الموضوع: أحبه وكفى
عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 15/02/2005, 10:35 AM
ROSERY
خليــل
 
أحبه وكفى

أحبه وكفى
يا قلب لماذا الذهول؟
والعالم ما عاد كما كنت تريد
ماتت احلامك بالمهد رضيعا ،
جمعت من بقايا الامل لها الواقع،
ولكن اين انت واين الاحلام،
اعيش ولا اعيش
اموت ولايترحم علي كالموتى،
الي اين المصير ايها الاحساس الجميل؟
اتذبل كاوراق الشجر فصل الخريف؟
ام تموت بالظل كما اول مرة شهدت فيه ميلادك؟
ام ستبقى حبيس قلبي وتعيش كالذي يهرب من الماضي الى الماضي؟
بعد عدة اعوام لازلت ابحث عن عينيك بين من التقيهم،
لا زلت ابحث عن بصيص امل لعودتك فلا اجد الا الظلام من حولي،
لا ادري اصواب ان ازرعك بين ضلوعي للابد،
ام وجب علي ان اقتلعك من يوم غدرتني،
اعلم بداخلي انك بداخلك حملت احساسا اتجاهي
واعلم ايضا زيف احساسك!!
صدقا الحب أعمى،
ولكن الا يحق للاعمى ان يعيش؟
ادري انه نساني منذ ازمان
ولكن اين لي السبيل الى نسيانه؟
ظننت اني نسيته ولكن نسيانه صعب
حبه استعبدني فما عدت غيره ارى قريب
ولولا الملام لشطبت اسمي و ميلادي وعنواني
وابدلت دمي بدمه وفديت روحه بروحي
وارتايت ان اصبح ظله الحاني ،او بسمة وجهه اذا تكدر
،او نبض قلبه المترنح بين الغواني
اكون اي شي يقربه
،المهم ان اكون معه!!
ولكن ليس من دونه!!
لولا انفاسه التي يستنشقها لاختنقت انا!!
ولولا خطواته التي يدوسها لعفت كل مداس!!
عجيب كيف حبه استبد فيني!!!
غريب الاطوار كيف اسرني؟
يشهد الكل على جموده وتعالي نفسه،الا انا احيا به واموت ببعده
ليته ما اتى الي حاملا يوما قلبه
ويا ليتني ما سلمته قلبي الموجوع
مادرى ان قلبي متعطش لكلمة احبك منذ ميلاده
ما درى بما قاسيته من آلامي رغم صغر سني
آتاني لاهيا يود اسري
جعلني اغلق عيناي على احلامه الوردية
فنسيت العيش من دونه
جعل العالم يتراءى لي جميلا منذ شاهدته بعينيه
الوم نفسي قبل ان يلومني احد
اسال نفسي مرارا ما هذا الحب العقيم الذي لاينبت الا الجراح؟
ماهذا الولع الذي لا يورث الا الرماد؟
انام الليل عازمة الصبح على النسيان فاصحو على ذكرى لاتغيب من البال
شتتني حبه المستبد،فماعرفت كيف الملم شتاتي
يا إلهي رجائي ان تجمعني به
او ان تمحو مابي اتجاهه!! وهذي دعوتي بكل صلواتي
يا رب سئمت المرار الذي اتجرعه بكل لحظة صفاء مع نفسي
سئمت العيش على ماض احال الجحيم جنة باحلامي
راحتي بقربه وانت قدرت لي بعده
لو امتحت ذاكرتي ما امتحى حبه فيني
ولو اصبح العالم عاشقي ماعشقت سواه
لا اعرف ما المصير ولكنه درب سيرت فيه
وماعدت اقدر عنه احيد
أحبه وبالحب اكتفي ...وان كان له حب غيري مطلبا




من مواضيعي :