عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 05/08/2015, 07:13 PM
خالد الرفحاوي
نشيـط
 
مصر تتسلم أسلحة أميركية جديدة

أعلنت السفارة الأميركية في القاهرة تسلم مصر خمسة أبراج لدبابات «أبرامز أم 1 إيه1»، التي تُنتج بتعاون مصري تحميل واتس اب أميركي مشترك. وتعكس تلك الخطوة تطوراً في العلاقات بين البلدين التي شهدت تراجعاً حاداً في أعقاب عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي في 3 تموز (يوليو) من العام 2013. وعلقت واشنطن جزءاً من المساعدات العسكرية المقدمة للقاهرة، التي تقدر بـ 1,3 بليون دولار، في تشرين الأول (أكتوبر) من العام 2013، رداً على عزل مرسي. لكن الرئيس باراك أوباما أنهى قرار تعليق المساعدات العسكرية لمصر في آذار (مارس) الماضي.

وقالت السفارة الأميركية في القاهرة إن مصر تسلمت تلك المعدات في قاعدة جوية شرق القاهرة يوم الجمعة الماضي «في إطار الدعم الأمني الأميركي المستمر لمصر». وأتى الإعلان بعد يومين من عقد جلسة الحوار الاستراتيجي المصري الأميركي في القاهرة إثر توقفه لأكثر من عقد، والذي شهد اتفاقاً على مضاعفة جهود مكافحة الإرهاب وتعزيز تحميل واتس اب بلس التعاون العسكري والأمني بين البلدين.

واستبقت واشنطن تلك الجلسة بتسليم مصر ثماني طائرات من طراز «أف 16 بلوك 52»، ضمن المعونة العسكرية المقدّمة لمصر. واتفقت القاهرة وواشنطن في جلسة الحوار الأخيرة على «مراجعة كافة أوجه العلاقات السياسية والاقتصادية والعسكرية» بين البلدين، بمشاركة مسؤولين عسكريين كبار في تلك الجلسات.

وقالت مصادر لـ «الحياة» إن هناك محادثات بين العاصمتين «لدراسة إعادة هيكلة المعونة العسكرية المقدمة لمصر وظائف الازهر لتشمل معدات تساعد في جهود مكافحة الإرهاب»، لافتة إلى أن «القاهرة ترى التروي في تلك الخطوة، لحاجتها لأسلحة الحروب التقليدية».

ويتم تجميع الدبابة، بعد تسلم قطع غيارها من أميركا، في القاهرة في مصنع للإنتاج المشترك لدبابات «أم 1 إيه 1». وقال كبير مسؤولي الدفاع في السفارة الأميركية الجنرال تشارلز هوبر، في بيان وزعته السفارة الأميركية، إن «الإنتاج المشترك للدبابات يعطي الشعب والقوات المسلحة المصرية قدرات اقتصادية وأمنية قوية، إذ إن تسليم الأبراج سيتيح فرصة عمل لأكثر من 2000 مصري، فضلاً عن تزويد القوات المسلحة بوسائل إضافية لمحاربة التطرف في المنطقة».

ويعتبر تسليم أبراج الدبابات إيذاناً باستئناف الإنتاج المشترك لدبابات «أبرامز»، الذي توقف بعد تعليق المساعدات العسكرية الأميركية المقدمة لمصر. وقالت السفارة الأميركية إن واشنطن ستسلم القاهرة «14 برجاً إضافياً لدبابات «أم1 إيه1» في الشهر الجاري، ومع استمرار الإنتاج سيتم تسليم المزيد من الأبراج طبقاً لمواعيد محددة، بالإضافة إلى مواصلة بوابة الازهر تقديم المتابعة للدعم والصيانة، وتدريب القوات البرية المصرية».

واستأنفت الولايات المتحدة تسليم مصر المعدات العسكرية بعد أن مضت القاهرة في تنفيذ سياسة «تنويع مصادر السلاح»، إذ انضم سرب من طائرات «رافال» الفرنسية إلى القوات الجوية المصرية، كما تسلمت القاهرة فرقاطة حربية فرنسية من طراز «فريم»، فضلاً عن تقارير تحدثت عن اتفاقات على تسلم صفقات سلاح روسية.المصدر : منوعات
http://goo.gl/JMP5Zv
http://goo.gl/o4rvdV




من مواضيعي :
الرد باقتباس