عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 05/07/2015, 05:13 AM
صورة لـ مشاعر حزيـنة
مشاعر حزيـنة
مُجتهـد
 
الحرب في اليمن: طائرات التحالف بقيادة السعودية تشن أوسع هجمات في صنعاء

شنت مقاتلات التحالف الذي تقوده السعودية غارات على العاصمة اليمنية وصفت بأنها الأوسع إذ استهدفت قرابة ستة عشر موقعا في صنعاء وضواحيها وأودت بحياة العشرات من المسلحين الحوثيين وحلفائهم من قوات الحرس الجمهوري الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح.

وقال مسؤول أمني في أمن العاصمة لبي بي سي إن ما لايقل عن سبعة وعشرين من الحوثيين وحلفائهم قتلوا اثناء اجتماع لهم داخل منزل الرئيس عبد ربه منصور هادي غربي العاصمة الذي تعرض لثلاث غارات جوية فجر السبت بعد أن اتخذ منه الحوثيون مقرا لاجتماعات قياداتهم الميدانية منذ فترة وفقا للمسؤول الأمني.

واستهدف عدد كبير من الغارات مطار صنعاء الدولي وقاعدة الديلمي الجوية ومعسكر الخرافي ومعسكر النقل الثقيل ومعسكر الصيانة وكلية الهندسة العسكرية وجبل نقم وتل عطّأن والمجمع الرئاسي ومعسكر اللواء الثالث حماية رئاسية ومدرسة غمدان وخمسة منازل لقيادات في الحركة الحوثية وأتباع الرئيس السابق في مدينة سعوان وحي النهضة.

كما تعرض معسكر 48 ومجمع 22 مايو الصناعي التابع لوزارة الدفاع ومحيط مبنى التلفزيون الحكومي ومعسكر خشم البكرة ومعسكر الجميمة أعلى جبل الطويل لسلسة غارات عنيفة وتطايرت الصواريخ من مخازن في معسكر خشم البكرة شرقي العاصمة صنعاء بعد قصفها واستمرت في الاحتراق لأكثر من ثلاث ساعات بحسب شهود عيان.

ويقول مراسل بي بي سي في اليمن إن تلك أوسع وأكثر غارات من جانب طائرات التحالف بقيادة السعودية في اليمن منذ بدء العملية العسكرية في أواخر شهر مارس/آذار الماضي.

في غضون ذلك، أعلن المتحدث باسم الحركة الحوثية محمد عبد السلام أن مقاتلي الحركة وقوات الجيش المتحالفة معهم استعادوا السيطرة على معسكر بير أحمد مقر اللواء 31 حرس جمهوري.
وقال عبد السلام على صفحته على الفيسبوك إن المعسكر "كانت قد سيطرت عليه عناصر القاعدة بمساعدة عبد ربه منصور هادي خلال هروبه إلى مدينة عدن".

لكن مقاتلات التحالف بقيادة السعودية قصفت المعسكر بعدة غارات وقتلت قرابة خمسة وثلاثين مسلحا بعد ساعات من سيطرة الحوثيين وقوات الحرس الجمهوري عليه، حسبما أفادت مصادر عسكرية لبي بي سي.

كما قصفت مقاتلات التحالف مواقع للحوثيين في حي البساتين ونفقا حيويا في حي التواهي يستخدمه الحوثيون لنقل معداتهم الثقيلة بين أحياء مدينة عدن.
"ضحايا من المدنيين"
في سياق متصل، أعلن ما يسمى بـ"مجلس المقاومة الشعبية في عدن" مقتل وإصابة العشرات من المدنيين في حي المنصورة الذي يتعرض منذ ستة أيام لقصف يشنه الحوثيون بصواريخ الكاتيوشا ومدفعية الهاون على المكان.

وقال مدير عام مكتب الصحة العامة والسكان في عدن إن 858 شخصا من المدنيين بينهم 259 طفلا وامرأة قتلوا في المعارك الدائرة في المدينة منذ 102 اخبار اليمن يومًا، كما ذكر في تقرير رسمي أن عدد الجرحى في صفوف المدنيين وصل إلى 6879 جريحا.

وكان الحوثيون نفوا صلتهم بمقتل مدنيين في ميناء الزيت ومصافي عدن واتهموا مقاتلات التحالف بقصف المكان.

ويقول الجيش السعودي إن هجمات التحالف العسكرية تستهدف مواقع عسكرية تابعة للحوثيين وللرئيس السابق علي عبد الله صالح.
غير أن الحوثيين يقولون إن الضربات العسكرية تدمر البنية التحتية والعسكرية وتستهدف المدنيين في اليمن.




من مواضيعي :
الرد باقتباس