الموضوع: المرأة المسلمة
عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 07/09/2013, 10:31 PM
صورة لـ نسرين حسين
نسرين حسين
مُتـواصل
لااله الاالله محمد رسول الله
 
الله اكبر المرأة المسلمة

عالم أجنة يهودي يعتنق الإسلام بسبب عدة المرأة المسلمة
بصمة الرجل علي زوجته هى العدة سبحان الله
أشهر عالم الأجنة روبرت جيلهم إسلامه وذلك بعدما أذهلته الآيات القرآنية، التي تحدثت عن عدة المرأة المطلقة في الإسلام.
وكان جيلهم من العلماء الذين أفنوا أعمارهم في أبحاث تخص البصمة الزوجية للرجل، حيث تأكد له بعد أبحاث مضنية أن بصمة الرجل تزول بعد ثلاثة أشهر.
وقال الدكتور عبد الباسط محمد السيد أستاذ التحاليل الطبية بالمركز القومي بمصر واستشاري الطب التكميلي: إن العالم روبرت جيلهم، زعيم اليهود في معهد ألبارت أنشتاين، والمختص في علم الأجنة، أعلن إسلامه بمجرد معرفته للحقيقة العلمية ولإعجاز القرآن في سبب تحديد عدة الطلاق للمرأة، بمدة 3 أشهر.
وأضاف: إقناع العالم جيلهم كان بالأدلة العلمية، التي مفادها أن جماع الزوجين ينتج عنه ترك الرجل لبصمته الخاصة لدى المرأة، وأن كل شهر من عدم الجماع يسمح بزوال نسبة معينة تتراوح بين 25 إلى 30 بالمئة، وبعد الأشهر الثلاثة تزول البصمة كليًا، ما يعني أن المطلقة تصبح قابلة لتلقي بصمة رجل آخر.
وأشار إلى أن تلك الحقيقة دفعت عالم الأجنة اليهودي للقيام بتحقيق في حي أفارقة مسلمين بأمريكا، تبين منه أن كل النساء يحملن بصمات أزواجهن فقط، فيما بينت التحريات العلمية في حي آخر لأمريكيات متحررات أنهن يمتلكن بصمات متعددة من اثنتين إلى ثلاث، ما يوضح انهن يمارسن العملية الجنسية خارج الأطر الشرعية المتمثلة في الزواج.
وكانت الحقيقة مذهلة للعالم حينما قام بإجراء التحاليل على زوجته ليتبين انها تمتلك ثلاث بصمات، ما يعني أنها كانت تخونه، وذهب به الأمر لحد اكتشاف أن واحدًا من أصل ثلاثة أبناء فقط هو ابنه، وعلى إثر ذلك اقتنع أن الإسلام يضمن حصانة المرأة وتماسك المجتمع، وأن المرأة المسلمة أنظف امرأة على وجه الارض

من الشبهات المثارة حول التشريع الإسلامي انه لا يصلح في العصر الحديث .على سبيل المثال قوله تعالى : " وَالْمُطَلَّقَاتُ يَتَرَبَّصْنَ بِأَنْفُسِهِنَّ ثَلَاثَةَ قُرُوءٍ " ( آية :228 سورة البقرة) فإذا كان الهدف من قضاء المرأة للعدة قبل الزواج من شخص آخر هو إستبراء الرحم من الحمل فهذا أصبح أسهل ما يكون فبالعلم الحديث يمكن معرفة هل المرأة حامل أم لا من خلال التحاليل الطبية .
وقد تم الرد على هذه الشبهة ، فقد أثبتت الدراسات الحديثة أن ماء الرجل يحتوى على 62 نوع من البروتين و أن هذا الماء يختلف من رجل إلى آخر فلكل رجل بصمة في رحم زوجته فإذا تزوجت من رجل آخر بعد الطلاق مباشرة تصاب المرأة بمرض سرطان الرحم لدخول أكثر من بصمة مختلفة في الرحم ،وقد اثبتت الابحاث العلمية ان اول حيض بعد طلاق المرأة يزيل من 32 % الى 35 % ، الحيضة الثانية تزيل من 67% الى 72% من بصمة الرجل ، الحيضة الثالثة تزيل 99.9% من بصمة الرجل ، وهنا يكون الرحم تم تطهيره من البصمة السابقة وقد استعد لاستقبال بصمة أخرى .

أما عن عدة المتوفي عنها زوجها في قوله تعالى : " وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنْكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَاجًا يَتَرَبَّصْنَ بِأَنْفُسِهِنَّ أَرْبَعَةَ أَشْهُرٍ وَعَشْرًا " ( آية : 234 سورة البقرة )

فقد أثبتت الأبحاث أن المرأة المتوفى عنها زوجها بحزنها عليه وبالكآبة التي تقع عليها هذا يزيد من تثبيت البصمة لديها وقالوا أنها تحتاج لدورة رابعة كي تزيل البصمة نهائيا ، وبالمقدار الذي قال عنه الله عز وجل تقريبا جدا أربعة أشهر وعشرا
لا نملك في نهاية الحديث إلا أن نقول سبحان الذي خلق فسوىونتدبر ونقرأ قول الله سبحانه وتعالى : " وَفِي أَنْفُسِكُمْ ۚ أَفَلَا تُبْصِرُونَ " (آية :21 سورة :الذاريات

فعلا سبحان الله




من مواضيعي :
الرد باقتباس