عرض مشاركة مفردة
  #2  
قديم 01/08/2005, 12:33 PM
صورة لـ رينادا
رينادا
خليــل
 
من المهم تدارك بعض أساسيات قد غفل عنها بعضنا

1- عند استعمال الحناء للرأس .. يجب ألا يتعرض للهواء البارد أو الجلوس بالمناطق المكيفة .. لانها قد تؤدي لشلل.

2- عدم استعمال الخناء لليد والقدم في موسم الشتاء والمناطق الباردة .. لأنها تؤدي الى الروماتزم أو تشنج في عضلات اليد.

3- لا ينصح بتاتا استعمال الحنة للرأس لمن يشكي داء الصرع.

4- إقراء صفحة المعتقدات لانها ستفيدك أكثر.



أظهرت تحليلات كيميائية حديثة أن أوراق الحناء تحتوي على مواد مقاومة للفطريات والجراثيم البكتيرية، وهو ما يكسبها خصائص وقائية ضد الإصابات الفطرية ومرض الجذام الميكروبي، الذي يصيب الجلد.
وكشف العلماء عن أن أوراق الحناء تحتوي على مواد جلايكوسايدية مختلفة، أهمها مركب "لاوسون" النشط، وجزيئات "هيدروكسي-1،4 نفثوكينون" المسؤولة عن التأثيرات البيولوجية والطبية.







وأظهرت الدراسات الحديثة، حسب صحيفة الخليج، أن لأوراق الحناء فعالية واضحة ضد بعض أنواع السرطان، منها مرض الساركوما، كما تملك تأثيرا مشابها لفيتامين (ث) اللازم لوقف الإدمان والنزيف الداخلي، وتساعد في تخفيض ضغط الدم المرتفع، وتقوية القلب وتنشيطه، إضافة إلى فعاليتها في توسيع الشرايين والوقاية من تضيقها، إلى جانب فائدتها في علاج التهابات الأمعاء والقولون.

ومن جانب آخر أكد اختصاصيون مصريون في الأمراض الجلدية أن ارتفاع ‏ ‏نسبة المصابين والمصابات بأمراض الشعر بسبب استخدام الصبغات الكيماوية ‏والمستحضرات الرديئة وأدوات فرد الشعر. ‏

‏ ‏وأكد العديد من خبراء التجميل بالأعشاب على فوائد نبات الحنة لفروة ‏الرأس لقدرته على امتصاص المواد الدهنية المسببة لالتهابات الفروة فضلا عن أنه لا ‏ ‏يسبب أي أضرار بالمقارنة مع الصبغات الكيماوية.

‏ونبهوا إلى ضرورة خلط الحناء بالحمض حال استخدامها في تلوين الشعر بإضافة الخل ‏ أو عصير الليمون إليها في إشارة إلى أن مادة اللوزين الملونة لا تصبغ في الوسط ‏ ‏القلوي. ‏ ‏

ولكن في المقابل يبدو أن البعض قد يكون لديهم حساسية اتجاه الحناء فقد حذر طبيب جلد ألماني من وشم جلد الإنسان بالحناء لأنها تحتوي على مادة تتسبب في الحساسية مدى الحياة. وقال الطبيب الخبير يورغ كريستوف في محاضرة أن أعراض الحساسية لا تظهر فور انتهاء عمليات الوشم بل أنها تتضح بعد أربعة الى30 يوما.

وأوضح كريستوف، أن استخدام الحناء في تجميل الشعر والصبغة يتسبب في إثارة الحساسية وأشار إلى أن الحكة والبقع الحمراء وتجعد الجلد وظهور فقاعات وحدوث تغيرات في الجلد هي من أعراض الحساسية التي تظهر لدى مستخدمي الحناء في تجميل الشعر أو وشم اليدين أو الرجلين أو أعضاء أخرى.

وحذر الذين تظهر عليهم أعراض الحساسية بسبب استخدام الحناء من ضرورة تناول أدوية طيلة حياتهم وتجنب أشعة الشمس بسبب تأثيراتها السلبية على الجلد المصاب بالحساسية في أعقاب استخدامها إما على شكل وشم أو صبغ شعر الرأس.

تحتوي الأجزاء المستعملة (الأوراق) على (مادة ملونة تسمى مادة اللوسون Lawsone وهذه المادة الصبغة النباتية الثابتة، مواد دهنية، مواد راتنجية، تانينات قابضة ويرجع إليها الأثر الطبي في العلاج لتشققات القدمين، زيت طيار له رائحة طيبة محتويا على الفا وبيتا أيونين، كومارين، مواد فلافونية).

