الموضوع: أكرهك يا حياة
عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 18/08/2014, 11:53 AM
صورة لـ عبداللطيف أحمد فؤاد
عبداللطيف أحمد فؤاد
شاعر
 
أكرهك يا حياة

أكرهك يا حياة وتكرهينا ونقاتلك فاقتلينا
أبكى يا بلادى وتبكينا والأفراح خاصمينا
دنيا نبارزك و تبارزينا و رقبتى فاقطعينا
فلا الحبيبة ترحمنى و لا خالق العالمينا

و أعطش يا بلد التاريخ فالغُلب اسقينا
و نجوع يا ينبوع الخير فالجمر أطعمينا
ونعري يا دار الأقطان و الأشواك ألبسينا
و أعشق نخلة الأشواق فبالفراق مزقينا

و أصلي يا لندن و يا سيسي فبالكفر ارمونا
و نصلي يا غيمة فالبزندقة كفنينا و ادفنينا
و أجنن عقلاء العشق و عقلي لا ترجعونا
و نخلص جمالها ففي بحار الخيانة غرّقينا

و أشدو يا بلقيس فبالنواح بالبكاء دمرينا
و نحمي يا جيوش فبالقنابل النووية أريحونا
و أسبح يا أسماك ففى البحر الأسود كلونا
و نبرد يا خوفو فتحت ناب الشمس ضعونا

وأسخن يا ثلوج فتحت محيطاتكم جمدونا
و أنزف شعراً يا خلفاء ففى السماء قيدونا
وأهواكِ يا ثورتى فأشعلى النار فى جثامينا
و اذكرى فلاحاً مصرياً أعلاك بأنينه قرونا

و لا ترحمي روحه الطائرة التى لا تفارقينا
فعذاب الأرواح خالدٌ يا تيجاني ليوم يبعثونا
ثورة خاصمينا و ابعدينا و اهجرينا و عذبينا
و اقهرينا و احرمينا وعاقبينا و اقتلينا و كفنينا

جمرة ادفنينا وقبرى احرقينا وعظمى انثرينا
قمرة فلا التعذيب يعذبنى ولا التنكيل يؤذينا
كفانى أنى محروق العشق وشهيد العاشقينا
كفانى دمعاتى التى تروى عطاشي المحبينا


كفانى حسراتى التى تذيب قلوب التتريينا
كفانى أنينى الذى أبكى أزهار الأمريكيينا
كفانى عرقي الشغل الشاغل لليابانيينا
كفانى حنينى النجم الهادى للعباسيينا

تكفينى رواياتى التى تحيي الممثلينا
كفانى دعاء الرسل وحكومات الصالحينا
و اسوداد الصحف ونواح أقلام العالمينا
و وقوف المواقع سنوات حداداً علِيِنا
و وقوف الفضائيات قرون حداداً عِلِينا

عبداللطيف أحمد فؤاد في 14/8/2014




من مواضيعي :
الرد باقتباس