بأقلام الأعضاء تجد هنا أفضل الشعر والخواطر والروايات " />
عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 28/03/2015, 03:24 PM
صورة لـ سفير الامل
سفير الامل
مُجتهـد
تكون سعادتي عندما اكون سببا في اسعاد الاخرين
 
آه منك يا معذبتي بقلمي



من حيث لا أدري، بين جوانحي

تسللتِ

وبجيوش عينيك، قلاع وجداني

اخترقتِ

وبجمالك الفتان كل جيوب مقاومتي

أسرتِ

ها أنت الآن في قلبي

قد استوطنتِ

وفيه كل أنواع الورود

قد زرعتِ

وأحببتُ الحياةَ منذُ أن في سماء دنياي

أشرقتِ

أحلامي أنسجها لا أحد فيها

إلا أنا وأنتِ

شيدتُ في فؤادي قصورا على عرشها

قد تربعتِ

يضيق صدري ، ويتعكر صَفْوَ خاطري

كلما ابتعدتِ

ويرفرف قلبي ، وتنشط جوارحي

كلما اقتربتِ

يؤرقني التفكر ، ويجتاحني الخوف

إذا اختفيتِ

أخشى عليك حتى النسيم وأحزن

إذا مرضتِ

صورتك كالنجمة تتلألأُ في مخيلتي

إذا غبتِ

وتأبى أن تكُفَ عن اللمعانِ إلا

إذا حضرتِ

كيف تبحثين عنكِ ، وأنتِ هنا في وجداني

قد سكنتِ؟

أنفاسي ، إحساسي ،قلبي ، حبي ،روحي

كلها لكِ أنتِ

هل أزيدُكِ عِشْقًا أم أنكِ

قد اكتفيتِ ؟

وهل الشكُ لا يزالُ يُساورُ قلبكِ أم أنكِ بِحُبي لك ِ

قد اقتنعتِ ؟ّ

بين كل النساء قلبي

اختارك أنتِ

ونبضاته ترقص فرحا

بحبك أنتِ

يا وردة في روحي وكياني

قد أزهرتِ

وعبيرا في كل أنفاسي

قد نشرتِ

يا نسمة على بساط رياح العشق

قد أتيتِ

انتظرتك طويلا وهاأنتِ إلى دنيايَ

قد دخلتِ

سأسقيك من عيون الوجد والجوى

إذا شئتِ

بل ساغرقكِ في بحر العشق والهيام

يا أنتِ

فأنا هنا أعيش و أحيا وأتنفس

من أجلك أنتِ

لست بائعا كلاما ولا شعرا لكنك

قلبي ملكت

قد أكذب على كل النساء

إلا أنت

لا تهدمي أحلاما شيدتها

أنا وأنتِ

عجبتُ لأمرك ، أبهذه السهولةِ

قد استسلمتِ

لا ألومكِ ، فمن فرط حبك لي في حبي لكِ

شككتِ

ما لمحتْ عيناكِ ليس الا وهماً

في عقلكِ أنتِ

لن أستسلمَ أبدا ما دام قلبي ينبض

لك أنتِ

إنْ جف الحب في قلبكِ نحوي

يا ليتكِ الآن خبرتِ

فقد تعودتُ على الجفاء من أناسٍ

مثلكِ أنتِ

آه منكِ لما أغرقتك في العشق بالجفاء

قد قابلتِ

مصدوم أنا فيكِ ، لا شيء يشفع لما

قد فعلتِ

بالأمس قلتِ أني الحبيب الذي من زمان

قد انتظرتِ

واليوم صرتُ عندك كذابا وعن حبكِ لي

قد ندمتِ

وكأني أرى الحبيب عندك كالقميص

متى شئتِ ،بدلت

لاشك أن الأوهام أوجعتكِ ،وكأني وحش

قد تخيلتِ

أَ أكون جلادا وكل مشاعري

قد كبلتِ؟

كيف لي أن أطعن قلبا أنتِ لي

قد هديتِ !

كيف لي أن أبيع حبا كم قاسيت من اجله

لو علمتِ

أي جرحٍ وأي خذلان ِ بعد كل هذا الحب

تتوجسين يا أنتِ

ابتسمي ، وكفاكِ تدمرا ،لن تستفيدي ِشيئا

إذا تدمرت

اخلعي عنك رداء الحزن ، فالحياة جميلة

لو تأملتِ

ستخبركِ الأيام انكِ قذ أخطأتِ

حين تجهمتِ

إنني إنسان قد أصيب وقد أخطئ

ليتكِ تفهمتِ

أمطرتني اتهامات ٍ، صدقيني انكِ قلبي

قد ظلمتِ

ما كنتُ لِأجرأَ على جرحكِ وخذلانكِ

لو فكرتِ

هيا بنا نزرع سويا أفراح قلبينا ونعيش بِسلامٍ

أنا وأنتِ

وأعاهدكِ على الحب والإخلاص فيه

كما أنتِ تمنيتِ

عودي إلي وسأكفكف دموعك

التي قد أسلتِ

عودي إلي وسيكون حضني لك

كما تمنيتِ

عودي إلي وسأنسيك كل عذاباتك يا أجمل

َمنْ أحببتُ أنتِ

عودي الي فنبضات قلبي لاتزال

ترقص بحبكِ أنتِ

بقلمي




من مواضيعي :
الرد باقتباس