عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 22/02/2005, 12:29 PM
فتاة عربية
مُشــارك
 
نصائح للقلب الذي ينبض بالحب؟؟

((الحـــــــــب))

الـــحب انصهار قلبين في بوتقه واحده::

فالحب بمعناه المََََََطلق ،،عباره عن اتحاد شخصين عقلا وقلبا وارادة.. وبتعبير آخر فًَُإن الحب يعني التطابق بإزاء فلسفة الحياة ..فالمحب يفكر على النحو الذي يفكربه حبيبه،ويحب ويكره مايحبه حبيبه وما يكرهه ،وينحو إلى ما ينحو إليه حبيبه من توجهات وتصرفات ونزوعات..


الـــحب تضحيه من أجل الحبيب ::

والحب المعتمل في قلبي الحبيبين أساسه الذي يقوم عليه هوالتضحيه ،، فالمحب يفضل حبيبه على نفسه في كل شيء ،ويرغب في أن يكون أفضل منه وأن يدأب على التقدم والإزدهار والنجاح بغير توقف على الإطلاق ..وكل ميزه يحصل عليها الحبيب يحس المحب أنه قد نالها هو شخصيا. وبتعبير آخر فإن الغيره من حبيبه لا تجد إلى قلبه طريقا بل إنه يحس أن أيه نقيصه أو أذى يصيبه، أو أي انخفاض في مقامهأو أي تدهور في مكانته بين الآخرين ،هو نقيصه أو أذى أو انخفاض أصاب صميم شخصيته، كما
أصاب حبيبه..


الإغضاء عن عيوب الحبيب ونقائصه ::

فالمحب يغضى عن العيوب التي يلاحظها في تصرفات أو مواقف أو توجهات حبيبه ، ويغضى أيضا عن التشوهات أو العاهات التي ربما تكون قد أصابته ،بل إنه يتحمل نقائصه ويحاول تخليصه منها بالهدوء والصبروالتماس العذر له فيما اصابته من انحرافات مزاجيه، فهو بالحب يعفو عما يصدر عنه من أي عيب، يأتي من ضعفه كإنسان . فهو يعلم يقينا أن الإنسان خطاء ،وليس حاملاا في قوامه جبله الملائكه المعصومين من الخطأ ..


تفضل حاجات الحبيب على رغباته ::

فالمحب يهمه مصلحه حبيبه، ومن ثم فإنه ،يبعد عنه كل ما يمكن أن يضره ، أو ي}ذيه في صحته ،أو في مصلحته ، أو في مستقبله ولذا فإنه يعطي الأولويه لحاجاته ، ويرجح كفتها على كفه رغباته.ذلك أن الحاجه قد لا تتساوق مع الرغبه في جميع الحالات بل إنها قد تماشيها أحيانا وتتعارض معها أحيانا أخرى .فالطعام الذي قد يشتهيه المرء قد يفيده إذا كان مناسبا لحالته الصحيه وقد يضره إذا كانمصابا بمرض يحول دون الإفاده من تناوله من هنا فإن المحب يتحرى اختيار الأشياء التي تفيد حبيبه ، ويحول بيبه وبين الأشياء التي تضره ..


إهتـــمام المحب بمستقبل حبيبه ::

فالمحب الصادق في حبه لا يحصر نظره في حاضر حبيبه، بل يمتد ببصرته إلى مستقبله أيضا فيكفل له كل ما يحقق له مستقبلا سعيدا باسما ، بحيث يكون المستقبل أفضل من الحاضر ومن الماضي معا ،فالمحب لا ينحصر في نطاق الإستمتاع بالعلاقة الوجدانية مع الحبيب فحسب، بل يمتد ليشمل آفاق المستقبل الذي يتوقع الحبيب أن ينخرط فيه ، فيعمل على جعله مستقبلا زاهرا وممتازا..


* لكن أين (الحب) في هذا الزمن ؟؟؟

أصبح المحب يفكر في مصلحته الشخصيه فقط.

وأي خلاف يهز (الحب) ويبعد القلوب

نعم ندر ((الحــب))

هل تعلمون من وراء ماذا؟

من وراء هذه القلوب التى تخدع وتخون وتتسلى في جرووح ومشاعر الغير..

القلوب الخداعه لوثت إسم الحب



لكمــ ألف شكر..



منقول"




من مواضيعي :