الموضوع: فلوجة الرعب
عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 03/07/2005, 01:07 AM
المهاجر0
مُشــارك
 
فلوجة الرعب

'فلوجة الرعب'

قصيدة شعرية للشاعر عبد الجبار سعد يصف فيها ما فعله أهل الفلوجة بالمعتدين، ويبين حال أهل النفاق المرتكسين يقول فيها:



فلوجة ُ الرعب أم فلوجةُ الغضب

أم تاج عز المدى في مفرق العرب

أم المآثر هبت من مراقدهـــا

تعيد تسطير مجد غائـر الحقــب

كل العراق بطولات مســـطرة

وأنت ملهمة الأبطــال والكتـب

جاء الغزاة وقادتهم على قــدر

إلى حياض الردى حمالة الحطـب

هم حرروها من الإغواء فانطلقت

غضبى مع الثأر والتاريخ والنسب

فأغمدت في فؤاد الكفر خنجرها

فداك أمي يا فلوجـــة وأبـي

ولعلع المدفع الرشاش في يدها

فأحرقت رجسهم في فورة اللهب

المجد لله في أرض العراق وكم

يفاخر الكافر الدجال بالغلــــب

المجد لله في بغداد حيث بهــا

أبو الشهيدين حادي الثأر والغضب

يفدي العروبة والإسلام محتسباً

بالروح والدم والأبنــاء والرتب

ما اختار إلا نزال الكفر يرفعـه

عن الوضيعين أهـل الملك والذهب

من يعشق العز لا يختار ملتهـم

ليس التذلل للطاغين شرع أبــي

باعوا الكرامة والأمجاد وامتهنوا

عار الخيانة بين الراح واللعـب

لهم مخادع أوربا ومـا اشتملت

دور القمار وحان العهر والطرب

تعلموا درس صدام وما فقهـوا

إلا التعبــد للأزلام والنصـب

و [مالك الملك] أمريكا وسيدهـا

يؤتيهم الملك توريثا مدى الحقب

يبيح أعراضهم قهرا وما ملكـوا

ويشتريهم وهم يجثون بالركب

حكام أمتنا.. أذناب حضرتـــه

والكل يرزح تحت الحاكم الذنب

هم يثأرون له منا طواعيـــة

وهم عبيد له في السلم والحَرَب

لنا الإبادة.. والإرهاب حجتهـم

بالذبح والحرق والتعذيب والسّغب

فلوجة المجد طابت في مآثركـم

ملاحم الشعر والتاريخ والأدب

حيث المآذن مازالت تعيد عـلى

مسامع الدهر تكبيرات خير نبي

أبقي على جذوة الثارات واكتسحي

جيش الغزاة وأهل الزور والكذب

سود العمائم لا هم من شريعتنا

ولا العروبة في خلق ولا حسب

المسلمون وأهل الكفر سادتهـم

الغارقون بوحل الشك والريَب

القاتلون بأمريكا وعدتهـــــا

أهل الكرامة من أبنائك النجب

رضوا نعال علوج الغرب تسحقهم

وما ارتضوا عز حر مؤمن عربي

سينحنـــون لصـدام الأبي إذا

تقهقر الكفر عنهم ساعة الهرب




من مواضيعي :