عرض مشاركة مفردة
  #82  
قديم 22/06/2005, 08:18 PM
الطائر الحزين
مُتـواصل
 
‏ ‏حدثنا ‏ ‏محمد بن يوسف ‏ ‏حدثنا ‏ ‏ابن عيينة ‏ ‏عن ‏ ‏الزهري ‏ ‏عن ‏ ‏أبي إدريس الخولاني ‏ ‏عن ‏ ‏عبادة بن الصامت ‏ ‏رضي الله عنه ‏ ‏قال ‏
‏كنا عند النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏في مجلس فقال ‏ ‏بايعوني على أن لا تشركوا بالله شيئا ولا تسرقوا ولا تزنوا وقرأ هذه الآية كلها فمن وفى منكم فأجره على الله ومن أصاب من ذلك شيئا فعوقب به فهو كفارته ومن أصاب من ذلك شيئا فستره الله عليه إن شاء غفر له وإن شاء عذبه ‏



الرد باقتباس