عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 24/03/2012, 12:51 PM
صورة لـ alanfal
alanfal
المحبة لله ورسوله
السياحة وموضوعات عامة
 
وردة المكان اشعرى بالحب نحو نفسك أولاً..

قبل أن تتمكنى من إختبار حالة من الحب الحقيقى تجاه الآخرين، و قبل أن ترغبى فى أن يبادلك الآخرون نفس الشعور، لا بد أن تشعرى بذلك نحو نفسك أولاً. لا تصتنعى ذلك، فإن التصنع لن يجدى نفعاً، و ليس المقصود أن تختبرى حالة من الزيف أو خداع النفس فتبررى أخطاءك أو تتغافلى عن عيوبك. ولا حالة من الكبر تتمسكين فيها بصورة سطحية أو قناع ترتدينه ثم تعجبين به، ولكن، اعلمى تماماً أنك أكبر من مجموع تلك الأجزاء فيك، فأنت فى الحقيقة روح رائعة. اقبلى نفسك بوعى تام، أنت الآن كاملة تماماً كما أنت، بكل عيوبك و نواقصك كإنسانة، متفردة ومتميزة، لا أحد مثلك أبداً. ، فأنت – كما كل إنسان آخر- مثالية و رائعة و جذابة و يرغب الكثيرون فى أن تكونى شريكة لحياتهم لا لسبب سوى لكونك أنت.

عمقى إحساسك بالإستحقاق و الجدارة و توقفى تماماً عن مقارنة نفسك بالأخريات، أو إصدار الأحكام القاسية على نفسك أو الآخرين، و لاتلتفتى كذلك لأحكام الآخرين عليك. الأحكام و آراء الآخرين ليست حقيقتك، كذلك إحساسك بأنك لست جميلة بدرجة كافية، مجرد رأى. الحقيقة أنك إنسانة مثالية، كاملة بنقصك كما كل إنسان، و لكنك فريدة من نوعك، لذلك فمقارنة نفسك مع أى شخص آخر لامعنى لها و ليست منطقية على الإطلاق. قد تكونين معجبة بنموذج معين من الجمال و تحاولين بشدة تقليده ظناً أنه الأفضل، و لكن تأكدى أنك جميلة ومميزة وأنه لابد من وجود أشخاص آخرين يعجبون بك بشدة و يحاولون كذلك تقليدك. لايوجد أفضل أو أسوأ، إنه إختلاف فقط. لايعنى ذلك أن تكفى عن محاولة تحسين أو تطوير نفسك، بالطبع لا، لكن افعلى ذلك بحب وتقبل. حتى تكونى صورة أفضل من نفسك لا نسخة من أى شخص آخر.

و تذكرى دائماً أن الحب هو ما يخلق الجمال لا العكس، فلا يحبك الآخرون لأنك جميلة أو مثالية، و إنما سوف يراك من يحبك الأجمل على الإطلاق، لأنك حقاً كذلك.




من مواضيعي :
الرد باقتباس