عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 22/10/2015, 02:41 AM
مى عزت
عضو
 
هل المراة المطيعة تتحكم بزوجها ؟

ده سؤال مهم يجب علينا معرفة اجابته
فعلا هل لو الزوجة اطاعت زوجها ستتحكم به ويسمع كلامها ويحبها وينفذ لها كل شئ ؟
الاجابة هي ( نعم ) وانا متاكدة جدا من هذه الاجابة لانها عن تجربه ومش بس تجربة واحدة لا هناك تجارب كثيرة جدا اوضحت ان الزوجة المطيعة لزوجها تملكه بمعني الكلمة .
لان المراة اذا اطاعت زوجها ملكته واذا ملكته اصبحت ملكه عليه واذا اصبحت ملكه علية اصبحت تتحكم به .
الان نري نسبة كبيرة جدا من الزوجات لا يطيعون ازواجهم ولا يسمعون كلامهم ويروا ان من المفروض ان ازواجهم لا تحكم عليهم ولا تسالهم عن شئ ولا تعرف عنهم شئ وهذا يكون خطير جدا لان هذا يؤدي الي خراب بيوت كثيرة ويؤدي الي البعد بين الزوجين وان تكون لكل واحد منهما له حياته الخاصة لا يعرف كل واحد منهما اي شئ عن الاخر وهذا انا اري انه لا يكون زواج لان الزواج له مفهوم مختلف جدا عن هذا فانا لا اعرف ماذا يجري في مجتمعنا المراة اصبحت رجل والرجل اصبح امراة وكلنا نعرف السبب ولكن نعطي لنفسنا احساس باننا لا نراه وهو عدم طاعة الزوجة لزوجها وانا لا اقصد ان تلغي المراة تفكيرها وتلغي شخصيتها وتسمع كلام زوجها بدون تفكير لا انا لا قصد ذلك من الطاعة .
الطاعة ليست هكذا فالطاعة هي ان تعامل المراة زوجها بطريقة حسنة مهذبة هادئة الصوت وان تطيعه بمودة ورحمة وحب مادام لا يامرها بالحرام او انها تفعل اشياء غير مهذبة ولكن تطيعه في انها لا تذهب لاحد وهو مانعها ان تذهب عنده او ان تفعل شئ هو حذرها منه وان تتكلم معه في امورها وان يفعلوا كل شئ في الشرع يعني الزوج لا يطلب منها اشياء فوق طاقة المراة فالمراة ضعيفة بطبعها فيجب علي الزوج ان يتقي الله في زوجته وان يعاملها معاملة حسنة وان لا يامرها باشياء لا تحبها الزوجة فقط لانه يريد ان يامرها لمجرد الامر وانه يحسس نفسه انه رجل لا هذا ليس من صفات الرجال .
فالرجل يجب ان يكون حكيما عادلا يتقي الله في زوجته واولاده ليس بعلو الصوت ولا ان يامر زوجته في كل شئ يجب ان يعرف الاشياء التي يامر فيها الزوجة ولا احب ان اقول كلمه يامر بل يطلب او يريد ولكن كلمه يامر تراها الزوجة اسلوب لا يليق بها وممكن ان تنفذ الامر وهي غير راضية .
فالزوجة التي تريد حب زوجها والتي تريد ان زوجها يسمع كلامها بان تطيع زوجها .
المصدر : موقع أم حسن




من مواضيعي :
الرد باقتباس