عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 01/08/2005, 03:42 PM
غضب الأمواج
مُشــارك
 
وداعـــــــــاً ..!

[poem=font="Arabic Transparent,4,darkred,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
السلام عليكم
يسعدني أن اتواجد بينكم هذا اليوم ..وان اسرد بعض كلماتي واتمنى ان تنال اعجابكم .. وانت تقبلوني ضيف عليكم ..
[/poem]

[frame="3 80"][align=justify]حينما تكون في غيبوبة الحب .. فتنصهر افكارك الى عشيقتك ِ .. وتتراقص في نفسك السعادة .. ويكون بينكما عشق لا قرين له .. حتماً الاثنان يخضع للآخر .. ولم يكن في الحب كبرياء .. لكن حينما يدخل طرف ثالث .. ثم يروى قصة اختلقها ليجعل من تلك السعادة نار تتراقص حرارتها في القلوب .. ويمثل دور الصديق المخلص .. ويغدوا الطرف الثاني انحيازياً له .. فلم يعد هنا للحب ذكرى سوى الالم .. وندرك حينها بأن الحب هي لعبة ورقيه يتناقلها المتنافسون في الايادي ثم ترمى في الزباله ..ليعلن بأنه قد انتصر بضحكة بها حماقه ..[/frame]


قالتها ..


" لست أضحي لأجلك "


ورمت صدق حبي بكذبه ..



وذهبت ..



لم تلتفت خلفها ..



واضحي سروري إكتآبا ..



وأصبحت مشتتاً وضائعاً ..



بقيت كالشمع كلما أضاء انصهرا ..



حتى تحولت قبلاتنا سهاماً ..



وحديثنا الغرامي شتاما وصراخً ..



يا سوء حظي ..!!



يذوب قلبي ذهولاً ..



اذكرها يفوح عبق الياسمين ..



افترقنا ..!



بعد ما كانت تراقصني ..



ذراعي يلف خاسرتها..



وتنحني لي احترام ً ..



لكن واشي ما غيرها ..



وقال لها حبيبكِ لديه العشرات ..



ولهم لقاء وهواتف ..



ونزلت بقلبها النيران..



وأحرقت الدموع خديها ..



وضاقت الدنيا عليها ..



واستباحت الغيرة شكاً ..



وحولت سعادتنا مآتماً به نبكي ..!



لسان فتان صدقته ..



وارتمت على حظنه ..!




وذات يوم عاد عقلها ..



بعدما ارتوت من كفه سرابا..



تشاجروا..!



تشاتموا..!



وتناحروا ..!



وأيقنت الحقيقة ..



وجاءتني بدموعها تبكي ..!



بعد ما الفتان استفز حزني ..



وقالت لم يزل حبنا .. لم نزل أصحابا ..



مد لي كفيك لا تكون مشرداً و مهموماً ..!



او تكون مركبا دون مرسى ..وضياعا ..



تطلبني المستحيل ..



وقُلت لها كلا ..



وداعا ..



أنا لست دمية يتلاعب بها الأطفال ..!


أو قصة يتناقلها الأجيال ..!




من مواضيعي :