عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 18/08/2005, 09:01 AM
ROSERY
خليــل
 
لا...لست هذه أنا؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تحياتي لكل الأعضاء ...


أحيانا نترك القلم ليخط ما لا نستطيع أن نعبر عنه بلغة الكلام...
فنتعجب كم أننا لا نعرف الكثير عن أنفسنا...
حينما نصمت و يكون القلم هو حوارانا...
فتركت اليوم قلمي يعرفني بما في نفسي...
أحيانا كثيرة يكون الفراغ أكبر من أن نحتويه
فنقف عاجزين أمامه ...ونشعر بالعدم حتى بحروفنا
و بالغربة أمام أنفسنا...لست المسئولة عما أكتب حين يجتاحني اليأس
ولكنني المسئولة عن حالة اليأس التي تسببت بها لنفسي...؟!!!


[glow1=#FFFF99]لا...لست هذه أنا؟[/glow1]




لست ادري ما من المشاعر تلك التي تنتابني الان
اشعر بضياع يجتاح كل اوصالي
يا ترى ما هذا الاحساس...وما هي هذه المشاعرالغريبة
وجوم يكتسح كل دواخلي...ودمع متحجر بمقلتي
لما حزني رغم مدارتي له واضح
لما كل لمحة من ملامحي تبوح بشئ يعتريني
لست أعلم ....لما هذا الشعور الغريب
وهذا القلق وهذا الفتور نحو الحياة
كنت فتاة تعشق الحياة تبدا وتنتهي كل حروفي بالفرح
فلما فارقتني الفرحة ولازمني الحزن وكانه اقرب صحبي
اين ذلك المرح الطفولي وتلك الضحكات المتعالية؟
اين تعلقي بالحياة والالوان والزهور والاماني
لما كل هذا تغير الى وجوم يكتسي ملامحي
والى بؤس يشهد الكل بوجود نظراته في عيني
أيعقل أنني لست ذاتها تلك التي عرفتها يوماً
أجزم أني لست ذاتها تلك التي دموعها اقرب من فرحها
وقلبها أكبر من حزنها
وانهيارها أمام الصعب قوتها
ووصولها للقمة ......بداية لبلوغ قمة أعلى
تلك التي أحلامها لاتنتهي...وطموحها لايعرف له حداً
تلك هي أنا التي أعرفها..ولكنني أين أنا اليوم؟
ما عدت أعرف ذاتي..!!!
هناك غياب واضح بكياني
هناك شئ قلب وجودي الى انعدام أعيشه
ليتني عرفت السبب؟
وما الداعي لمعرفة الاسباب
فلاشئ يؤثر بي سواي...
أنا التي نسيت كل ما كنت أعلمه غيري
فقد نسيت أن الحياة لن تتوقف لفرحي ولا لحزني
وأن أتعلم الاستمتاع بلحظاتي فاللحظة التي تمر لن تعود
وان الخاسر الوحيد أكون أنا ولا أحد سواي
ربما لأنني نسيت كل ذلك ...وصلت لما عليه في لحظتي
نسيت أننا نحن الذين نصنع الفرح
ونحن بأيدينا نقيد أنفسنا بالحزن
و ما أجمل العودة للذات بعد طول غياب
و ما أجملني حين أبتسم للحياة بقلب يتراقص للفرح
وذراع تمتد لتزيح ألم اليأس والضياع
ما أجملني...حين أكون أنا...؟!!!




من مواضيعي :
الرد باقتباس