عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 28/10/2012, 12:53 AM
صورة لـ semo
semo
ღ.¸¸.تسمو بالروح¸¸.ღ
 
شروق الحج بين الماضي والحاضر

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
اللهم صل وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم


الحج في الماضي لم يكن سهلاً كما في وقتنا الحضر مع توفر وسائل النقل المريحة والمخيمات الفاخرة ، كان على الحجاج في الماضي تحمل الكثير من المتاعب والمصاعب للوصول إلى المشاعر المقدسة والتنقل داخلها ، إليكم بعض الصور عن تنقلات الحجيج في الماضي والتي نشرتها وكالة الأنباء السعودية.













صور للطرق الحج قديم








طريق قوافل حجاج بلاد الشام (حالة عمار ...تبوك )











طريق قافلة الحجاج العراقيين(درب زبيدة الذي مهدته زوجة الخليفة هارون الرشيد، )








طريق قافلة الحجاج اليمنيين( يلملم .........)





الطريق المستخدم لحجاج بلاد الغرب الاسلامي(قاعده بحريه لحجاج المغرب الا سلامي في البحر الاحمر قديما )





صور متنوعه لقوافل الحجاج (المصريه ,الشاميه , العراقيه ,وغيرها )














صور متنوعه لمني وعرفه قديمااا











صور للحجاج قديمااا





صور للحرم المكي قديماا




(الصفاا قديما )






(المروه قديما )





(صور للمدينه المنوره قديماا )















هذه بعض الإطلالات على الحج قديماً في العصر الإسلامي ليتبين لنا النعمة التي أنعم الله بها علينا في زماننا،
من سهولة النقل والسفر الى بيت الله الحرام، فالآن وفي سرعة خاطفة وعلى مقعد في طائرة أو باخرة أو سيارة أصبح الحاج يعبر حدود وطنه الى الأراضي المقدسة دونما عناء
أو مشقة تذكر، ولكن رغم مشقة رحلات الحج قديماً، وبالرغم من جهدها الجهيد كان لها مذاقها الخاص، والذي يستشعر فيه الانسان المقبل على أداء فريضة الحج لذة التطهر منذ اللحظة الأولى التي يطأ فيها بقدميه تراب الطريق الذي يشق فيه صعوباته مع الرفاق الناشدين للغفران وتضمهم رحلة في شهور عدة، سواء أكان ذلك من فوق ظهر جمل، إن كان الحاج ميسور الحال،
أو بالسير على الأقدام إن كان ذا عسرة وخاوي الوفاض.. ادعو الله ان ينفعنا بما أنعم علينا من نعم.


وسترككم مع الا خت الفاضله صدي الحرمان التي تشرفت بالعمل معها بهذا الموضوع لاستكمال رحلة الحج وتحدثنا عن النعم التي انعم الله بها علينا في الوقت الحاضرر


(الموصلات في الحج)




إن الحكومة السعودية سخرت كل إمكاناتها لخدمة ضيوف الرحمن من خلال آلاف الموظفين المكلفين بهذه المهمة، وأضاف تقوم في هذه المرحلة بالذات باستقبال الحاج من الحافلة إلى الدخول في مناسك الحج وهو دور من بين مئات الأدوار التي تكفل راحة وسلامة الحاج، وقد تم تخصيص أماكن للحجاج في مجموعات يتم فيها تقديم الخدمات المتعددة والمتميزة حتى مغادرتهم

وأكدت التنظيمات الصادرة عن الوزارة ضرورة توفير النقل المريح للحجاج في المشاعر المقدسة أو بين المدن وكذلك تأمين اساطيل جيدة وتوفير مقعد مخصص لكل حاج في حالة الاتفاق على تأمين النقل من المدن والمحافظات إلى كل من مكة المكرمة والمدينة المنورة أو داخل المشاعر المقدسة على ان تكون تلك الحافلات صالحة فنياً وفيها مرشد وتتوفر فيها كل مقومات السلامة والراحة للركاب.
(المواصلات البحريه للحجاج)






(الموأصلات الجويه)






(المواصلات البري)







(توسعه في الحرم وصفاا والمروه)




إزالة عشرات المباني والفنادق وضمها لساحات المسجد..
لاستيعاب ملايين الحجاج والمعتمرين



قامت السلطات السعودية في أكبر مشروع لتوسعة الحرم المكي "المسجد الحرام" من جهة باب المروة في منطقتي الشامة والقرارة وفي الجهة المقابلة منطقة خالد بن الوليد بعمق 380 مترا مربعاً من ساحة الحرم.
تتطلب هذه التوسعة نزع ملكية وإزالة عشرات المباني السكنية والفنادق لإضافة الأراضي المقامة عليها هذه الأبنية والمنشآت إلي الحرم حتي يمكنه استيعاب ملايين الحجاج والمعتمرين الذين يتزايدون بفضل الله عاماً بعد عام



(صورة هدم المباني لتوسعه الحرم المكي)






(صورة توسعه الصفاء والمروء)






(صورة توسعه الحرم المكي)






(صورة من الحرم)






(صورة الشكل النهائي لتوسعه)






(التسهيلات في المنى)






ويتكون مشعر منى من واد تحيط به التلال، حيث تحدها من الجهتين الشمالية والجنوبية جبال شاهقة شديدة الانحدار، يحدها وادي مخسر من الجهة الشرقية، وتقدر مساحة المشعر الشرعية بنحو 650 هكتارا، منها 380 هكتارا من الأراضي المنبسطة في الوادي، ومن 200 إلى 300 هكتار من سفوح الجبال، حيث تقسم استخدامات الأراضي إلى مناطق المخيمات.






