عرض مشاركة مفردة
  #3  
قديم 31/12/2005, 02:26 AM
صورة لـ إذكـــــــــر
إذكـــــــــر
الحان التقوى
 
________________________ يتبع __________________________________

الألقاب..
البرازيل تتوج بلقب القارات والأرجنتين ثانية
وتوجت البرازيل بلقب بطولة كأس القارات في نسختها السابعة بعد فوزها الكبير على الارجنتين بأربعة أهداف مقابل هدف واحد في المباراة النهائية التي جمعتهما في مدينة فرانكفورت الألمانية، وجاءت أهداف البرازيل عبر أدريانو الذي سجل هدفين في الدقيقتين 11 و 63 ، وكاكا في الدقيقة 16 ، ورونالدينيو في الدقيقة 47، بينما سجل هدف الأرجنتين خوان بابلو ايمار في الدقيقة 65 .وتعد هذه النتيجة قاسية على المنتخب الأرجنتيني أمام غريمه التقليدي البرازيلي إذ لم يتوقع أشد المتفائلين في المعسكر البرازيلي أو حتى المتشائمين في الأرجنتيني هذه النتيجة.

وهذا هو الفوز رقم 33 لمصلحة البرازيل في تاريخ لقاءات المنتخبين، وهو بالمناسبة الرقم نفسه الذي فازت به الأرجنتين في مبارياتها مع البرازيل، وسجلت البرازيل 135 هدفا في لقاءات الفريقين، بينما سجلت الأرجنتين 145 هدفا.

واجتذبت المباراة النهائية لكأس القارات متابعة جماهيرية مهولة إذ أفادت شبكة التلفزة الالمانية "اي ار دي" أن 2ر10 ملايين شخص شاهدوا المباراة النهائية لبطولة القارات السابعة في كرة القدم والتي فازت فيها البرازيل على الارجنتين 4-1 ، واكدت المحطة ان المباراة استقطبت 8ر36 في المئة من اجمالي المشاهدين مقابل 6ر51 في المئة لمباراة المركز الثالث الذي حصلت عليه المانيا اثر فوزها على المكسيك 4-3 في الوقت الاضافي والتي شاهدها 12 مليون متفرج

الأرجنتين بطلة لشباب العالم والمغرب رابعة[/color]
وكانت الأرجنتين قد أحرزت لقب كأس العالم للشباب تحت 20 سنة في نسختها الخامسة عشرة بفوزها على نيجيريا 2-1 في المباراة النهائية التي جمعتهما في مدينة اوتريخت الهولندية، وسجل ليونيل ميسي هدفين في الدقيقتين 40 و 75 من ركلتي جزاء، بينما أحرز تشينيدو اوغبوكي في الدقيقة 53 هدف نيجيريا.

وهذا اللقب هو الخامس للارجنتين بعد أعوام 79 و95 و97 و2001، وانفردت بالرقم القياسي في عدد مرات الفوز تاركة المركز الثاني للبرازيل ( 4 مرات) التي حلت ثالثه بفوزها على المغرب.

وتوج ميسي هدافا للبطولة برصيد 6 اهداف ونال الحذاء الذهبي، كما حصل على الكرة الذهبية بصفته افضل لاعب وحل امام النيجيريين جون اوبي ميكل وتاي تايو اللذين حصلا على الكرة الفضية والكرة البرونزية على التوالي.

وأهدر المنتخب العربي المغربي فوزا كان في متناول يده و تنازل على أثره عن المركز الثالث و الميداليات البرونزية مكتفيا بذلك بالمركز الرابع بعد خسارته الصعبة أمام المنتخب البرازيلي ( حامل اللقب ) بهدفين مقابل هدف واحد، في المباراة الترتيبية التي جمعتهما في مدينة اوتريخت الهولندية لتحديد صاحبي المركزين الثالث و الرابع في بطولة كأس العالم للشباب لكرة القدم .

وتقدم المنتخب المغربي طوال المباراة قبل أن تنجح البرازيل في إدراك التعديل قبل ثلاثة دقائق من نهاية الوقت الأصلي، و تسجل هدف الفوز في الوقت القاتل، مستفيدة من طرد اللاعب المغربي حسن وشو في نهاية المباراة، لتظفر البرازيل بالمركز الثالث و الميداليات البرونزية.

ودخل المغرب مباراة البرازيل على أمل أن يعوض إخفاقه بالصعود إلى النهائي ، وكان يمني النفس بالفوز على البرازيل و تحقيق المركز الثالث و إرضاء جماهيره العريضة، و التي أملت فيه خيرا قبل خسارته الثقيلة أمام نيجيريا، لكن رياح البرازيل أتت بما لا تشتهي سفن المدرب المغربي فتحي جمال و أبنائه، حتى الدقيقة 87 من المباراة التي ذهبت لمصلحة البرازيل بصورة غريبة، حيث كانت الجماهير تستعد للاحتفال بالفوز المغربي الكبير على أبطال العالم.

