عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 20/08/2013, 03:36 PM
صورة لـ نسرين حسين
نسرين حسين
مُتـواصل
لااله الاالله محمد رسول الله
 
الله اكبر المرأة المثالية كما يراها الرسول صلى الله عليه وسلم

ينظر إليها نظرة تكاملية من مختلف زوايا التقيم: العقل، الجمال، الأخلاق، الروح الدينية.

وتظهر تلك النظرة التكاملية بوضوح في أحاديث الرسول - صلى الله عليه وسلم - فعندما سئل:
أي النساء خير؟
قال: ((التي تسره إذا نظر..وتطيعه إذا أمر..ولا تخالفه في نفسها ولا ماله بما يكره)).


وعن ابن عباس قال: لما نزلت: (والذي يكنزون الذهب والفضة..) سورة التوبة:34الآية..انطلق عمر،

واتبعه ثوبان، فأتى النبي - صلى الله عليه وسلم - فقال: يا نبي الله، إنه قد كبر على أصحابك هذه الآية!

فقال النبي - صلى الله عليه وسلم -: ((ألا أخبرك بخير ما يكنز المرء:المرأة الصالحة: التي إذا نظر

إليها سرته..وإذا أمرها أطاعته..وإذا غاب عنها حفظته)).
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: الوادعي - المصدر: الصحيح المسند - الصفحة أو الرقم: 581
خلاصة حكم المحدث: صحيح على شرط مسلم

وفي رواية(خير النساء من تسرك إذا أبصرت، وتطيعم إذا أمرت، وتحفظ غيبتك في نفسها ومالك)).
الراوي: عبدالله بن سلام المحدث: السيوطي - المصدر: الجامع الصغير - الصفحة أو الرقم: 4046
خلاصة حكم المحدث: صحيح

ففي هذا الحديث برواياته المتعددة، يقدم الرسول - صلى الله عليه وسلم - وجهة نظر متكاملة إلى المرأة

لا ترجع جانبا على جانب؛ فكل جانب له أهميته وله وزنه.

فقوله: ((التي تسره إذا نظر)) كناية عن الجمال وحسن المظهر، فلا شك أن هذه أشياء مستحبة

مستلزمة؛ لأن الطبع الإنساني مفطور على عشق الجمال، لاسيما وأن توافر الجمال وحسن المظهر في المرأة مما يعصم الرجل ويحصنه.

وأما قوله: ((وتطيعه إذا أمر)) فهو كناية عن موافقة المرأة للرجل وتوافقها معه، ولا أظن أن أحدا ينكر أن ملائمة طبع المرأة وانسجامه وموازاته لطبع زوجها يعد أحد المحاور الرئيسية في المرأة المثالية؛ لما يترتب على ذلك من سعادة في الحياة الزوجية.


ويبقى قوله: قيل لرسول الله – صلى الله عليه وسلم - : أي النساء خير ؟ ! قال : التي تسره إذا نظر ، وتطيعه إذا أمر ، ولا تخالفه في نفسها ولا مالها بما يكره الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: تخريج مشكاة المصابيح - الصفحة أو الرقم: 3208
خلاصة حكم المحدث: إسناده حسن
أو حسب الرواية الأخرى:
(( خير النساء من تسرك إذا أبصرت، و تطيعك إذا أمرت، و تحفظ غيبتك في نفسها و مالك الراوي: عبدالله بن سلام المحدث: السيوطي - المصدر: الجامع الصغير -




من مواضيعي :
الرد باقتباس