عرض مشاركة مفردة
  #9  
قديم 29/08/2005, 09:51 PM
صورة لـ الثعلب
الثعلب
مُتـواصل
 
رد على الموضوع

رساله إلى كل شاب عابث بقلوب الفتيات
لا يجرء مخلوق على استغلال مخلوق اخر إلا اذا سلم نفسه للإنصياع وراء عواطفه.

رساله إلى كل شاب مستهتر بأعراض الفتيات ..
الي بيته من زجاج ما يرمي الناس بالطوب.

رساله إلى كل من تدعي الحب...
للفئتين هذا الشيء موجود داخل جسم الانسان منذ ولادته .

رساله إلى كل من من في قلبه مثقال ذرة من إيمان...
كتابة كلمة ايمان بسيطة بس تطبيقها صعب .

أوجه ندائي هذا ...على أمل ان يجد في قلوبكم ولو مثقال ذرة من عطف...
من لم يرحم نفسه فالزمان جدير بالا يرحمه .

أكتب لكم رسالتي هذه...بدموع الكثير من الفتيات الغافلات...الاتي عرفو طريق الندم والحسرة والألم وهم في ريعان شبابهم مما عانوه من قسوتكم وظلمكم..وجبروتكم...
الظلم والجبروت والقسوه موجوده في الفئتين .. منذ خلقت الأرضين

أكتبها بدموع تلك الأم أو الأب الذين ذاقوا طعم أنواع الذل والهوان والحسرة التي جرتها لهم أعز مخلوق لهم ((أبنتهم))في سبيل ماتدعونه من حب وغرام ووعود زائفه...
ولوا انهم احكموا وربو جيدا وعلموا اولادهم أصول الدين وعدم الاخطلاط وعدم السهر على المسلسلات والشات والمنتديات لما سقطط دمعة ذل ولا هوان .

أكتبها وقلبي يتقطع حسرة من حال تلك الفتاة التي تسهر الليل على أمل ان تتصل بها لتسمعها الأماني الزائفه..وكلمات الحب والغرام...التي لاتقصد منها خيراً...
من شب على شي شاب عليه .. والي يريد يجرب ( هل فعلا النار لما بتولع بتحرق فيصبر عليها )

أناشدك بالله...هل ترضاه على أختك...ماذا سيكون حالك عندما تكتشف أن أختك قد وقعت في شر أعمالك...
سبق واسلفت ولوا ان حسن التربية موجوده لما وقع ذلك ( اين نساء وبنات الصاحبه منهن اليسن نساء ) هل احد فعل بهن أو عاكسهن على الموبايل أو الشات .

بل ماذا سيكون حالها عندما تكتشف بأن ذلك الأنسان الذي اتخذته قدوة لها((أخوها..أو أبوها))يعبث بالفتيات الذين في سنها...ليرضي نزواته....ويحطم قلبها...هل ترضى بأن تكون سبباً في ضياع أغلى من تحب...
كما تدين تدان ..

ألم تسمع نداء رسول الله((رفقاً بالقوارير))...
ونعم المعلم .. ونعم القدوة لمن يحب ان يقتدي

هل عرفت من هم القوارير..
نعم نساء العالمين ..

إنهم أولئك الفتيات اللاتي سمحت لنفسك باللعب بعقولهن وقلوبهن...
هذا كلام ضعيف .. لا أحد يستطيع اللعب بعقل انسان راشد عاقل ..

في النهايه ماذا ستقول...هل ستقول :لو لم تكن راضيه لما سمحت لي بالتعرف إليها..
السبب هنا قلت الايمان .. للطرفين .

هنا يأتي دورك..فكن أعقل منها...واكثر حكمة..واعلم بأن الله فضلك عليها بأن جعلك القائم عليها...
اتفق معك ...

وفي ختام رسالتي هذه...أتمنى ان تسهم ولو بقليل في إيقاضكم من غفلتكم...واستغفروا ربكم على ما مضى...
استغفر الله من كل ذنب عظيم

.....ويا معشر الجال لطفاً بالقوارير....
دائما اقول النشأة الصالحة والثمرة الصالحة ستجنى صالحة وتكون صالحة .



((أختكم في الله))

ياليت الي جرا ما كان ..؟؟؟؟



من مواضيعي :