ورغم حلوله بالمركز الرابع لابد أن نشير إلى أن المغرب سجل إنجازا كبيرا في هذه البطولة ببلوغه الدور نصف النهائي لأول مرة، وهو يشارك في المونديال للمرة الثالثة بعد الأولى عام 77 في تونس حيث خرج من الدور الأول, والثانية عام 97 في ماليزيا حيث خرج من الدور الثاني.

ساوباولو بطلا لأندية العالم
وللمرة الثالثة في تاريخه، نال نادي ساوباولو البرازيلي بطل قارة أميركا الجنوبية لقب بطولة كاس العالم للأندية بعد فوزه الصعب والثمين على ليفربول الانجليزي بطل أوروبا بهدف دون رد للاعب مينيرو في الدقيقة 27 من الشوط الأول، وفي مباراة أخرى فشل اتحاد جدة السعودي في انتزاع المركز الثالث وحل رابعاً بعد خسارته المفاجئة أمام ديبورتيفو سابريسا الكوستاريكي الذي طار بالمركز الثالث ، وكان الأهلي المصري بطل أفريقيا قد جاء في المركز السادس والأخير بعد خسارته أمام أف سيدني الاسترالي.


وحصل ساوباولو البرازيلي الفائز باللقب على جائزة مالية قدرها 5ر4 ملايين دولار مقابل 5ر3 ملايين لليفربول الوصيف و5ر2 مليون لسابريسا الكوستاريك الثالث ، و2 مليون لاتحاد جدة الرابع ، و سيدني الاسترالي صاحب المركز الخامس حصل على 5ر1 مليون، أما الأهلي المصري فقد حصل على مليون دولار فقط بعد أن حل في المركز السادس والأخير.

و في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع ، فشل اتحاد جدة السعودي بطل آسيا في إحراز المركز الثالث في بطولة كأس العالم للأندية بعد خسارته الدراماتيكية أمام منافسه ديبورتيفو سابريسا الكوستاريكي بطل قارة الكونكاكاف بثلاثة أهداف مقابل هدفين ، في المباراة التي أقيمت بينهما على استاد يوكوهاما

ليفربول يستعيد هيبته ويفوز بدوري أوروبا[/color]
استعاد ليفربول الانجليزي هيبته الاوروبية التي خسرها في العقدين الاخيرين باحرازه لقب النسخة الخمسين من بطولة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم بفوزه على ميلان الايطالي 3-2 بركلات الترجيح (الوقتان الاصلي والاضافي 3-3) في المباراة النهائية على ملعب "اتاتورك" في مدينة اسطنبول التركية وامام 70 الف متفرج.

وسجل ستيفن جيرارد في الدقيقة54 ، والتشيكي فلاديمير سميتشر في الدقيقة 55 والاسباني خابي الونسو في الدقيقة60 أهداف ليفربول، وباولو مالديني في الدقيقة الأولى، والارجنتيني هرنان كريسبو هدفين في الدقيقتين39 و44 اهداف ميلان.

وفي ركلات الترجيح، سجل لليفربول الالماني ديتمار هامان والفرنسي جبريل سيسيه وسميتشر، وأهدر له النروجي يون ارن ريزه. أما ميلان، فسجل له الدنماركي يون دال توماسون والبرازيلي كاكا، وأهدر له البرازيلي الاخر سيرجينيو وان بيرلو والاوكراني اندري شفتشنكو.

وهذا هو اللقب الاول لليفربول منذ عام 1984 عندما احرزه على حساب روما الايطالي 2-1 بركلات الترجيح أيضا بعد انتهاء الوقتين الاصلي والاضافي بالتعادل 1-1، والخامس في تاريخه اعوام 1977 و1978 و1981.

وأكد ليفربول أحقيته باللقب وخالف التوقعات رأسا على عقب وأطاح بالكبار الذين كانوا مرشحين للصعود على منصة التتويج في مقدمتها باير ليفركوزن الالماني ويوفنتوس الايطالي وتشلسي الانكليزي وميلان

بعض أكياس الدموع لرياضة العرب
المنتخب البحريني والفشل في تحقيق الحلم
عجز المنتخب البحريني عن اقتناص فرصة سهله للإشتراك في دورة ألعاب كأس العالم المقبله في ألمانيا بفشله في تجاوز عقبة منتخب ترنداد وأنتوباغو. فقد قدم المنتخب البحريني خلال العام 2005 مستويات كروية مميزة، كانت مثاراً للدهشه والإعجاب لدى الكثيرون في الوسط الرياضي العربي والدولي، وتحديداً حين كان يخوض مباريات التصفية الآسيوية النهائية في سبيل التأهل للمونديال العالمي لتحقيق سابقة أولى في تاريخه الرياضي الذي لا يتجاوز الخمسين عام بالتأهل للمونديال.

