عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 26/11/2011, 08:18 PM
صورة لـ fatenfouad
fatenfouad
ودود
 
تقييم هجرة الرسول والاعداد لها





تقييم هجرة الرسول والاعداد لها


عجز التاريخ عن تقييم اى هجرة لاصحاب

محمد صلى الله عليه وسلم ذلك لان كل هجرة قام

بها صحابة رسول الله كانت أكبر من كلمات التاريخ

وكانت أكبر من المعانى التى عرفها التاريخ .

لكن الرسول الكريم هو الذى قيم الهجرة

تقييما كاملا وقدرها فى موازينه حق قدرها

وأعد لها الاعداد الائق بها ، وكانت الهجرة

فى تقييم الرسول أعظم القربات ، وأعظم

العبادات التى يتقرب بها العبد الى ربه لينال

عنده سبحانه أرفع الدرجات ، فأن أرفع الدرجات

لا ينال الا بأعظم الاعمال .

قيمها الرسول أولا بأنها عبادة ، كل خطوة فيها

عبادة ،وكل كلمة فى شأنها عبادة ،وكل أعداد

لها عبادة وحصنها من أن تذهب سدى من فاعلها

فأغلق على الشيطان سبيله الى قلوب المهاجرين

وارسل عليه الصلاة والسلام حارسا قويا فى

قلب كل مهاجر ومهاجرة يحرس ايمانه ويحرس

حبه لايمانه ويحرس هجرته من أن يمسها الشيطان

بملل من طول الطريق او من المشقة أو عودة

الى حنين الوطن والاهل ، ذلك الحارس هو

الاخلاص لله ولرسوله ، وكان الاعداد ممثلا فى

هذا الحديث الشريف وقول الرسول :

( أنما الاعمال بالنيات وانما لكل أمرئ ما نوى

فمن كانت هجرته الى الله ورسوله فهجرته

الى الله ورسوله ، ومن كانت هجرته الى دنيا

يصيبها أو امراة ينكحها فهجرته الى ما هاجر اليه )

رواه البخارى

أعتبر الرسول عليه السلام المهاجر سفيرا يحمل

فى حقيبته كل الحقائق الواضحة التى أشتمل

عليها الامر وحقيبة المهاجر يومها كانت صبره

الكبير وعقله الواسع وادراكه لدينه ،ذلك لانه

سيهاجر الى أمة تختلف معه فى الدين والعقيدة

فعليه ان يكون حكيما لا يصطدم مع دينهم ولا

مع عقائدهم وعليه أن يحفظ دينه بمظهره ومخبره

وعليه أن يبلغ السائل حقيقة دينه وان أستطاع

ان يدعوه اليه فعل ذلك ،وهذا أمر يحتاج الى حنكة

وفهم وتقييم وتقدير .

ان المهاجرين هم اول الناس ايمانا وهم اول الناس

اسلاما لله ولرسوله فرح بهم رسول الله من اول

يوم فى الدعوة وفرح بهم الله سبحانه وسماهم

السابقين واعد لهم أعظم الدرجات عنده حيث

قال تعالى : (والسابقون السابقون ،اولئك المقربون)

الواقعة 10 ،11 . أن الرسول لم يجد أعظم منهم عملا

ولا اصدق منهم قولا ولا اقوى منهم عقيدة .









من مواضيعي :

آخر تعديل بواسطة fatenfouad ، 26/11/2011 الساعة 11:08 PM
الرد باقتباس