الاستعمالات الطبية: يستعمل مطحون أوراق الحناء بعد تجفيفها وهو الجزء المستعمل طبيا على شكل “لبخات” لتخضيب الأيدي والأرجل لمنع التشققات، وتخضيب الشعر لمنع قشرة الرأس، المواد المستخلصة من الأوراق تستخدم في صناعة الدباغة وخاصة الجلود، في التئام الجروح.

تركيبات علاجية من الحناء:

1- في حالة شعور حرارة في القدمين أو اليدين فما عليك إلا أن تقوم بتخضيبها فستشعر حالا بالبرودة الفورية وتزيل ألم القدمين.

2- يعتبر مغلي أوراق الحناء كاملة من منقيات الدم إذا شرب بمعدل كوبين في اليوم سواء كانت الأوراق جافة أم خضراء بشرط غسيلها حيث تضع كمية من الأوراق بمقدار ملعقة شاي صغيرة وتغلي الماء وتسكبها فوق الأوراق وتتركها لمدة عشر دقائق تصفى وتحلى وتشرب.

3- الحناء سلاح مشرّع في وجه الفطريات وخاصة للذين يعانون من فطريات القدم وهناك الكثير من الناس يعانون من هذه الفطريات وخاصة الذين لا يعتنون بأقدامهم أو الذين يضطرون إلى لبس الحذاء مدة طويلة حيث يقوم الشخص أولا بنقع رجليه لمدة عشر دقائق بمغلي البابونج بعد أن يُصفى ويبرّد ثم تجفف القدمين بمناديل ورقيه، ثم يعمل خليط من حناء بودرة مقدار ملعقة تعجن في زيت زيتون ثم يضاف إليها ملعقة خل تفاح أو أي خل آخر ثم يضاف عصير نصف ليمونة صغيرة ويعمل عجينة كاملة ثم تدهن مكان الإصابة وإن شاء الله في خلال 3-4 أيام يكون الأمر منتهياً.

4- لعلاج الجرب أو الهرشة تعجن كمية من الحناء مناسبة في كمية مناسبة من الماء مضافة إليها كمية مناسبة من الخل وخاصة خل التفاح.

5- لعلاج (الثعلبة) حيث تهرش المنطقة المصابة بقطعة قماش خشنة حتى تُدمى ثم تدهن من خليط مجهّز مسبقا من الحناء المعجون بالماء والخل، تدهن لمدة أسبوع أو أكثر حتى يبدأ الشعر بالنمو ثانية.

6- استعمل المصريون القدماء هذه الوصفة لتقوية كثافة الشعر وهي بمثابة حمام عسلي للشعر حيث تعجن كمية مناسبة لطلاء شعرك بماء عادي ثم تضاف إليها كمية عسل مناسبة ولتكن نصف كمية الحناء ثم توضع على الرأس وتترك على الأقل ثلاث ساعات، وتغسل بماء دافئ.

الاستعمالات التجميلية: منذ الأزل والنساء تستعمل الحناء من أجل الزينة وحماية قدميها من التشققات حيث كانت النساء في ذلك الوقت اليد اليمنى للرجل حيث كن يقمن بأعمال شاقة يعجز عنها رجال اليوم، ثم كان يستعمل في تزيين العروس قبل ليلة الزفاف وتسمى تلك الليلة (ليلة الحناء) حيث كان أهل العريس يعجنون كمية لا بأس بها من بودرة الحناء في صواني وكانت ترقص بها النساء في بيت العروس وكانت هناك نساء متخصصات لتزين العروس ثم بعد الانتهاء من عمل الحناء للعروس يوزع الباقي على الحضور.أما في هذه الأيام فقد ظهر ما يسمى ب”الصالونات” وهي متخصصة في الحناء في نقوش جميلة جدا تُخطط على الأيدي والأرجل، كما ظهرت كتيبات تحمل أحلى النقوش على شكل كفوف ثم تطلى الحناء عليها وتنزعها بعد ذلك لتجد النقش قد طبع في منتهى الجمال.

