عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 26/11/2011, 12:23 PM
صورة لـ fatenfouad
fatenfouad
ودود
 
الهجرة الى منهج الله ورسوله صلى الله عليه وسلم








الهجرة الى منهج الله ورسوله صلى الله عليه وسلم


يمضى عام هجرى .. ويقبل عام أخر ويطل علينا صاحب الهجرة

سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم فتشرق فى

نفوسنا سيرته ومسيرته .

ولا شك ان الهجرة النبوية فصل من فصول الصراع بين

الحق والباطل بين عبادة الواحد الاحد مبدع الكون وخالق

البشر وبين عبادة الحجر والوثن .. والعيش حياة بعيدة

عن منهج يرضاه الله ..وفى ظل هذه الحياة التى

عاشها المجتمع المكى جاءت دعوة محمد صلى الله

عليه وسلم صرخة غير منتظرة ورسالة غير

مرغوب فيها لاهل مكة لانها قلبت موازينهم

ونادت بتغيير ما ورثوه من جهالة دينية وتقاليد

بعيدة عن أخلاقيات الدعوة الجديدة ..



وقد نشأ النبى بين هؤلاء القوم كارها لتصرفاتهم

وعاداتهم من عبادة الاصنام وشرب الخمر

وحب اللهو ، وكثيرا ما كان يخلو بنفسه فى

غار حراء أياما وليالى يتامل فى الكون وأيات

الله فى ابداعه ..واذا بفجر جديد بنبوة محمد

صلى الله عليه وسلم وشهد مسرح الدعوة

صراعات بين النبى وأتباعه وبين اهل قريش

حتى انتهى هذا الصراع بالهجرة الى المدينة

التى فتحت للنبى عليه الصلاة والسلام

قلبها وأبوابها فاقام مجتمعا جديدا يقوم على

الاخاء والتعاون والشورى والوحدة والايثار وأنهى

مابينهم من النزعات القبلية ،



وبهذا كانت الهجرة فى جوهرها ثورة على الضعف

وتضحية فى سبيل العقيدة وانتصارا للحق والعدل

حتى جاء نصر الله والفتح ..

وعاد المهاجرون الى مكة يحملون رايات النصر

والعفو وسماحة الاسلام ..





ومن مكة أنطلقت دعوة الايمان ورسالة الاسلام

وفى الختام أدعو المسلمين جميعا أن يهاجروا

الى الله والى منهج رسوله وان يحيوا فى نفوسهم

وقلوبهم منهج الاسلام فى التعامل مع الله ورسوله

والناس جميعا ، وأن تكون سلوكياتهم نابعة من مبادئ

وقيم وأخلاقيات القران والسنة النبوية .

وكل عام وأنتم بخير







من مواضيعي :
الرد باقتباس