عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 03/12/2011, 01:27 PM
صورة لـ جميلة فوق السحاب
جميلة فوق السحاب
ودود
 
المولودية الشعبيةالجزائر

المولودية الشعبية الجزائرية

بــزوغ نجم المولودية الشعبية الجزائرية


بتــاريخ 12 ربيــع الأول من سنة 1339 هجري الموافق ل 07 أوت من سنة 1921 ولد فريــق المولودية الشعبية الجزائرية من رحـم الدولة الجزائرية المُستعمرة وقــد صادف هذا اليــوم مناسبة عظيـمة هي المولد النبوي الشريف الذي إشتق منه إسم النادي " المولودية " وبــهذا كانت المولودية الشعبية الجزائرية اول نادي مسلم في الجزائر فقد كان المتنفس الوحيد للشعب المُضطهـد ،، كيف لا وهو الذي كان يخرج منتصرا وقاهرا للفرق الفرنسية بحيث كانت هذه الإنتصارات لها بعـد خاص لا يقتصر على البعد الرياضي والمعنى الحقيقي للعبة .


ألقاب مــولودية الجزائر

تحصل فريق مولودية الجزائر منذ نشأته على عــدة ألقاب منها 12 لقب وطني بين بطـولة وكأس ، كما تحصل على كأس إفريقية واحدة سنة 1976 التي تعد أول كأس قارية تحصلت عليها الجزائر .

على مستوى الترتيب الوطني يحتل العميد المرتبة الثانية بعد شبيبة القبائل كما نشيــر هنا بأن نادي مولودية الجزائر هوالفريق الجزائري الوحيد الذي تحصل على الثلاثية التاريخية عام 1976 بطولة وطينة ، كأس الجزائر ، وكأس إفريقيا للأندية البطلة



تتويجات النادي
• بطل القسم الرابع (صعود للقسم الثالث) :
o البطل 1931
• بطل القسم الثالث (صعود للقسم الثاني) :
o البطل 1936
• بطل الجزائر (القسم الأول) :(2)
o البطل 1940, 1945
• كأس الجزائر :(2)
o البطل 1948, 1951
• البطولة الوطنية الجزائرية لكرة القدم (القسم الأول) : (6)
o البطل :1972, 1975, 1976, 1978, 1979, 1999
o الوصيف : 1963, 1970, 1989
• كأس الجزائر لكرة القدم : (6)
o التتويجات:1971, 1973, 1976, 1983, 2006, 2007
• الكأس الجزائرية الممتازة لكرة القدم : (2)
o 2006, 2007
• كأس الرابطة الجزائرية لكرة القدم : (2)
o 1998, 1999
• كأس رابطة الأبطال الإفريقية : (1)
o 1976
• كأس الإتحاد المغاربية : (2)
o 1971, 1974



أنصار النادي

يعتبر أنصار مولودية الجزائر ظاهرة هذا الفريق العريق إذ يعد الأكثر شعبية في الجزائر، ومن أكثر الفرق شعبية في الوطن العربي وإفريقيا على العموم. هذه الشعبية الخارقة راجعة لعدة أحداث تاريخية ورياضية، من أهمها كون المولودية أول فريق جزائري مسلم أسس في فترة الاستعمار الفرنسي، مما جعله يكنى العميد ويكتسي ثوابت الوطن ومبادئه في مكافحة الاستعمار. أضحى نادي مولودية الجزائر رمزا جزائريا رياضيا وظاهرة اجتماعية مع مرور السنين.


أنصار المولودية هم سبب وجود هذا الفريق واستمراره رغم الصعاب والشدائد، منذ أيام ازدياده وما تلاه من حملات على الفريق بعد الاستقلال. هذا السر يكمن في تاريخه وقيمه واتخاذه الجزائر شعارا له بألوانها ومبادئها وكما يقول أنصار المولودية "عروقنا خضراء ودمائنا حمراء".