الحناء والشعر: إليك سيدتي بعض الوصفات من الحناء فقط قبل أن تستعمليها جربيها على خصلة واحدة من الشعر ثم تعممي بعد ذلك أن أعجبك اللون:

1- خلطة الحناء بماء الكركديه فقط، حيث تغلي مقدار ملعقتين أكل من الكركديه ثم يبرّد ويعجن بمقدار 100 غرام من بودرة الحناء ويمزج الخليط جيدا ويوضع منه على الرأس ثم بعد ساعة أو ساعتين يغسل بماء دافئ.

2- تغلى قشور رمان جافة كمية مناسبة وحبة ليمون جافة ثم تبرّد وتصفى ثم تضاف على 100 جرام من بودرة الحناء التي أضيفت إليها ملعقتان من زيت الزيتون ويمزج الخليط جيدا ويوضع منه على الرأس ثم بعد ساعة أو ساعتين يغسل بماء دافئ.


الحناء تحل مشكلات شعرك

إذا كان شعرك يعاني مشكلة ما فتجنبي الحلول الكيميائية؛ فإنها إن عالجت شيئا تسببت في إضرار آخر، وينصحك الخبراء باستعمال الحناء؛ ذلك النبات الذي يوصي به الأطباء أيضا، فهو يناسب جميع أنواع الشعر، ويضع حلا لمشكلات شعرك على اختلافها وتعددها.



يقول خبراء التجميل: لم تقتصر فوائد الحناء على صبغ الشعر بألوان رائعة فقط بل تعدت ذلك إلى أنها تكسب الشعر الليونة والنعومة واللمعان، وإضافة الليمون والبيض واللبن الزبادي إلى الحناء يناسب الشعر الدهني، بينما إضافة البيض واللبن الزبادي وزيت الزيتون يناسب الشعر الجاف، أما إضافة البيض والخل للحناء فيعطي الشعر لمعانا ويساعد على إزالة القشرة من الرأس.

وقد ثبت علمياً أن الحناء إذا وضعت في الرأس لمدة طويلة بعد تخمرها، فإن المواد القابضة والمطهرة الموجودة بها تعمل على تنقية فروة الرأس من الميكروبات والطفيليات، ومن الإفرازات الزائدة للدهون، كما تعد علاجاً نافعاً لقشر الشعر والتهاب فروة الرأس.

* لعلاج تساقط الشعر : تُدق أوراق الريحان وتخلط مع الحناء بنفس مقدار الريحان وتعجن مع الماء الدافئ، وتترك ساعتين ثم توضع على الشعر جيداً، بحيث تصل إلى فروة الرأس. ويغطى الرأس جيداً، وتترك على الرأس مدة ساعتين ثم تغسل بالماء فقط.

* طريقة أخرى لعلاج تساقط الشعر :

تخلط 3 ملاعق كبيرة حبة سوداء مطحونة مع نصف كأس حناء ناعمة وثلاث أرباع كأس ماء دافئ، وتترك ساعتين ثم يحنى بها الرأس ويغطى.. ويغسل بعد مرور ساعتين على الأقل.

* لعلاج الشعر الضعيف :

يخلط مقدار ملعقتين من مسحوق الورد (يوجد عند العطار) مع نصف كأس حناء وثلاثة أرباع كأس ماء دافئ، ويترك مدة ساعة ثم يوضع على الرأس جيداً، بحيث يصل إلى فروة الرأس ويغطى.. ثم يغسل بالماء بعد مرور ساعتين.

* لتقوية وإنبات وتحسين رائحة الشعر :

يخلط نصف كأس حناء ناعمة مع ملعقتين محلب مطحون ناعم (يوجد عند العطار) مع ثلاثة أرباع كأس ماء دافئ، وتترك ساعتين ثم توضع على الرأس، ويغطى الرأس، ثم يغسل بعد مرور ساعتين.. وتضاعف الكمية لو كان الشعر طويلا.

* لتطويل الشعر وتكثيفه :

لتطويل الشعر تجفف حزمة من البقدونس وتطحن جيدا حتى يصبح ناعما ويخلط مع أربع ملاعق حناء، ويطبخ بزيت الزيتون حتى يغلي، ثم يصفى ويحفظ في زجاجة، ويستخدم مرة أسبوعيا ثم يغسل بالماء الدافئ.

لتكثيف الشعر يخلط مقداران متساويان من الحناء والحرمل (موجود عند العطار) ويوضع على الشعر بحيث يصل إلى فروة الرأس ثم يغسل بماء دافئ



من مواضيعي :