عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 22/07/2012, 07:25 PM
صورة لـ alanfal
alanfal
المحبة لله ورسوله
السياحة وموضوعات عامة
 
موضوع مهم سيدات بيت النبوة

زوجات الرسول صلى الله عليه وسلم

"أمهات المؤمنين"..أحببت في هذا الموضوع أن أتكلم عن بعض صفات أمهات المؤمنين وأهم المواقف التى مرت بها كلا منهن ..ولكن بإختصار راجية منكم الاضافة بمواقف اخرى وباسم الله ابدا..

[اولا :- السيدة خديجة بنت خويلد
* أم العيال وربة البيت الحنون .[/bor]
مواقفها :-
* اول من أمن بالرسول وكانت واثقة من صدقه وأيدته بقولها .. والله لا يخزيك الله ابدا.. إنك لتصل الرحم وتصدق الحديث.. وتحمل الكلّ ..وتقري الضيف.. وتعين على نوائب الحق ..
* ساندته حين تخلت عنه قريش
* انجبت للرسول صلى الله عليه وسلم كل ابنائه.. ولم تنجب له زوجة غيرها (باسثناء مارية القبطية ) .
* وفاتها كانت عند عامها الخامس والستين ..وقد سمي بعام الحزن
* بشرها الله سبحانه وتعالى اثناء مرضها بقصر في الجنة
* قال فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم
(( والله ما أبدلنى الله خيرا منها .. آمنت بي حين كذبنى الناس وصدقتني إذ كذبني الناس.. وواستني بما لها إذ حرمني الناس ورزقنى منها الله الولد دون غيرها من النساء ))


[]ثانيا :- سودة بنت زمعة *
أرملة المهاجر (السكران بن عمرو ) احد مهاجرين الحبشة .[/bor]

* اهم مايميزها رضاها بحظها.. وان الرسول ماتزوجها الا برا ورحمة بها لا حبا وتآلفا..
*عندما شعر الرسول عليه الصلاة والسلام بقسوة ماتعانيه انتظر ليلتها لينبئها بعزمه على طلاقها ..
فقالت له:-
" أمسكني ووالله مابي على الازواج من حرص ولكنى أحب أن يبعثني الله يوم القيامة زوجا لك"
ثم اكملت أبقني يارسول الله وأهب ليلتي لعائشة . رضي الله عنها


[ثالثا :- عائشة بنت ابي بكر الصديق
• الزوجة الحبيبة [/bor]

• تميزت بنباهتها وقوة شخصيتها.. وذكائها وحبها وغيرتها القوية على الرسول صلى الله عليه وسلم ..حتى من السيدة خديجة التي لم تستطع ابدا تجاهل مكانتها رغم وفاتها ..
• محنة الأفك :- حدث ذلك فى السنة السادسة للهجرة اثناء عودتهم منتصرين من غزو بنى المصطلق وكانو متجهين نحو المدينة وقريبا من المدينة بات العسكر ثم أذن فيهم بالرحيل وتخلفت السيدة عائشة عنهم حيث باتوا دون ان يشعرو بغيبتها ..
ولم ينتبهوا لذلك حتى وصلو المدينة ..فإذا بأم المؤمنين ليست بهودجها .. وبعد ساعة من ذلك عادت يقودها صفوان السلمي واطمئن الرسول لحديثها فقد ابلغته انها ذهبت لبعض حاجة وعند عودتها لم تجد عقدها فى عنقها.. فعادت لاخذه وعند رجوعها اذا بالعسكر قد رحلو . نامت عائشة ليلتها وهى لا تعلم ان ذوي الهوى ينسجوا حولها احقادهم وكان على رأسهم عبد الله بن ابي سلول وعانت السيدة عائشة والنبي الكريم وصاحبه حتى جاءت براءتها من عند الله بقوله تعالى
"إن الذين جاءو بالإفك عصبة منكم لا تحسبوه شرا لكم بل هو خير لكم "
• مرض عندها رسول الله بعد ان اذن له زوجاته ان يمرض عند عائشة وحانت لحظة وفاته ورأسه في حجرها..
• عاشت بعده وكانت المرجع الاول فى الحديث والسنة وأخذ منها المسلمون نصف دينهم كما أمر الرسول
• ماتت فى السادسة والستين من عمرها سنة 58 من الهجرة


