عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 09/11/2011, 06:18 PM
صورة لـ هدوء انثى
هدوء انثى
سبحان من {علقك} فيني و {علقني} فيك ..
حواء واسرتها وشعر وأدب
 
مشكله اسمها ..كلام الناس

مــشــكــلــه أســـمـــهـــا ** كـــــــلام الـــــــنــــــــاس **

من هم الناس الذين نخاف من كلامهم ..؟!
ولمـاذا وصل بنـا الحال إلى الخوف منهم إلى هذهـ الدرجــه ..؟!
هل من المعقول أن نضطر لفعل أشيــاء لا نرغبهـا .. من أجل إرضـاء النـاس ..؟!

العاطل عن العمل يخشى من كلام الناس ..

المطلقه تخشى كلام الناس ..

وكذلك العانس ..

الفقير يخشى الناس وكلامهـم ..


تتعدد الأسباب التي من أجلهــا نخشى من النـاس وكلامهـم ..!!


ألم نسأل أنفسنــا لماذا هذا الخوف ...؟!

هل هو فعلا ً خوف من كلام النـــاس ..
أو إنه خوف من المظهر الذي سنظهـر به أمام هؤلاء النـاس .. !
فالكثير منــا يود الظهور بالشكل الذي يحبه ويرغبه ..
لكنه يخشى من ردة فعل النـاس ومن كلامهـم ..
ماذا سيقول النــاس عنه .. ؟؟
وماذا سينظرون إليه مستقبلا ً ..؟؟

وبذلك يخسر طموحـه .. ورغبته في الظهور بالشكل الذي أرادهـ ..
وذلك كلـه بسبب خوفه من نظرة النــاس وكلامهـم .. .!

ولعلي أختـم الحديث .. بقصه قصيـرهـ ..

تذكرت قصه جحا ليثبت لإبنه أن كلام الناس غـاية لاتدرك ..
مشى جحا وأبنه مع حـمـارهما فـ أنتقدهم النّاس لإنهم لم يستغلوا وسيله النقل الحمــار ..
فـركب جحا وأبنه على الحـمـار فـ أنتقدوهم النّاس بعديمي الرحمه كيف يركب 2 على حمـار ..
نزل جحا وترك ولده فـ انتقدو الناس الأبن .. وقـالوا إنه ولد عــاق ..
نزل الأبن وركب جحا فقـالوا عن جحــا أنه لا يرحم وأنه قـاسي على أبنه ..
قـام جحـا وأبنه وحملـوا الحمـار وهم يمشون .. فضحك النــاس عليهم لبلاهتهــم ..

إذا رضـا النـاس .. غاية لاتدرك .



مما راق لي









--




من مواضيعي :
الرد باقتباس