عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 29/06/2015, 11:19 PM
صورة لـ مشاعر حزيـنة
مشاعر حزيـنة
مُجتهـد
 
Mbc مصر تمنع اذاعة برنامج رامز واكل الجو بسبب اغتيال النائب العام

أذاعت فضائية " Mbc مصر" القرآن الكريم حدادًا على مقتل المستشار هشام بركات النائب العام، وذلك قبل آذان المغرب وحتى الآن.

واكتفت القناة بعرض تلاوة لسورة البقرة للشيخ عبد الرحمن السديس، عقب نهاية مسلسل "مولانا العاشق" قبيل الإفطار مباشرة.

ولم تذع القناة برنامج "رامز واكل الجو" الذي يحقق نسب مشاهدة عالية، وذلك حدادًا على مقتل النائب العام.

يذكر أن مجموعة قنوات "سي بي سي" حالة الحداد بعد مقتل المستشار هشام بركات النائب العام، وقررت منع عرض أي مسلسل أو برنامج على جميع القنوات التابعة لها حتى السابعة من مساء الثلاثاء.

وأصدرت القناة بيان نعي رسمي قالت فيه إنها تنعي شهيد الوطن المستشار هشام بركات الذي لقي حتفه جراء الجريمة الإرهابية التي استهدفت موكبه صباح اليوم.

وأكدت القناة في بيانها أنالإعلام المصري ينعي النائب العام الراحل، ويعتذرون عن عدم عرض أي مسلسلات أو مواد إعلانية أو برامج منوعات من الآن وحتى السابعة من مساء الثلاثاء.

بعيدا عن الشتائم والألفاظ الخارجة والإيحاءات الجنسية داخل برنامج الفنان رامز جلال «رامز واكل الجو»، سنجده يسخر من كل ضيوفه فى الفاصلين الأول والثانى من البرنامج، ويكسر الصورة الجميلة التى ربما يضعها الجمهور للفنانين، وأحيانا تصل السخرية إلى حد السب والقذف والتشهير، بل وصل به الأمر أنه أساء للأفارقة عندما تحدث بعنصرية عن شكلهم وملامح ووجوههم. ولم يسلم منه أيضا حتى بعض الفنانين الراحلين، فقد أساء للفنان الراحل محمد قنديل، ووصف هنيدى بالقصير وسخر منه فى إحدى الحلقات، وتحدث بأسلوب غير لائق عن الفنانة حنان شوقى، والفنانة بدرية طلبة والفنان شعبان عبدالرحيم، حينما يربط بين الفنان الذى يستضيفه ويعقد مقارنات مع آخرين من الفنانين، بل إنه تجاوز فى سخريته وتشهيره بزملائه من الفنانين

وأساء لمحلات تجارية وشهر بها، وذكر أسماء صيدليات شهيرة مستجديا الضحك بأسلوبه الذى بات قديما ومكررا معتمدا على ما يسمى بلغة الشباب «القلش»، ولكن السؤال هنا: لماذا يسكت ضيوف الفنان رامز جلال على سخريته منهم وتشهيره بهم وسبه وقذفه لبعضهم، فهل من أجل الدولارات التى يحصل عليها الفنانون يتنازلون عن كرامتهم ويسكتون عن شتائم وسخرية حسبما قال رامز بنفسه عن الفنان عبدالله مشرف حينما كان يحاول تهدئة الفنانة غادة إبراهيم عندما تركتهم المراسلة التى كانت تجرى معهم لقاء تليفزيونى فقال وقتها رامز عن الفنان عبدالله مشرف: «عايز يضرب السبوبة ويخلع»، فرامز يعلم أن الفلوس تغرى الفنان.

رامز فى برنامج تجاوز الحدود، لأنه يكسر الصورة التى يضعها الجماهير للفنان فالجمهور العادى، ولكن برنامج رامز يكسر هذه الصورة أو يصيبها بشرخ عميق، فهو إما يسخر من الفنان فى تعليقاته، وإما يجعل الفنان يخرج عن شعوره فيشتم ويسب ويلعن.

على سبيل المثال لا الحصر فى الحلقة التى كان ضيفيها الفنان عبدالله مشرف، والفنانة غادة إبراهيم، وصف رامز الفنانة غادة إبراهيم بالسافلة عندما طلبت أن تلتقط لها صورة مع النجم المزيف ليونارد ديكابريو، وأن تجلس بجواره فهنا كان تعليق رامز: «ألو بوليس الآداب اقبضوا على السافلة دى».

واستمرارا فى السخرية والاستهزاء والتهكم شبه الثنائى غادة إبراهيم وعبدالله مشرف بـ«الحموضة والانتفاخ والبلف والمنفاخ»، كما سخر فى هذه الحلقة أثناء وضع الماكياج له وبشكل عنصرى جدا من الأفارقة. كما قال عن ماكياج الفنان غادة إبراهيم إنه يستغرق وقتا لأنها تزرع شعره،ا ولديها «حاجب آه وحاجب لأ»، وقال عنها إنها لا تضع ماكياج مثل بقية الفتيات، برنامج رامز واكل الجو حلقة 12 هالة سرحان ولكنها لكى تظهر بهذا الشكل تجرى عملية تجميل كما تمادى فى السخرية، ووصف الفنان عبدالله مشرف بأنه محدث نعمة وأنه «إكسباير»، وتهكم على جهله عندما قال إن البرنامج عندما طلب منه الإيميل الخاص به أعطاهم الإيميل والباس وورد.




من مواضيعي :
الرد باقتباس