عرض مشاركة مفردة
  #2  
قديم 21/08/2013, 01:16 AM
صقور بغداد
مُتـواصل
 
ربيع : العدد الثاني والثمانون من المجلة النقشبندية

بسم الله الرحمن الرحيم
أقول وبالله التوفيق أن أرض العراق وسمآئه مستبشره بكم يا أفذاذ بغداد المجيدة نور الله أذهانكم ووفق الله مفكريكم ومشايخكم على هذه المجلة الرائعة في كل ثناياه ومعانيها وآفاقها ونور الله شعرائكم وأمدهم بالفطنة والرقي الى ما فيه هياج الناس بعد كسلهم وافاقة الكثيرين بعد نومهم وحماس الشجعان في وطيسهم واستبشارالثكالى اللواتي فقدن العزيز وأنهكهن الحفاض على العرض الذي ينتهك هنا وهناك فالألم قاس والمعاناة طالت والأمل بالله العظيم ثم وبالمجاهدين النزهاء الذين تنزهوا عن كل رخيص وارتقوا الى عظيم الشأن ، ألا وهو شأنكم أنتم يا جيش رجال الطريقة النقشبندية ، ذلكم الشأن الذي نسيه الكثيرين ممن حملوا السلاح ونادوا بالمقاومة فتنفذة على أيديم المقاومة بأشنع أشكالها . الأمر الذي دفع بالشعب قاصيا مغتربا عن مقاومة الأحتلاال أما المقاومة التي رست ورسخت على أياديكم فقد اطمأن لها الناس لما رأوه من الصواب والصدق والعفة .
وفي الختام ... فانكم تلوذون بحمى الرحمن وتستمدون عزمكم منه فانه حاميكم وحافضكم من كل مكروه انه ولي ذلك والقادر عليه



الرد باقتباس