[رابعا:- حفصة بنت عمر بن الخطاب
"حافظة المصحف الشريف "
الارملة الشابة : [/bor]

ارملة المهاجر خنيس بن حذافة القرشي من مهاجري الحبشة واستشهد فى غزوة احد ..
• قصة الزواج من الرسول: بعد أن ترملت حفصة ذهب عمر بن الخطاب إلى ابي بكر الصديق.. لأنه أحب الناس للرسول صلى الله عليه وسلم ولكنه امسك لا يجيب ثم ذهب إلى عثمان فما كان جوابه الا ان قال ماأريد أن اتزوج اليوم ... فذهب عمر الى الرسول يشكو صاحبيه فابتسم الرسول قائلا
"يتزوج حفصة من هو خير من عثمان ويتزوج عثمان من هي خير من حفصة " فخرج عمر يزف الخبر لابنته .
• الوقف الاليم :ذات يوم خلا الرسول بماريا في بيت حفصة فجرح ذلك حفصة ولم يهوّن عليها شيء حتى اسر لها الرسول ان ماريا حرام عليه . ولكن حفصة لم تحفظ السر واداعته للسيدة عائشة ومنها انتشر الخبر لكل زوجاته فهجر الرسول زوجاته شهر حتى نزلت سورة التحريم
"يأيها النبي لم تحرم ما أحل الله لك تبتغي مرضاة أزواجك والله غفور رحيم "
• الوديعة الغالية : بعد وفاة الرسول وقع الاختيار على السيدة حفصة من زوجات الرسول لتحفظ النسخة الخطية للقرآن الكريم رضي الله عنها وأرضاها..

[]خامسا :- زينب بنت خزيمة
"أم المساكين "[/bor]


أرملة لشهيد من غزوة أحد.. ولم تتفق الروايات على اسم زوجها لقلة حياتها فى بيت الرسول صلى الله عليه وسلم..ولكنهم اتفقوا على انها ام المساكين لما شهدوا لها بالطيبة والكرم على الفقراء ..
وماتت شابة فى الثلاثين من عمرها..

[سادسا:- أم سلمة
" بنت زاد الركب"
العروس الجميلة [/bor]


هند بنت أبي امية بنبن المغيرة المخزومية.. أولى المهاجرات الى الحبشة ثم إلى المدينة.. ترملت من المجاهد عبد الله بن عبد الاسد المخزومي وله ماض مجيد مع الرسول فى الاسلام ..
*كان الوحي ينزل في بيت عائشة حتى جاءت أم سلمة فأوحى الى الرسول وهو لديها وكانت فى آية التوبة
على ابى لبابة فى صلح الحذيبية حين تدمر الناس من شروط العهد.. أمرهم الرسول ان ينحرو ويحلقوا فلم يقم منهم احد وذكر لها الرسول مالقي من الناس فقالت له
" يانبي الله أتحب ذلك ؟ اخرج ثم لاتكلم أحد منهم كلمة حتى تنحر بدنتك وتدعو حالقك فيحلقك"
فأصغى لها فقامو ونحروا وحلقوا
*هي أخر من مات من نساء النبي سنة ثلاث وستين للهجرة

[سابعا:-زينب بنت جحش
" الشريفة الحسناء "
ابنة عمة الرسول صلى الله عليه وسلم [/bor]

* كانت قد خطبها الرسول لمولاه زيد بن حارثة ولكنها أبت قائلة
"لا أتزوجه ابدا وانا سيدة ابناء عبد شمس"
ولكن الله امرها بالطاعة فى سورة الاحزاب بقوله تعالى
"وماكان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمرا أن يكون لهم الخيرة من أمرهم ومن يعص الله ورسوله فقد ضل ضلال مبينا "
ولكن العشرة لم تدم بينهم لما رأى منها زيدا من تكبر.. ومن تم هجرته .
*جاء امر من السماء بزواج الرسول من زينب قال تعالى
" فلما قضى زيد منها وطرا زوجناكها لكي لايكون على المؤمنين حرج فى أزواج ادعيائهم اذا قضوا منهن وطرا وكان أمر الله مفعولا"
وكانت تفتخر بين نساء النبي بذلك قائلة
"انا اكرمكن وليا ..وأكرمكن سفيرا زوجكن اهلكن ..وزوجنى الله من فوق سبع سماوات "
*مشهود لها بالصبر اذا قال فيها الرسول
"إنها اواهة "
*اول زوجة توفيت بعد الرسول وقد قال الرسول قبل وفاته
" أسرعكن لحاقا بي اطولكن يدا "
* توفت وعمرها 53 عاما فى عهد عمر بن الخطاب .

