عرض مشاركة مفردة
  #6  
قديم 30/11/2011, 02:58 PM
صورة لـ semo
semo
ღ.¸¸.تسمو بالروح¸¸.ღ
 
: مناسبات جوجل Google



احتفل صباح اليوم الأربعاء محرك البحث الشهير "جوجل" بالذكرى الـ176 لميلاد الكاتب الأمريكى الساخر مارك توين، وذلك من خلال تغيير شعاره الخاص به لصورة رمزية للكاتب، الذى وصف بعد وفاته بأنه "أعظم الأمريكيين الساخرين فى عصره"، كما لقبه الروائى وليم فوكنر بـ" أبى الأدب الأمريكى".

ولد مارك توين بقرية تسمى "فلوريدا" بولاية ميسورى فى 30 نوفمبر لعام 1835 لأب تاجر، وامتازت ميسورى بنظام العبودية، وحينها استلهم منها مدينة خيالية تدعى بـ "سانت بطرسبورغ" التى ظهرت فى روايتيه "مغامرات توم سوير" و"مغامرات هكلبيرى فين".

عمل توين كصبى بمطبعة بعد وفاة والده، وبدأ فى صف الحروف وبدأ يكتب المقالات و"الاسكتشات" الساخرة لجريدة هانيبال حينذاك، التى كان يملكها شقيقه، وفى الثامنة عشرة من عمره غادر هانيبال وعمل فى الطباعة فى مدينة نيويورك وفى فيلادلفيا وسانت لويس وسينسيناتي، ومن ثم علم نفسه بنفسه فى المكتبات العامة فى الفترة المسائية، باحثاً عن المعرفة أوسع مجالاً.

والتحق فيما بعد بالعمل كقائد سفينة بخارية، حيث قضى عامين فى دراسة ألفى ميل، أى حوالى "3200 كيلومتر" من نهر المسيسيبى بتعمق، قبل أن يحصل على ترخيص بالعمل كقائد سفينة بخارية سنة 1859، بالإضافة إلى دراسته الباراسيكولوجى بسبب إنه رأى أثناء نومه تفاصيل مصرع أخيه قبل شهر من وفاته، وقد كان من أوائل أعضاء جمعية الدراسات الروحانية.

كما عشق توين العلم والبحث العلمى، بعد أن تصادق مع المخترع والفيزيائى نيكولا تسلا فكان يقضى الكثير من الوقت فى معمله، وقد حصل توين على ثلاث براءات اختراع، ويروى فى كتابه "يانكى من كونيتيكت فى بلاط الملك آرثر" قصة أمريكى سافر عبر الزمن ونقل معه التكنولوجيا الحديثة إلى إنجلترا فى عهد الملك آرثر، وقد صار هذا النوع من قصص الخيال العلمى فيما بعد جنساً مستقلاً فى أدب الخيال العلمى سمى بالتاريخ البديل.

أصيب توين باكتئاب شديد إثر وفاة ابنته سوزى بالالتهاب السحائى فى عام 1896، وقد تعمقت أحزانه بعد وفاة زوجته أوليفيا عام 1904، وفى عام 1906 بدأ توين ينشر سيرته الذاتية فى جريدة "نورث أمريكان ريفيو"، كما منحته جامعة أكسفورد درجة الدكتوراه الفخرية فى الآداب عام 1907.

الجدير بالذكر تنبؤه بوفاته، حيث قال ذات يوم: "لقد جئت إلى هذا العالم مع مذنب هالى سنة 1835، وها هو قادم ثانيةً العام القادم، وأنا أتوقع أن أذهب معه"، وبالفعل توفى توين بأزمة قلبية فى ولاية كونيتيكت فى 2 أبريل عام 1910، بعد يوم واحد فقط من اقتراب المذنب من الأرض



من مواضيعي :
الرد باقتباس