عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 07/07/2005, 09:41 AM
سلفي
مُشــارك
 
(( ذكــــــــــــــــــر اللـــــــــــــــــه ))

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .

وبعـــــــد ،،،

ربما غفل عنه بعض الإخوة والأخوات، وهو يسير على من يسره الله عليه، فكل لسان ينطقه، ويطيقه بالعربي والأعجمي، الغني والفقير، الصغير والكبير، الأبيض والأسود، يحصل له به الأجر العظيم، والجزاء الكثير إنه الخفيف على اللسان، الثقيل في الميزان، الحبيب إلى الرحمن، ألا تعلم ما هو يا أخي ويا أختي إنه:

((( ذكـــــــــــــر اللــــــــــــــــه )))

قال تعالى : (( فاذكروني أذكركم )) [البقرة:152]

قال الله تعالى : (( يا أيها الذين آمنوا اذكروا الله ذكرا كثيرا ( ) وسبحوه بكرة وأصيلا )) [الأحزاب:42،41]

والآيات ولله الحمد كثيرة معلومة في كتاب الله، وأما الأحاديث فمنها:

عن أبي هريرة ( رضي الله عنه ) قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : { سبق المفردون } قالوا: وما المفردون يا رسول الله؟ قال: { الذاكرون الله كثيراً والذاكرات } [رواه مسلم].

وعنه ( رضي الله عنه ) أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: { يقول الله تعالى: أنا عند ظن عبدي بي، وأنا معه إذا ذكرني، فإن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي، وإن ذكرني في ملأ ذكرته في ملأ خير منهم } [متفق عليه].

وفي هذا الموضوع نذكر فضائل التهليل و التسبيح و الإسترجاع و كفارة المجلس وسيد الإستغفار و فوائد الذكر .

1- (( فضــل التهليـــل))

عن جابر ( رضي الله عنه ) قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: { أفضل الذكر: لا إله إلا الله } [رواه الترمذي وقال: حديث حسن].

وعن أبي سعيد الخدري ( رضي الله عنه ) عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: { قال موسى: يا رب علمني شيئاً أذكرك به، وأدعوك به، قال: يا موسى قل لا إله إلا الله، قال: يا رب كل عبادك يقول هذا، قال:

قل لا إله إلا الله، قال: إنما أريد شيئاً تخصني به، قال: يا موسى! لو أن أهل السماوات والأراضين السبع في كفة ولا إله إلا الله في كفة مالت بهنّ لا إله إلا الله } [رواه النسائي في عمل اليوم والليلة، وابن حبان في صحيحه واللفظ له].

وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.




من مواضيعي :