عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 30/01/2006, 07:31 PM
صورة لـ عذاري
عذاري
مُثــابر
 
أدعية تزيل الهم و الغم

أدعية تزيل الهم و الغم

عند الكرب والشدة : لا اله إلا الله العظيم الحليم ، لا إله إلا الله رب العرش العظيم ، لا إله إلا الله رب السموات و رب الأرض ورب العرش الكريم ، ويقول: لا إله إلا أنت سبحانك أني كنت من الظالمين ، ويقول: يا حي يا قيوم برحمتك استغيث .

إذا نزل به هم أو غم أو حزن : الهم إني عبدك ، ابن عبدك ، ابن أمتك ، ناصيتي بيدك، ماض في حكمك، عدل في قضاؤك، أسألك بكل أسم هو لك سميت به نفسك ، أو أنزلته في كتابك ، أو علمته أحدا من خلقك ، أو استأثرت به في علم الغيب عنك، أن تجعل القرآن العظيم ربيع قلبي، ونور صدري ، وجلاء حزني ، وذهاب همي.

إذا أصابته مصيبة : إنا لله وإنا إليه راجعون. اللهم أجرني في مصيبتي وأخلف لي خيرا منها.

دعوت المكروب : اللهم رحمتك أرجو فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين وأصلح لي شأني كله لا إله إلا أنت.

عند الكرب : الله.. الله ربي لا أشرك به شيئا .

إذا استصعب عليه أمر : اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلا و أنت تجعل الحزن إذا شئت سهلا .

علاج الوسواس

في العقيدة : قال النبي صلى الله عليه وسلم : { يأتي الشيطان أحدكم فيقول : من خلق كذا من خلق كذا حتى يقول من خلق ربك فإذا بلغه فليستعذ بالله ولينتهي} وفي رواية لمسلم فليقل : {آمنت بالله}

في الطهارة : قال صلى الله عليه وسلم : { إذا كان أحدكم في الصلاة فوجد حركة في دبره أحدث أو لم يحدث فأشكل عليه فلا ينصرف حتى يسمع صوتا أو يجد ريحاً }

في الصلاة : عن أبي العاص رضي الله عنه قال : يا رسول الله إن الشيطان قد حال بيني وبين صلاتي و قراءتي يلبسها علي ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : {ذالك شيطان يقال له خنزب فإذا أحسسته فتعوذ بالله منه واتفل على يسرك ثلاثا} قال ففعلت ذالك فأذهبه الله عني . رواه مسلم




من مواضيعي :
الرد باقتباس