تزيد عن 45ْ ، كما تستعمل أيضـا الأجزاء الهوائية من ساق وأوراق وأزهار طبيا ، غضة أو مجففة. وتوجد أنواع كثيرة من البنفسج ولكن أهمها نوعان يستهلكان طبيا وهما: بنفسج عطر، وبنفسج مثلث الألوان
يتكون من صابونيات، زيت طيار، فلافونيات ، ساليسلانات، قلوانيات
يستخدم المحلول أو المغلي في علاج السعال وخاصة للأطفال
البنفسج مثلث الألوان طارد للبلغم ومدر للبول ومنشط عام، وعصيره مفيد لعلاج التهاب المثانة والبروستاتا، ومفيد للأمراض الروماتيزمية والنقرس الأجزاء الهوائية للبنفسج تفيد في علاج الأمراض السرطانية وخاصة سرطان الثـدى والرئة
يوصي بعدم تناول جرعات كبيرة من النبات لأنه يمكن أن يسبب الغثيان نظرا لاحتوائه على الصابونين



الريحان
حبق ـ السليمانى ـ ريحان سليمان
Ocimum Basilicum


نبات حولي من الفصيلة الشفوية، له رائحة عطرية ومذاق حريف ، ومن أنواعه .المزروعة الحبق الصغير والمعروف ب"الخَسّىِّ الأوراق " أي عريض الورق
ذكر الريحان في القرآن الكريم مرتين، مرة في سورة الرحمن الآية (12) حيث قال تعالى: [ والحب ذو العصف والريحان، فبأي آلاء ربكما تكذبان ] ومرة في سورة الواقعة في الآية (89) حيث قال جل وعلا: [ فأما إن كان من المقربين، فروح وريحان وجنة نعيم ] ، وجاء في صحيح مسلم عن النبي صلى الله عليه وسلم: "من عرض عليه ريحان فلا يرده، فإنه خفيف المحمل طيب الرائحة".
زيت طيار بنسبة 1/1000 ويستخرج بتقطير الأغصان الغضة، ويحتوى الريحان على حمض التنِّيك وكافور الحبق
موطنه الأصلي الهند والشرق الأوسط، وقد عُرفت زراعته فى المناطق الحارة بأفريقيا وآسيا منذ قرون كثيرة
الأجزاء المستعملة الأغصان المزهرة تقطع وتجفف فى الظل
مضاد للتشنج، ويستخدم المستحلب فى اضطرابات الهضم، كما أنه فاتح للشهية ومنشط لإفراز المعدة
والريحان ذو رائحة عطرية تستخدم فى تطييب أرجاء المنزل وتطييب رائحة الفم عندما تلاك أوراقه، واستخدامه الأساسي فى صناعة العطور
المغـلي مفيد في علاج آلام الحيض، ويشرب بعد الولادة مباشرة للحيلولة دون احتجاز المشيمة في الرحم
يستعمل من الخارج بإضافته إلى ماء الحمام، ويصنع منه كمادات للمساعدة على التئام الجروح
يمزج عصير الريحان مع العسل ويستعمل لحالات السعال
يمزج زيت الريحان من (5 ـ 10 نقاط) مع 10 مل زيت لوز أو زيت عباد الشمس ويفرك بها الصدر في حالات الربو والتهاب القصبة الهوائية



من مواضيعي :