عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 10/06/2005, 01:09 PM
صورة لـ عسل
عسل
نشيـط
 
السمنه لدى الاطفال.. وعلاجها

السمنة من الأمراض التي انتشرت بين الاطفال في مجتمعاتنا الحديثة، وهذه الزيادة غير الطبيعية تسبب كثيرا من المشاكل النفسية والعضوية للطفل في مراحل نموه المختلفة، وحتى عند الكبر اذا لم تعالج بالشكل الصحيح, وأغلب هذه الحالات نتيجة سلوك اجتماعي وأسري خاطئ اذ لا تشكل الأمراض العضوية التي تسبب السمنة الا نسبة قليلة من مجموع الحالات، وعادة ما تكتشف هذه الحالات عند الاطفال من الصغر..

تعريف السمنة:هي الزيادة في وزن الجسم عن حده الطبيعي نتيجة تراكم الدهون فيه، وهذا التراكم ناتج عن عدم التوازن بين الطاقة المتناولة والطاقة المستهلكة في الجسم

أهم مسببات السمنة في مجتمعاتنا الحديثة: هو النمط الغذائي الخاطئ, فالأسر الحديثة لم تعد تهتم بالغذاء الصحي المتوازن، وبات الأمر مقصورا على الاعتماد على الوجبات السريعة الغنية بالدهون والسعرات الحرارية العالية مع الاكثار من المشروبات الغازية والمحلاة وعدم الاهتمتام بالأكل المحضر في المنزل وإهمال تناول الفواكه والخضار الطازجة التي تمد الطفل بما يحتاجه من أملاح وفيتامينات ضرورية لنموه, وقد ترسخت هذه العادات الغذائية عند الاطفال فتراهم يفضلون هذه الوجبات السريعة بما فيها من اغراءات كالزيادة في الحجم وتقديم الألعاب المجانية والهدايا والتي تجذب الطفل, وتلعب الاعلانات التجارية سواء في وسائل الاعلام المرئية أو المقروءة دورا كبيرا في توجيه الاطفال لمثل هذا السلوك الغذائي الخاطئ.

ومما يزيد المشكلة عند الاطفال حياة الخمول والكسل، والتي باتت سمة من سمات عصرنا الحاضر, فالاعتماد الكبير على الخدم في المنزل وعلى وسائل النقل الحديثة كالسيارات الفارهة والتي تستخدم حتى في أقرب المشاوير اليومية كالذهاب الى المدرسة القريبة من البيت أو الى البقالة, ولا ننسى انتشار وسائل الترفيه الحديثة من تلفزيون والعاب الفيديو، والتي جعلت الاطفال يقضون جل وقتهم في اللعب أو في مشاهدة البرامج المختلفة مع تناول كثير من الوجبات الخفيفة كالبطاطس المقلية والشوكولاتة والمشروبات الغازية اثــناء مشــاهدة هذه البرامج.

كيفية الوقاية منها

أولا: الوقاية خير من العلاج، وهو مبدأ لا بد أن ينطبق على هذه الحالة وذلك لأن الوقاية أسهل كثيرا من علاج السمنة ومضاعفاتها المستقبلية على الطفل, فالوقاية تبدأ عند الأسرة ومن الأم تحديدا في استعمال الحليب الطبيعي، لإرضاع الطفل حديث الولاية باللبن الطبيعي، الذي يقيه من زيادة الوزن، بالاضافة الى فوائده الأخرى والبدء من الصغر بتعليم الطفل وتعويده على تناول المأكولات المفيدة والصحية, والحرص على تناول جميع أصناف الطعام من خضار وفواكه ولحوم وحليب وعدم التركيز على نوع واحد فقط, ولنقنن عليه الأكل خارج المنزل، سواء الوجبات السريعة أو المأكولات الخفيفة كالشوكولاتة والآيس كريم والمشروبات السكرية، ولنكن نحن الكبار قدوة له في ذلك.

ثانيا: تعليم الطفل من الصغر الاعتماد على نفسه في اداء واجباته المنزلية، وعدم الاعتماد على الخدم والآخرين مع التشجيع على ممارسة الرياضة البدنية سواء في البيت أو في المدرسة أو في النادي، لما لها من فوائد عظيمة في تنمية عظام الطفل وعضلاته وحرق الدهون الزائدة عن الحاجة، وتحديد ساعات معينة لمشاهدة التلفزيون وألعاب الفيديو المختلفة مع الحرص على عدم تناول الوجبات الغنية بالسعرات الحرارية أو الوجبات الخفيفة اثناء مشاهدة التلفزيون.

ثالثا: يجب مراجعة عيادة الطفل السليم دوريا لتحديد وزن الطفل وطوله، لاكتشاف زيادة الوزن مبكرا والعمل على حل أي مشكلة عند الطفل مع ابداء النصح والمشورة للعائلة.


مع تحياتي للجميع




من مواضيعي :