عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 20/08/2013, 10:44 AM
نقشبندي للنخاع
مُشــارك
 
العدد الثاني والثمانون من المجلة النقشبندية

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد وعلى آله الطيبين وصحبه الغر المحجلين

ومن والاهم واتبع هداهم إلى يوم الدين
أما بعد :

فهذا العدد الثاني والثمانون من المجلة النقشبندية يزفُ لكم أخوانكم في جيش رجال الطريقة النقشبندية
واليكم رابط العدد
العدد الثاني والثمانون




من مواضيعي :
الرد باقتباس