عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 03/08/2013, 01:00 PM
صورة لـ fatenfouad
fatenfouad
ودود
 
حدث فى رمضان ( 25 رمضان )







25 رمضان



8 هـ (يوم الإثنين) / الموافق لـ 15 يناير 630 - هدم خالد بن الوليد معبد العزى "البُسّ" وقطع

  شجراتها الثلاث المقدسة وبذلك أنهى عبادتها من نفوس العرب.

  العُزَّى هي من آلهة العرب التي عبدها أهل مكة في الجزيرة العربية قبل الإسلام. وقد كانت طرفا

  في الثالوث الإلهي الذي يجمعها مع اللات ومناة، وتأتي في المرتبة الثانية بعد اللات ثم مناة؛ وعلى

   هذا الترتيب، وصفها الله في القرآن الكريم تحقيراً من شأنها، وتسفيهاً لعقول المشركين، واحتجاجاً على

     نسبة ما هو أنثوي إلى الله، والاستئثار بما هو ذكوري لهم ـ أي كفار مكة؛ حيث قال تعالى:

     "أَفَرَأَيْتُمُ اللَّاتَ وَالْعُزَّى وَمَنَاةَ الثَّالِثَةَ الْأُخْرَى أَلَكُمُ الذَّكَرُ وَلَهُ الْأُنْثَى تِلْكَ إِذًا قِسْمَةٌ ضِيزَى"



129هـ ـــ أعلن أبو مسلم الخرساني الثورة على الأمويين،

أعلنت الثورة رسمياً ضد الحكم الأموي في خرسان الإيرانية،

على يد سليمان ابن كثير ألتّف مؤيدو العباسيين حول أبو مسلم الخرساني،

اتخذوا اللون الأسود في ملابسهم وراياتهم شعاراً لهم، وأقيمت أول صلاة

عيد الفطر تحت راية العباسيين، وتحققت لأبي مسلم الخرساني السيطرة

على خرسان بعد أن دبّ العداء بين والي الأمويين على خرسان وشعبها،

ثم أطلق على نفسه لقب أمير آل مُحَمّد .



415 هـ - قرار الخليفة الفاطمي الظاهر بالله بأن يزاد لقب أمير الأمراء على ألقاب منتخب الدولة الأمير

      انوشتكين الدزبري ، وكانت ألقابه قبل ذلك الأمير مظفر أمير الجيوش ، عدة الإمام ، سيف الخلافة ،

      عضد الدولة شرف المعالي .. !!



447 هـ - دخل تغرل بق، حفيد سلجوق مدينة بغداد،

فاستقبله الخليفة العباسي القائم بأمر الله وكبار رجال الدولة وأعيانها

بأعظم تكريم، وأمر الخليفة العباسي بذكر إسمه في خطبة

الجمعة، كما لقّبه بأسم ركن الدولة تغرل بق إمام أمير المؤمنين



* موقعة ملاز جرد:

463 هـ الموافق 1070م،
حقّق المجاهد ألب أرسلان قائد جيوش

المسلمين، وسلطان الدولة السلجوقية، انتصاراً عسكريًّا فريداً

في التاريخ الإسلامي، على الدولة البيزنطية، وحلفائها الصليبيين،

ووقع إمبراطور الدولة البيزنطية، رومانوس الرابع، أسيراً في هذه

الموقعة الحربية ''ملاز كرد'' أو ''ملاز جرد''، والّتي تقع بالقرب

من ''أخلاط'' غربي آسيا الصغرى .المنطقة التي تقع بين بيسان ونابلس

بفلسطين بقيادة المظفر "سيف الدين قطز" والمغول بقيادة "كيتوبوقا"،

وقد كتب الله النصر للمسلمين فحققوا فوزًا هائلا، أوقف زحف المغول

الهمج، وأنقذ الحضارة الإسلامية من الدمار.



