عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 30/06/2015, 10:59 PM
صورة لـ مشاعر حزيـنة
مشاعر حزيـنة
مُجتهـد
 
الإصرار على ريكي حكماً لمباراة الأرجنتين وباراغواي



نفى اتحاد أميركا الجنوبية لكرة القدم (كونميبول) ما تردد عن تغييره الحكم الذي سيدير مباراة الأرجنتين أمام باراغواي في الدور قبل النهائي لبطولة كوبا أميركا 2015، مؤكداً أن تلك الشكوك ثارت على خلفية الأحداث الأخيرة.

وقال الباراغواياني كارلوس ألاركون رئيس لجنة الحكام التابعة لكونميبول في تصريحات إذاعية: "أبداً .. ما يشاع عن تغيير الحكم أمرٌ عار تماماً عن الصحة".

ووقع اختيار كونميبول على البرازيلي ساندرو ريكي لإدارة مباراة الأرجنتين وباراغواي مساء اليوم الثلاثاء، وهو الحكم الذي قام بإشهار البطاقة الحمراء في وجه ايدينسون كافاني لاعب أوروغواي بعد واقعة مثيرة للجدل بينه وغونزالو خارا مدافع منتخب تشيلي في المباراة التي جمعت الفريقين في دور الثمانية من البطولة.

وقام ريكي أيضاً بطرد خيراردو مارتينو المدير الفني للمنتخب الأرجنتيني خلال إحدى مباريات الدور الأول.

وأثار اختيار ريكي لإدارة مباراة اليوم شكوك وارتياب الجماهير الأرجنتينية، حيث أعربت وسائل الإعلام في الأرجنتين عن عدم ثقتها بالحكم البرازيلي وباتحاد أميركا الجنوبية لكرة القدم في مشاهدة ماتش الارجنتين.

وقالت صحيفة "أوليه" الرياضية الأرجنتينية: "بعيداً عن أنه حكم من البرازيل فالقرار يبدو غريباً لأنه قبل وقت قصير تم الإعلان عن أن الإكوادوري كارلوس فيرا هو من سيدير المباراة".

وعاد رئيس لجنة الحكام في كونميبول إلى الإصرار مجدداً على أن شائعة تغيير حكم لقاء الليلة "مختلقة".

وأكد ألاركون أن لجنته لم تختر أي حكم آخر قبل ريكي، مؤكداً أن الحكم البرازيلي حكم كبير.

وأضاف: "فليراجعوا الأمر جيداً ليتأكدوا أنه لم يكن هناك حكم آخر".

وتطرق ألاركون إلى الحديث عن الحكام المستبعدين من إدارة مباراتي الدور قبل النهائي، مشيراً إلى الأسباب وراء ذلك الاستبعاد، حيث أكد أن اللجنة استبعدت الحكم الكولومبي ويلمار رولدان لسببين: "أولاً لأنه أدار مباراة بيرو وبوليفيا بدور كورة اون لاين الثمانية وأنه لم يكن ممكناً أن يعود لإدارة مباراة تشيلي وبيرو في الدور قبل النهائي وثانياً لأنه أدار مباراة باراغواي أمام الأرجنتين في الدور الأول".

وأشار ألاراكون إلى أن الحكم الأوروغواياني أندريس كونشا تم استبعاده أيضاً لأنه أدار مباراة باراغواي أمام البرازيل في دور الثمانية ولا يجوز له إدارة مباراة ثانية لنفس المنتخب في الدور قبل النهائي.

وقال ألاركون الذي دافع عن الحكم البرازيلي: "لقد قمنا بتحليل جميع المواقف وكان الأمر معقداً للغاية .. لا يمكننا أن نغفل أنه حكم كبير وكان يصنف الأفضل من قبل الصحافة الأوروبية في مونديال البرازيل .. ارتكابه بعض الأخطاء لا يجرده من مميزاته التي تؤهله لإدارة مباريات مثل هذه".




من مواضيعي :
الرد باقتباس