معاقل الأنصار

يعتبر حيا"باب الوادي" و"القصبة" مهدا مولودية الجزائر، حيث أسس أبناء هذين الحيين العرقين المتجاورين بقلب الجزائر العاصمة عام 1921، وهم لا يعلمون أن هذا النادي سيصبح أكبر نادي رياضي جزائري على الإطلاق، ولا يزال الحيان معسكرا أنصار الفريق إلى يومنا هذا. خاصة "باب الوادي" الذي يعد أكبر حي شعبي بالعاصمة، ولا بد على كل كأس تحرزها المولودية أن تزور هذا الحي وتطوف بساحة "الساعات الثلاثة" الشهيرة بقلب هذا الحي.


اول لقب والقــادم أحلى

إنتظر عشاق المولودية الشعبية الجزائرية كثيرا حتى يشاهدون ناديهم العريق والذي خاض حقبة الإستعمار في رفع راية العلم الوطني وصد الإستبداد الفرنسي ،، إنتظروه طيلة 50 سنة للحصول على أول لقب والمتمثل في كأس الجمهورية وكان في الطرف الآخر من النهائي الجار إتحاد العاصمة وإنتهت النتيجة بفوز أبناء باب الواد بهــدف لصفر

حسن طاهير يستلم أول لقب للمولودية من الرئيس الراحل هواري بوميــدين
هذا التتويج كان فاتحة خير على المولودية التي إنقتحت لها أبـواب المجد ومعانقة التتويجات الواحدة تلوى الأخرى

الفريق الأسطورة الحائز على الثلاثية التاريخية سنة76

ويبقى أغلى لقب هو كأس إفريقيا للأندية البطلة ضد حافيا كوناكري فقد كان أول لقب قاري يدخل الجزائر عن طريق المولودية بعد الفوز التاريخي وتدارك نتيجة 3/0 والتغلب بضربات الترجيح في ملعب 5 جويلية وأمام أكثر من 120 ألف متفرج



ريــال مدريد ، سونتياقو بيرنابيو ، التاريــخ يشــهد
في سنة1977 وككل النوادي العالمية أقام ريال مدريد دورة كروية للإحتفال بالذكرى ال 75 لتأسيسيه وقدم دعوة لمنتخبين وطنين متمثلين في :
الأرجنتين : بطلة أمريكا الجنوبية
إيران : بطلة آسيا
بالإضافة للمولودية الشعبية : بطــلة إفريقيا للأندية

تلقت المولودية في هذه الدورة دعـوة رسمية من رئيس النادي آنذاك السيد سانتياقو برنابيو الذي أُطلق إسمه على ملعب النادي الملكي بعــد وفاته

وكان شرف لمولودية الجزائر أن تواجه الفريق الملكي وامام جمهور الميرنجي المقدر ب 70 ألف وقد إنتهت النتيجة ب 2/1 لصالح الفريق المدرلاني
سجل للمولودية : أنور باشطا في الدقيقة 76 وقد كانت المولودية متأخرة بهدفين
كما واجه العميد في نفس الدورة المنتخب الوطني الإيراني وإنتهت النتيجة بهدف لمثله وسجل للمولودية اللاعب زنير
وتبقى هاته الذكرة خالدة ومخــلدة عند المولودية الشعبية وحتى عند الفريق الأبيض الذي صنع طابع بريدي يخلد الذكرى لتبقى راسخة في ذهن الجميــع وشاهدة على عراقة المولودية الشعبية انذاك

تاريــخ كبيــر ، حاضر غامض ، مستقبل مشــرق بإذن الله

كانت هذه لمحة بسيــطة وبسيــطة جدا عن تاريخ النادي الذي صنعه محبيه وأبنائه والشعب الجزائري

المولودية الشعبية الجزائرية

كانت ولازالت وستبقى على مر العصور تضرب بتاريخها في عمق الرياضة الجزائية وفي أصولها
ولا أحــد يستطيع ان يطمس هوية النادي أيا كان


فيصل باجي قائد المولودية يستلم آخر كأس جمهورية (2007) من أيدي الرئيس عبد العزيز بوتفليقة













من مواضيعي :

آخر تعديل بواسطة جميلة فوق السحاب ، 03/12/2011 الساعة 01:39 PM
الرد باقتباس