491 هـ :استيلاء الفاطميين على بيت المقدس

في خلافة المستعلي بالله :كان يحكم بيت المقدس الأميران سقمان وايلغازي وهما من أولاد

الأمير التركي ارتق وحكما القدس بعده ، وقد رفض الأمير سقمان الدخول في طاعة الفاطميين

مع رضوان بن تتش حاكم حلب ، وقطع سقمان الخطبة للفاطميين وأعاد التبعية والخطابة

للعباسيين ، مما جعل الوزير الأفضل يخرج بجيش في شعبان 491 هـ ليضم بيت المقدس

للدولة الفاطمية ، وطلب منها تسليم القدس بدون حرب فرفضا ، فحاصرالأفضل

المدينة وضرب أسوارها ، فطلب أهل البلد الأمان ووافق الأميران على الاستسلام ، فدخل

الأفضل المدينة ، وأكرم الأميرين ، وملك الفاطميون القدس في 25 رمضان 491 .

ويذكر أنه بعدها رحل عن القدس إلى عسقلان فوجد فيها قبرا قديما يقال أن تحته رأس الحسين

فأقم مكانه مشهدا ضخما، ثم حمل ذلك الرأس فيما بعد حسبما ترويه الحكايات الفاطمية

إلى القاهرة حيث أقيم مشهد الحسين .



* مقتل الخليفة العباسي الراشد بالله:

532هـ الموافق 5 جوان 1138م .
قُتل الخليفة العباسي

الراشد بالله في أصفهان؛ حيث اغتالته جماعة من أهالي خراسان . ودُفن في

شهرستان بأصبهان، كان حسن اللون، مليح الوجه، شديد القوة، مهيباً، ولي ا

لخلافة بعد أبيه ثم خلع فذهب مع العماد زنكي إلى أرض الموصل ثم جمع

جموعا فاقتتل مع الملك مسعود في هذه السنة فذهب إلى أصبهان فقتل بعد

مرضه أصابه، فقيل إنه سم، وقيل قتلته الباطنية وقيل قتله الفراشون

الذين كانوا يلون أمره فالله أعلم.



* ولادة الإمام فخر الدين الرازي:

544هـ الموافق 26 جانفي 1150م .
مولد الفقيه الكبير

محمد بن عمر بن الحسين بن علي، المعروف بـ''فخر الدِّين الرازي''،

صاحب تفسير القرآن الكريم ''مفاتيح الغيب''، وهو من أجلِّ التّفاسير

وأشهرها، وقد تجاوزت مؤلفاته أكثر من مائة كتاب .



658 هـ أنتصر المسلمون بقيادة قطز على التتار في معركةعين جالوت،

وهي مدينة قرب مدينة الناصرة في فلسطين،

التتار هم أقوى قبائل المغول، قاموا بالزحف على بلدان العالم

الإسلامي، فبدو بقتال الخواروميين في أفغانستان وإيران ثم

دخلوا العراق وأسقطوا الخلافة العباسية، بعد أن قتلوا آخر

خليفة بني العباس المستعصم، ثم أنتقل التتار إلى دمشق

استولوا عليها، ثم استولوا على نابلس في فلسطين،

وتقدموا بعد ذلك إلى غزة، دون مقاومة تذكر، فوصلوا إلى حدود

الدولة المملوكية المصرية في وقت قصير، وكان هولاكو يقود الجيوش بنفسه،



0693 - المصادف ليوم الخميس لتاسع عشر من شهر آب للعام الميلادي 1294،

كان رحيل قاضي القضاة شهاب الدين بن الخويي، أصله من خوي، إشتغل وحصّل

علوماً كثيرة، وصنّف كتباً كثيرة، وله نظم علوم الحديث، وكفاية المتحفظ، وغير ذلك،

وقد سمع الحديث، ولّي قضاء القدس، ثم ولّي مدينة حلب، ثم ولّي قضاء القاهرة،

ثم قدم على قضاء الشام مع تدرّيس العادليّة والغزاليّة وغيرهما، وكان من حسنات

الزمان وأكابر العلماء الأعلام، عفيفاً نزيهاً، بارعاً، محباً للحديث وعلمه وعلمائه،

تُوفي في هذا اليوم عن سبع وستين سنة، صُلي عليه ودُفن من يومه بتربة

والده بسفح جبل قاسيون في سوريا.



