عرض مشاركة مفردة
  #9  
قديم 19/06/2005, 10:10 PM
صورة لـ الثعلب
الثعلب
مُتـواصل
 
عزيزتي قمر هذه القضيه موجوده منذ خلقت الارضين ( السماوات والأرض )

وقال تعالى : إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بإنفسهم ) ص

هذه القضيه حلها بصيت لكن الفعل يتتطلب جهد عظيم ومحاربه لعدوين مو هينين وهم:

1- الشيطان 00 2 - غريزة النفس

الشيطان يسول للإنسان ارتكاب المعاصي - والانسان على علم بان ما يفعله خطاء ولكن ( عملية

التسويف) هي اهم مشكله ! سوف استغفر بعد ما انتهي ( مش قال الله تعالى وانه لغفار

للذنوب ) ؟!

وغريزة النفس هي بعد طامه كبرى وبالاخص اذا الشخص ما وجد الرادع 0 0 والنقطه الثانيه اذا

مثل هذه الاشياء متوفره وبرخيص ( 5 ريالات أو ببلاش أو مجرد كلام فاضي ( احبك ومن

نخلص بنتزوج ) إلخ 000 ) وفي الشرع لايجوز ان يتزوج الرجل من المراة التي فعل بها 00

هنا تكمن المشكله وهنا تكون التبعيه واذا اتحد جميع العوامل لفعل أو ارتكاب مثل هذي

المعاصي فماذا يفعل الانسان الا الانحراف وراء هذه الأمور 00وتكون الضحية أطفال لا ذنب لهم

ولكن الغلطة انهم وقعو بين شيطانين لا يرحمو ولم يفكرو ماذا سيحصل من جراء هذا الفعل

( بالرغم من وجود الواقي ) 00

بس الانسان قادر ان يحافظ على نفسه بالابتعاد عن ما حرم الله مثل ( التعمق في دين الله وعدم

مرافقة اصحاب السوء 00 الخ )

هذه وجهة نظري



من مواضيعي :

آخر تعديل بواسطة الثعلب ، 19/06/2005 الساعة 10:12 PM