عرض مشاركة مفردة
  #5  
قديم 13/11/2011, 05:56 PM
ميتباع الخبر
مُشــارك
 
: الإصدار المائة وستون للعمليات الجهادية المصورة لجيش رجال الطريقة النقشبندية



ورغم استمرارية عملية الانسحاب الامريكي من العراق ...!!
ورغم نباح كلاب المحتل التي تنهش بالابرياء بالظلم والاعتقال والمطاردة ...!!
ورغم تكاثر التوقعات والتكهنات لما بعد 2011م ما بين متشائمٍ ومتفائل ...!!
ورغم شهوات الفرز والتوصيت السياسي الذي صار عاهة لأبواق المحتل من هنا وهناك ...!!
لم يلتفت أبطالنا الأبرار الى غير مقاصدهم الشريفة ومعارفهم المنيفة متسلحين بحزام الثبات والصمود
ومتخذين الجهاد في سبيل الله مُلْتَزَماً لعبادتهم وشعارا لثباتهم
فلهم في كل لحظة ثباتٍ رسالة يفهمها من يحتاجها بحسب تطلعاته .
فقومٌ يتأسفون على خروج المحتل ، وهم خائفون .
وقوم ٌ قلقون من المستقبل متشائمين .
وقومٌ ضاقت بهم الحيل حيثُ ما ولوا .
ولا أعلم يقيناً سوى مقولةٍ يقولها العراقيون وهي :
((بوك لا اتبوك ، من سلطان لا اتخاف ))
أما الشرفاء وأصحاب العقول النيرة والذين انخرطوا في صفوف المجاهدين أو والوهم ولو بالكلمة
فهؤلاء مرتقبون للنصر وفرحون بمقدمه ومتفائلون بالمستقبل حيثُ هيَّؤوا قلوبهم واحاسيسهم متناسين
آلام المرار الغابرة التي تركت جرحا كبيراً في نفوس العراقيين مستحضرين قوله تعالى :
{ عَفَا اللَّهُ عَمَّا سَلَفَ } المائدة :95
فسلمت الايادي وعاشت الانفاس وحيَّا الله جيشنا
جيش رجال الطريقة النقشبندية



الرد باقتباس