عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 29/01/2012, 12:18 PM
صورة لـ هدوء انثى
هدوء انثى
سبحان من {علقك} فيني و {علقني} فيك ..
حواء واسرتها وشعر وأدب
 
قلب ينبض قلوبـ مغلفه بالالم,,‎

( الاحزان الجروح الألم اليأس )


قد شاعت كثير بين اغلب طبقات البشر لا سيما انها تمكنت من البعض والقته في بارت المهلك اجل كيف لا وهي قد اتسعت بقوة داخله دون ان تجدمتسنى لهالخروج.كل منايرسم له ايقاعات مختلفه يقع فيها بحزنه وجرحه المرير فيكسب حياته الالم الشديدوعندما نجد الجروح اكتست الروح بما فيها ننطوي الم وحزن وترف الدموع بلا توقف ونزج بنا في حفرة لا قعر لها من الالم والاحزان والجروح متناسين انها من صنع الخالق..وانها ابتلاءات من ايقاع الحياة ومن رب البشر لو امعنا النظر في معنى الحزن الحقيقي هو ذاك الالم الذي يجتاح قلوب من ابتعد عن الله هنا نجد الحزن المرير فمن ابتعد عن الله فقد القى بنفسه في حفرة من المهلك الحزن المرير عندما تفقد الام او الاب ابنالهم بموته هنا لا اجد تعيب للحزن والالم في فقدان تلك الام من كان قطعة منها
لو تمعنا اكثر واكثر نجد ذلك الحزن والالم يقطن تلك البلاد التي يوجد بها حروب اي الم ذاك يجتاج العالم
اطفال اطفال يقتلون وبنات يغتصبون وجروح تدما وقتل في كل مكان فقد الامان فقد الاحساس بالراحه والطمأنينه هنا يجتاج الحزن والالم اصحابه هنا استطيع ان اقول اي حياة تكون سعيدة بهذا الالم ولكن رغم تلك الصعوبات نجدهم اكثر الناس يبتسمون ويعيشون حياتهم بايقاع مختلف
أنها السعادة بقرب الله عز وجل اسكنوا في قلوبكم الثقه بالله وجعلو ثقتهم بالذي رفع السماءقوية لم يستسلمو لتلك المهبات ولم يلقو بانفسهم في ظلام الاحزان بعكس اناس زجو بحياتهم الى المهلك وجعلو الحزن والالم يجتاح حياتهم بقوة باسباب لو تمعنت فيها لو جدتها من ثانويات الحياة دائما نغض الطرف عن ما يغلف قلوبنا ننسى وربما نتناسى اننا بحاجه لانفسنا قبل ان نكون بحاجه ليد تمتد لنا نعلق كل اواب الامل فينا ونغض الطرف عن من حولنا هنا نتمنى من الدنيا ان ترسم لنا السعادة مغلفه وننسى اننا نستطيع صنع تلك السعادة..
عفوا الحياة وجه يخلو من التعبير ونحن نستطيع ان نرسم السعادة بايدينا فقط لو وثقنا بانفسنا نستطيع ان نرمي بالاحزان والالم بعيدا عن ايقاع حياتنا لو امعنا النظر لايقنا اننا خلقنا لامر معين أمر امر الله به
ولكن نظل نشغل انفسنا بامور لاتتعدى السخف
هناك كثير من البشر يتمنون لو القليل مما تملك من صحه







وأهل وأمان والأهم من ذالك دينا عظيما انتمي له


حولنا يوجد الكثير من السعادة نجدها حينما نفتش عنهاوالسعادة الحقيقيه هي...


هي لذة القرب من الله هي تلك السعادة التي نفتقدها
هي لذة القرب من الله هي تلك السعادة التي نفتقدها

























من مواضيعي :

آخر تعديل بواسطة هدوء انثى ، 29/01/2012 الساعة 08:11 PM
الرد باقتباس