عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 09/05/2012, 11:18 PM
صورة لـ أم مريم
أم مريم
مُثــابر
المعتزة ببلادها الجزائر
 
وردة المكان قصة في منتهى الروووووووووعة........

قصة اليوم قد تكون قرأتها فى أى صفحه أخرى ولكن أعدك أن الشاهد من القصه لم تقرأه من قبل أنصحكم بقرائتها
------------------------

.
.


كانت هناك طائرة تحلق عبر الغيوم ، وفجأة فقدت توازنها فشعر الجميع بالرعب إلا طفل
صغير...

...
وكان هناك رجل جالس بجوار طفل صغير ، تمسك الرجل بكل قوته من الخوف في كل مرة
يصطدمون فيها بمطب هوائي...


ولكن الطفل الجالس بجانبه استمر باللعب في هدوء وطمأنينة ...
و بعد أن هبطت الطائرة في المطار بسلام ..سأل الرجل الصبي من باب الفضول : كيف بقيت
هادئاً رغم اضطراب الطائرة والجميع كان مرعوبا؟
فأجاب الطفل : والدي هو الطيار.. والدي وعدني أن نصل بسلام


الشاهد و الحكمة
-------------------
: أن الحب الحقيقي هو الثقة الكاملة .. جميل أن تجد في الحياة شخصاً تعرف أنه
لن يخذلك مهما جرى. وهذا بالنسبة لحب البشر فما بالك بحب خالق البشر ... أعلم أن الله يحبك ولولا أنه يحبك لما جعلك تكون من المسلمين واختارك واصطفاك ليمن عليك بهذه النعمه التى لا يوجد مثلها لانه يعلم الخير بداخلك ... فواجبه عليك أن تطيعه وألا تشرك به شيا وواجبه عليك ألا يعذبك ما دمت لم تشرك به شيئاًفلا تيئس ولا تفقد الأمل فإن الله لن يضيعك ...







من مواضيعي :
الرد باقتباس