عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 12/08/2015, 07:43 PM
خالد الرفحاوي
نشيـط
 
خلافات موسكو والرياض حول سورية على حالها

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونظيره السعودي عادل الجبير اليوم (الثلثاء)، في موسكو استمرار الخلافات العميقة بين موسكو والرياض حول سورية مشاهدة مباراة الهلال والنصر ومصير الرئيس بشار الأسد الذي تصر السعودية على رحيله.

وأكد الجبير ان السعودية لن تتعاون مع النظام في دمشق، وقال في مؤتمر صحافي مشترك مع لافروف انه "في ما يتعلق بتحالف تشارك فيه المملكة الى جانب الحكومة السورية فهو مستبعد وليس جزءاً من خططنا".
وذكر بأن السعودية تشكل "أصلاً" جزءاً من تحالف ضد "الارهابيين"، في اشارة الى التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم "الدولة الاسلامية" (داعش) مشاهدة مباراة النصر والهلال في سورية والعراق منذ آب (أغسطس) العام 2014.
وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أطلق نهاية حزيران (يونيو) فكرة انشاء تحالف واسع يضم خصوصاً تركيا والعراق والسعودية والجيش النظامي السوري لمكافحة "داعش" على نحو أفضل.
ويحاول لافروف تسويق الفكرة مثلما فعل خلال زيارته الى الدوحة الاسبوع مشاهدة مباراة الهلال الماضي. لكن المبادرة الروسية تتقدم ببطء وتكشف الخلافات اكثر فاكثر.
وقال لافروف ان "الامر لا يتعلق بتشكيل تحالف تقليدي بقائد أعلى وقوات مسلحة تطيعه" بل "بتنسيق تحركات الذين يحاربون الارهابيين أصلاً"، اي الجيشين السوري والعراقي والاكراد "ليدركوا مهمتهم الاولى وهي مكافحة التهديد الارهابي، ويضعوا تصفية حساباتهم جانباً".
وتابع انه باستثناء تنظيم "داعش" الارهابي "لا يهدد بشار مشاهدة مباراة النصر الاسد اي بلد مجاور"، داعياً "الجميع الى المقارنة بين حجم هذين التهديدين".
من جانبه، قال الجبير ان "موقفنا لم يتغير، وليس هناك مكان للاسد في مستقبل سورية". وحمل الرئيس السوري المسؤولية عن ظهور التنظيم في سورية، مؤكداً انه فضل "توجيه سلاحه ضد شعبه وليس ضد (داعش)". وشدد على ان "الاسد يشكل جزءاً من المشكلة وليس من الحل للازمة السورية".

من جهته، اعاد لافروف التأكيد على ان الشعب السوري كورة اون لاين السوبر السعودي وحده يمكنه تقرير مصير الاسد.، وقال: "القرار حول قضايا التسوية كافة ومن بينها ما يتعلق باجراءات المرحلة الانتقالية والاصلاحات السياسية، يجب ان يتخذه السوريون انفسهم" بما يتناسب مع اتفاق "جنيف-2"، مشيراً إلى أن "الاختلافات مستمرة" بين الدولتين، ومؤكداً ان "مصير الرئيس الاسد جزء من الخلافات".
يذكر أن روسيا تدعم النظام في دمشق، فيما تؤيد السعودية المعارضة وتطالب برحيل الاسد عن السلطة في سورية حيث اسفر النزاع المستمر منذ نحو أربع سنوات عن مقتل ما يقارب 240 ألف شخص.
http://goo.gl/4grI7l




من مواضيعي :
الرد باقتباس