عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 29/01/2006, 08:23 AM
صورة لـ بحر السلام
بحر السلام
واعـــد
 
آخر رساله(( خـــــــــــــاص ))

ياطفلتي
تمنيت أن نسترجع زماننا الجميل‏.. علنا نستعيد معه كل لحظة حب عشناها‏..‏وكل الذكريات الأجمل
أوقن أن الزمان لن يعود وأعرف أن مااكتبه لن يكون أكثرمن ضرب جنون
فأقبلي جنون إنسان أحـــــــــبك بـ جنــــــــــــــــون

حبيبتي
تمنيت لو أنكِ لم تحطمي كل الأشياء الصغيرة التي أحببناها ونحن نفترق‏..‏
تمنيت لو بقي شيء من عطرك‏..‏ وشيء من جنونك وبعض الأوراق الصغيرة التي سطرنا فيها ذكرياتنا‏..‏
تمنيت لو أن الزمان عاد بريئاً كما كان‏..‏ ولو أن القلوب عادت وديعة كما كانت‏..‏ ولو أن طفلتي الصغيرة نامت على صدري وراحت في حلم طويل‏..‏
ليتنا نستطيع أن نسترجع زماننا الجميل‏..‏
كان جنونا مجرد تفكيرك أنني أخونك
مجنونه 00 مجنونه ‏..‏ ليتك تعلمين !!
فكان القرارالأصعب أن يكون الفراق‏..‏
والناس تسأل أحيانا هل الفراق أن يبتعد حبيبان‏..‏أوأن ينشطر جسدان‏..‏ أوأن تنطفيء في سواد الليل شمعتان‏..‏
وأنا أقول إن الفراق تجربة من تجارب الموت‏..‏ ‏تجربة رحيل أخرى‏..‏ تخيل نفسك وأنت تودع إنسانا‏ أسكنته القلب‏..‏ وتركت له كل المشاعر‏..‏
تخيل نفسك وأنت تترك أرضك لهذا المحتل يحتلها شبراً شبراً‏..‏ إنه معك في كل شيء‏..‏ إذا سافرت‏ أو مرضت‏ أو فكرت أو غفوت‏..‏ إنه يتسلل في الدماء دون أن تراه ويخفق في الضلوع وأنت لا تسمعه‏ ‏ ويشاركك الفكر ..‏ إنك تراه في نومك وطعامك وحلمك‏..‏ وتراه في وجوه كل العابرين
هل تخيلت نفسك وأنت تبحث في ملامح الناس في الشوارع عن ملامح امرأة أحببتها وترى في كل هذه الوجوه شيئا منها ؟‏!!..‏
هل تصورت نفسك وأنت تري فيلما أو أغنية‏..‏ أو مدينة كاملة وأنت تفتش في كل هذه الأشياء عن امرأة سكنتك ومازالت ترفض الرحيل‏ ؟!!..‏
هل تخيلت نفسك وأنت في إحدي الحفلات أو اللقاءات وتلال من العطر تحاصرك‏‏ ثم يتوقف بك الزمن والحياة عند نوع من العطر مازلت تشعر به لأنه عاش معك لحظة‏ جنون؟!!
هل تخيلت نفسك وأنت تعيد ترتيب أشيائك الصغيرة ولاحت أمامك سنوات عمر _ليس بالقصير_ في صورة امرأة لم تستطع أن تلقي ما تبقى منها في زحام النسيان‏ ‏؟!!
هل يمكن لك أن تتخيل سنوات كاملة وهي تتهاوي أمامك كأنها بناء ضخم عصف به زلزال‏‏ وتحول بين ليلة وضحاها إلي سحابات غبار وأطلال حزينة‏؟!!
هذا هو الفراق‏..‏
أن تجد نفسك وأنت تودع حبيباً وقد غابت أمام عينيك كل الصور‏..‏ هذا الإنسان الذي شاركك كل هذا الزمن لن يكون لك بعد اليوم‏..‏
سوف تكتب وتقرأ وتأكل وتحزن وتبكي‏..‏ وتموت‏..‏ وهو هناك بعيد عنك لا تعرف عنه شيئا‏ً ‏ ولا تسمع منه أي شيء‏..‏ إنه بعيد مثل هذا الأفق الذي يحيطنا في كل شيء وإذا اقتربنا منه وجدناه سرابا سرعان ما يختفي ويغيب‏
إن الفراق موت مبكر‏..‏ والحقيقة تقول إن الحب عندما ينتهي - ولا أقول يموت - يصبح عبئاً ثقيلاً على الإنسان‏..‏ والحب ينتهي لأننا نتصافح ويودع كل منا الآخر ولا يراه‏..‏ ولكن النهاية في الحب لا تعني أبداً موته‏..‏ لأنه يختار جزءاً بعيداً في أعماقنا ويستريح فيه .‏.‏ إنه يرانا‏ ‏ ويسمعنا‏ ويسخر منا‏ وفي أحيان كثيرة يشفق علينا‏..‏إنه قبر صغير يسكنه إنسان حي‏
وهذا هو الفراق‏..‏ أن تنزع جزءا عزيزا من عمرك وتصافحه في لحظة وداع جنونية‏..‏ وأنت لا تعرف متي تجمع بينكما الأيام
وهذا هو حالي الآن‏..‏ أراك كثيرا في نومي‏..‏ رغم أن أحلامي صارت قليلة‏
وأسمعك كثيرا حولي‏..‏ وإن كنت لا أراك‏
وأفكر فيك‏..‏ وأفكر بك‏..
‏ وأتمنى لو رجعت عقارب الزمن للوراء فأقول لنفسي ليتنا لم نلتقي




من مواضيعي :
الرد باقتباس