وكانت كل البوادر تشير ذلك، ولكن ليس كل ما يمتمى المرء يدركه، تجري الرياح بما لا تشتهي السفن، فقد فشل المنتخب البحريني في مرافقة المنتخب السعودي والمنتخب التونسي إلى المونديال بعد أن خسر أمام المنتخب المغمور ( ترنداد أنتوباغو) على استاد البحرين الدولي في العاصمة البحرينية المنامة، في اياب الملحق النؤهل لكأس العالم 2006.

تلك المباراة التاريخية التي شهدت مؤازة جماهيرية من كل العرب، ممن تكبدوا مجاهل الطريق ن وطول المشوار من أجل أن تحقق البحرين هذا الحلم الكبير الذي لم يتحول مع الأسف إلى واقع كما كان يأمل الكثيرون

المنتخب الإماراتي يدفع الملايين ليُهزم على أرضه قام الإتحاد الإماراتي لكرة القدم بدفع 3 ملايين دولار أميركي، ليقع تحت نير هزيمة قاسية ومريرة أمام المنتخب البرازيلي وعلى أرضه بـ 8 أهداف مقابل لاشيء في 12 تشرين ثاني (نوفمبر) الماضي في إطار استعدادات المنتخب الإماراتي لدورة غرب آسيا التي أختتمت مؤخرا في قطر، والغريب أن المنتخب الإماراتي لم يشارك في تلك الدورة، بل أعلن انسحابه منها قبل بدايتها يومين فقط.

وتعتبر هذه الزيارة التي قام بها المنتخب البرازيلي هي الزيارة الثالثة التي يزور فيها المنطقة الخليجية بعد ان شارك في بطولة القارات في السعودية عام 1997، ثم خاض مباراة ودية ضد منتخب السعودية على استاد الملك فهد في الرياض ضمن استعداداته لنهائيات مونديال 2002 وفاز بهدف لدجالمينيا.

وكانت المباراة مؤلمه للإماراتيين حقاً، فقد كانت طوال شوطيها تحت سيطرة البرازيلين، الذين كان بإمكانهم تسجيل نتيجة أعلى من 8 أهداف، ولا ننسى طبعاً أن مدرب البرازيل كالوس باريرا قام بإجراء تغييرات لاكثر من نصف اللاعبين،وكان واضحا ان الاماراتيين غير قادرين على الصمود امام تحركات ضيوفهم فكانت النتيجة النهائية: خسارة مؤلمه ودموع من قبل الإماراتيين، وانتصار كبير وسياحة في الجانب البرازيلي

تأجيل قمة الكويت الكويتي ومنتخب السامبا البرازيلي
كما لا يفوتنا أن نشير إلى خيبة الأمل الكبيرة التي مني بها الجمهور الكويتي، الذي كان على موعد مع لقاء تاريخي وهام يجمع منتخب السامبا البرازيلي بفريق الكويت الكويتي في الذكرى ال 45 لتأسيس نادي الكويت الذي يعتبر أقدم الأندية الكويتية على الإطلاق.

فكل فئات الشعب في الكويت ، الرياضية وغير الرياضية، كانت تنتظر بشغف وحماس هذه المباراة التي ستكون نقله نوعية وفريده للرياضة الكويتية بأكملها، ولكن الجميع فجع بقرار الألغاء الذي صدر أولاً ،ثم تقرر التأجيل فيما بعد، بسبب رفض بعض أندية أوروبا مثل أنترميلان واي سي ميلان وغيرها لمشاركة لاعبيهم بحجة أن هذه المباراة لا تندرج تحت بند المباريات الدولية، كون الفريق الكويتي قد قرر إشراك نجوم من العرب في المباراة الإحتفالية.

فكان الجمهور الكويتي أمام3 خيارات عليه أن يختار أحدها فقط، فإما أن يصوّت الجمهور على الموافقة على التأجيل بشرط أن يلعب المنتخب البرازيلي بكامل نجومه في الوقت الذي يتم الإتفاق عليه، وإما أن تقام المباراة في نفس موعدها المحدد مسبقاً، وهو الرابع عشر من نوفمبر الماضي، ولكن بغياب نجوم البرازيل الدوليين، والخيار الأخير وهو إلغاء المباراة نهائياً،مع المطالبة بدفع الشرط الجزائي من قبل الإتحاد البرازيلي.

في نتائج الاستفتاء الذي شارك به 3202 شخص عبر قناة الكويت الرياضية صوت 75% ، على قرار تأجيل المباراة و اللعب بكامل نجوم المنتخب البرازيلي ، بينما صوت 22% لصالح إلغاء المباراة و مقاضاة الاتحاد البرازيلي لكرة القدم ، أما 3% من المصوتين فقد أشاروا إلى لعب المباراة في موعدها دون نجوم المنتخب البرازيلي.ليتم تأجيل المباراة للشهر الثالث من عام 2006



من مواضيعي :

آخر تعديل بواسطة إذكـــــــــر ، 31/12/2005 الساعة 03:01 AM