عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 19/10/2005, 05:16 PM
صورة لـ ابن الحسين
ابن الحسين
ودود
 
منتخب السامبا «كامل العدد» في الكويت

اكد مرزوق الغانم رئيس نادي الكويت على ان اللقاء المرتقب بين المنتخب البرازيلي بطل العالم والقارات وفريق نادي الكويت المطعم بنجوم العرب برعاية وحضور سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الاحمد سيكون حدثا فريدا للاحتفال بمرور 45 عاما على تأسيس نادي الكويت عميد الأندية الكويتية.
وقال الغانم في المؤتمر الصحافي الذي عقده في مقر النادي الليلة قبل الماضية والذي شهد توقيع العقد النهائي للمباراة، ان المهرجان سيشهد تكريم العديد من الشخصيات التي خدمت نادي الكويت والرياضة الكويتية والعربية والعالمية وأعلن ان النادي شكل اللجنة العليا المنظمة للمهرجان وتلقى عددا كبيرا من طلبات التطوع من الشباب الكويتي، مشيرا الى ان المباراة ستكون علامة فارقة في التاريخ الرياضي الكويتي بل وحدثا نادرا لم تشهده الساحة الاقليمية او العربية لأن منتخب البرازيل سيأتي هذه المرة وهو بطل العالم والقارات المتوج وان مباراته مع الكويت ستكون قبل الأخيرة قبل دفاعه عن لقبه في مونديال ألمانيا .2006
وذكر الغانم ان الاستعدادات تجري على قدم وساق للحدث الكبير حيث تم الاتفاق مع الرعاة الرئيسيين «الماسيين» وهما شركة الاتصالات المتنقلة وبنك الكويت الوطني متقدما بالشكر الجزيل لرئيس مجلس ادارة شركة الاتصالات ونائب رئيس نادي كاظمة اسعد البنوان والى عصام جاسم الصقر نائب رئيس المدراء العامين والرئيس السابق لنادي الكويت على ما قدماه من دعم كبير للنادي في هذه المناسبة.
وأوضح الغانم انه وبالاضافة الى الرعاة الماسيين هناك ايضا رعاة من الفئة الذهبية والفضية داعيا الشركات الاهلية للمشاركة في رعاية المهرجان الذي بات يأخذ الصفة الوطنية ولم يعد مختصا بنادي الكويت فقط.
وأكد الغانم على ان مبيعات تذاكر المباراة بالكامل لن تغطي اكثر من 8% من تكاليف استقدام المنتخب البرازيلي ولو ان النادي فكر بحسابات الربح والخسارة لبلغت اسعار التذاكر اكثر من 500 دينار وان النادي سعى لتكون الاسعار في متناول كافة شرائح الشعب الكويتي وأقل من أسعار الدول الاخرى.
وأعلن الغانم ان نادي الكويت قام بشراء بث القناة الرياضية الكويتية كاملا ولمدة اسبوع حيث ستقوم القناة بمواكبة الحدث لحظة بلحظة وذكر بان النادي تلقى العديد من العروض من محطات فضائية ترغب بنقل الحدث الكبير وانه لم يتم الاتفاق حتى الآن مع اي من هذه المحطات سواء لنقل المباراة او حصريا او عبر الفضاء المفتوح.
وأكد الغانم على ان هناك لجنة للتفاوض مع النجوم العرب الذين سيشاركون بالمباراة مع فريق الكويت وانه لا يمكن اعلان اسماء محددة الا بعد موافقة هؤلاء النجوم لافتا الى ان النادي سيشرك اكبر عدد ممكن من النجوم المحليين والعرب في المباراة.
وكشف الغانم عن ان النادي بصدد تنظيم مباراة تكريمية بين نجوم المنتخب الوطني في مونديال اسبانيا 1982 مع قدامى نادي الكويت تسبق اقامة المباراة وان طاقم التحكيم سيكون كويتيا وليس من الخارج.
وتحدث الغانم عن حقوق التسويق فأوضح ان العقد ينص على ان لنادي الكويت حق تسويق المباراة فقط وليس تسويق النجوم البرازيليين على اعتبار ان اغلبهم مرتبطون بعقود احترافية تسويقية مع انديتهم العالمية مشيرا الى ان العقد الموقع بين الطرفين كان اشبه بـ «مجلد» احتوى على كافة التفاصيل الدقيقة ومن بينها عدد جرامات الكورن فليكس التي يجب أن تكون متوافرة في وجبة الفطور!
وقال رئيس نادي الكويت ان لاقامة المباراة هدفين رئيسيين احدهما يتعلق بتكريم من أسسوا نادي الكويت وقاموا بتعليمنا وتربيتنا والذين قد لا يتذكرهم الجيل الحالي فنحن نريد ان يعرف الجميع من اسس النادي الاهلي في اربعينات القرن الماضي ومن كان وراء ارساء قواعد نادي الكويت ولا اقل من استقدام البرازيل قمة كرة القدم في العالم لتكريم هؤلاء الرجال.
وأضاف الغانم يقول: اما الهدف الثاني فهو تقديم هدية للجماهير الكويتية تخرجهم من حالة الاحباط التي تعيشها في الفترة الاخيرة بالاتيان بشيء خارق وجديد لم تألفه الجماهير.
وردا على سؤال أكد الغانم بأنه لا يخشى ان تنتهي المباراة بهزيمة كبيرة لفريق الكويت قياسا بالفارق الفني والبدني بين الفريقين وقال: نحن لا نخشى نتيجة كبيرة فنحن سنلعب ضد البرازيل ونتشرف بالخسارة امام مثل هذا الفريق وبالعموم فان عالم كرة القدم مليء بالمفاجآت ولو خسرنا بعدد من الاهداف فلن تكون هي المفاجأة والهدف الذي نسعى اليه هو الاسمى بعيدا عن حسابات الفوز والخسارة.




من مواضيعي :