]ثامنا :-جويرية بنت الحارث
سيدة بني المصطلق [/


أسرت فى غزوة بنى المصطلق وقد جاءت تستاذن الرسول ان يعينها على امرها وهى سيدة قومها.. بعد ان وقعت فى سهم ثابت بن قيس
فسالها الرسول ان يقضي منها كتابها ويتزوجها فقبلت
• وببركة اسلامها اسلم ابوها عندما قدم لفدائها وعلم ان الرسول قد تزوج ابنته واسلم .
• حرر اصحاب الرسول كل اسرى بني المصطلق عند سماعهم بزواجه منها
• توفيت بعد منتصف القرن الاول الهجري


]تاسعا :- صفية بنت حيي عقيلة بنى النضير
• أسرت فى غزوة الخيبر [/

• كانت باقي زوجات الرسول يتفاخرن امامها انهن قرشيات.. فلما حدثت الرسول وهى تبكي ..قال لها وهو يمسح دموعها
____
"ألا قلت وكيف تكونان خيرا منى وزوجى محمد وأبي هارون وعمي موسى"
• ساندت عثمان بن عفان فى محنته وكانت تنقل له الطعام والماء وهو فى الحصار .
• ماتت سنة خمسين للهجرة .


[عاشرا :- أم حبيبة بنت ابي سفيان


*كانت زوجة ابن عمة الرسول
اسلمت هي وزوجها وبعد سفرهما للحبشة ارتد زوجها عن دينه هناك
فأغلقت عليها بيتها وظلت هناك حتى ارسل لها النجاشي امرأة تخبرها ان الرسول ارسل اليها يخطبها .
• الاب والزوج : عندما كلف ابو سفيان بمفاوضةالمسلمين في صلح الحديبية ..
فوجئت ام المؤمنين بأبيها يدخل عليها وتقدم من تلقاء نفسه ليجلس على فراش النبي.. وثبت رملة فأختطفت الفراش فسالها
"اطويته يا بنية رغبة بي عن الفراش ام رغبة بالفراش عني"
فأجابت
"هو فراش رسول الله وانت رجل مشرك فلم احب ان تجلس عليه "
*فرحت عندما قال الرسول من دخل دار ابي سفيان فهو آمن
*استسمحت من زوجات الرسول قبل وفاتها وتوفت عند سنة 44 للهجرة .

[احدى عشر :- مارية القبطية
"أم ابراهيم


هدية المقوقس عظيم القبط ..للرسول صلى الله عليه وسلم لم تلقب بأم المؤمنين.. ولكنها حظيت بشرف امومة ابراهيم بن محمد ..عليه افضل صلاة وازكى سلام..
ظنت انها بلغت مناها بعد مولد ابراهيم ولكن حادثة التحريم اضرمت النار في قلبها حتى اعادها القرآن .
* وفاة ابراهيم والثكل المرير..
*وصية الرسول
" استوصو بالقبط خيرا فإن لهم ذمة ورحما "
* ماتت سنة 16 للهجرة في عهد عمر بن الخطاب

الثاني عشر :- ميمونة بنت الحارث
أخر نساء النبي
* اسمها برة بنت الحارث


*امرأة من قريش ..وهبت نفسها للرسول عند دخوله لمكة معتمرا
* سماها الرسول ميمونة أن كان زواجها في مناسبة ميمونة وهى دخوله لام القرى لاول مرة بعد سبع سنين ..
*توفت بعد المنتصف الاول للهجرة رضي الله عنها وارضاها هى وسائر نسائه واهل بيته .

هذا اخوتي فيض من فيض اخلاق وصفات زوجاته ..صلى الله عليه وسلم ..امهاتنا رضي الله عنهن وارضاهن

كتاب سيدات بيت النبوة



اجمل ما في حرية الانترنيت ..انها في غيبة الرقيب ..سوى الله جل في علاه..فهو يعطيك فرصتك.. للتعرف على حصتك من النبل ..و نصيبك من الطهارة




من مواضيعي :
الرد باقتباس