927 هـ / الموافقة لـ 29 أغسطس 1521 –
الجيش العثماني بقيادة السلطان سليمان القانوني

يقتحم ويفتح مدينة بلغراد الخاضعة لبلاد المجر.

تولى السلطان سليمان القانوني بعد موت والده السلطان سليم الأول وبدأ في مباشرة أمور الدولة،

وتوجيه سياستها، والأعمال التي أنجزها السلطان في فترة حكمه كثيرة وذات شأن في حياة الدولة.

    في الفترة الأولى من حكمه نجح في بسط هيبة الدولة والضرب على أيدي الخارجين عليها من الولاة

    الطامحين إلى الاستقلال،تعددت ميادين القتال التي تحركت فيها الدولة العثمانية لبسط نفوذها في عهد

   سليمان فشملت أوروبا وآسيا وأفريقيا، فاستولى على بلجراد سنة 927هـ - 1521م وجزيرة رودس

  سنة 929هـ، وحاصر فيينا سنة 935هـ - 1529م لكنه لم يفلح في فتحها، وأعاد الكَرّة مرة أخرى

   ولم يكن نصيب تلك المحاولة بأفضل من الأولى. ضم إلى دولته أجزاء من المجر بما فيها عاصمتها

  بودابست، وجعلها ولاية عثمانية.وفي إفريقيا، فتحت ليبيا والقسم الأعظم من تونس، وإريتريا، وجيبوتي

    والصومال،وأصبحت تلك البلاد ضمن نفوذ الدولة العثمانية .



1213 - المصادف للثاني من شهر آذار للعام الميلادي 1799،
وصل القائد الفرنسي

الجنرال دي سكس إلى جزيرة فيلة، جنوب مصر، مطارداً لجيوش المماليك المنهزمة ب

قيادة مراد بك، ضمن تداعيات الحملة الفرنسية على مصر التي قادها نابليون بونابرت،

ووصلت إلى سواحل الإسكندرية في السابع عشر من شهر محرّم للعام 1213

للهجرة النبوية الشريفة.



1251هـ ـــ الفرنسيون يدخلون مدينة تلمسان الجزائرية بعدما اضطر الأمير عبد القادر الجزائري

 إلى الانسحاب إلى مدينة وجدة على الحدود مع المغرب.



1284هـ ـــ ولد الزعيم المصري محمد فريد، أحد زعماء الحركة

الوطنية بمصر، تسلم زعامة الحزب الوطني بعد وفاة الزعيم

مصطفى كامل، بذل ماله وجهده في خدمة القضية المصرية

والمطالبة بالاستقلال والتنديد بالاحتلال. توفي غريبا عن وطنه

في ألمانيا. ترك مؤلفات تاريخية هامة من أشهرها

تاريخ الدولة العليا العثمانية



1294هـ ـــ القائد العثماني أحمد مختار باشا ينتصر على

الجيش الروسي في معركة “يخنيلر”، واستطاع إحراز

هذا الانتصار بجيش قوامه 34 ألف جندي على الجيش

الروسي المكون من 740 ألف جندي، وخسر الروس

في هذه المعركة 10 آلاف قتيل.



1418 هـ – وفاة إسماعيل صادق العدوي، إمام وخطيب جامع الأزهر.

   كان يرج المنبر والقلوب من شدة خطبته وقوتها، أجمع علماء وقته أنه أفضل من يصلى خلفه

  في هذا الوقت،كان معروفا بشجاعته وجرئته وعدم خوفه إلا من الله، وفراسته وكشفه وشدته مع خفة ظله

  مع مريديه وتلاميذه، كان بيته بحى الباطنية مكون من ثلاث طوابق، الدور الأول كان ساحة ومضيفة للمريدين.

   اعتاد ان يلقى دروس التفسير يوم الأثنين من كل اسبوع وكان قد عرف عنه القوه في الحق وخفه ظله









من مواضيعي :
الرد باقتباس