وتعتبر الأراضي المنبسطة من الوادي أراضي للمخيمات، تتكون من صفوف منظمة ومتلاحمة من الخيام، التي تحيط بفناء متسع تقام فيه خيمة عامة للاستقبال والصلاة وأيضا لتناول الطعام، في حين يتم تخصيص جزء لإعداد الطعام في مكان آخر من الفناء، الذي تبعد عنه دورات المياه.
وأظهرت جولة قامت بها «اليوم» على المشاعر المقدسة اكتمال جميع الخدمات والاستعدادات المقدمة لضيوف الرحمن على امتداد رقعة المشاعر المقدسة، التي تمتد على شكل محور يتجه من الجنوب الشرقي نحو الشمال الغربي، شرق المسجد الحرام بطول نحو 16 كيلو مترا من بداية منى عند جمرة العقبة حتى نهاية عرفات عند خط تقسيم المياه للتلال الواقعة شرق عرفات.
مؤسسات الطوافة من جانبها ومن خلال مكاتبها الميدانية والمعنية بتقديم الخدمات المباشرة للحجاج أكملت استعداداتها بعد أن وضعت اللمسات الأخيرة لتنفيذ خطط التصعيد من مكة المكرمة إلى المشاعر المقدسة
وقامت مكاتب الخدمة الميدانية بتوزيع الحافلات على مقار سكن الحجاج منذ وقت مبكر وتوفير العمالة اللازمة لحمل حقائب الحجاج إلى الحافلات إضافة إلى توزيع الأساور على الحجاج والمشتملة على معلومات السكن في مكة ومنى وعرفة وأرقام هواتف الخدمات الميدانية التي تقدم الخدمة للحاج وذلك تسهيلاً على الحجاج في الوصول الى مقر سكنهم في حالة عدم معرفتهم بأماكنهم.






أما وزارة الصحة فقد اتخذت آخر الاستعدادات لاستقبال ضيوف الرحمن في المشاعر المقدسة من خلال تهيئة الخدمات الطبية داخل المشاعر المقدسة ودعمها بالكوادر البشرية والمعدات الطبية المتطورة والأدوية اللازمة وكل ما من شأنه توفير العناية الصحية الطبية الكاملة لضيوف بيت الله الحرام في المشاعر المقدسة ولكل من يحتاج إليها.
كما قامت أمانة العاصمة المقدسة بنشر كافة المعدات والآليات الخاصة بالنظافة اضافة الى توفير أعداد هائلة من عمال النظافة وتوزيعهم في الأماكن التي يقطنها الحجاج في المشاعر المقدسة وذلك للقيام بعمليات التنظيف ورفع المخلفات أولاً بأول لتوفير البيئة الصحية النظيفة المناسبة لضيوف بيت الله الحرام، وفي الجانب الرقابي قامت صحة البيئة منذ وقت مبكر بجولة رقابية على المحلات التجارية كافة في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة والتأكد من سلامة كل الوجبات الغذائية وصلاحيتها للاستخدام الآدمي لها اضافة الى القيام بجولات متواصلة على البقالات والمطاعم والمخابز والأفران وأخذ عينات من الأغذية والمياه للكشف عليها في مختبرات خاصة بأمانة العاصمة المقدسة.



(توسعه جسر رمي الجمرات في منى )






ودخل جسر الجمرات مرحلة جديدة من التنظيم والتطوير اذ أجريت في عام 1995 عملية تعديل على مراحل مختلفة وبشكل جمع بين منظر الجسر وتمثيل حركة الحجاج عليه اعقبتها تعديلات مماثلة عام 2005 شملت بنية الجسر وتعديل شكل الاحواض من الشكل الدائري الى البيضاوي وتعديل الشواخص






كما شملت هذه المرحلة تعديلات على مخارج طوارىء جديدة عند جمرة العقبة وتركيب لوحات ارشادية تشتمل على معلومات لتوعية الحجاج وتحذيرهم في حال التزاحم وتم ربط الشاشات واللوحات الارشادية بمخيمات الحجاج مباشرة.



وتوجت هذه المشاريع التطويرية لجسر الجمرات في موسم حج هذا العام باكتمال تنفيذ المرحليتن الاولى والثانية اللتان تضمنتا ازالة الجسر القديم والحفريات اللازمة لاساسات الجسر الجديد واقامة سرداب والطابقين الارضي والاول.



ويتكون مشروع الجسر الجديد الذي يبلغ طوله 950 مترا وعرضه 80 مترا من أربعة أدوار تنتهي أعمال انشائها قبل حج عام 2009
(الشكل النهائي للجسر)








(صورة الحجاج في يوم عرفه)






(صوره مسجد نمره بعد التوسعه)





(صوره الحجاج في جبل الرحمه)





(صورة الحجاج في منى)





(جبل الرحمه)





(مسجد الخيف في منى)





(صورة للكعبه في الحج)





(صوره للمسجد النبوي)





(صورة رمي جمرات من قريب)








في أمان االله

^__^




من مواضيعي :
الرد باقتباس