عرض مشاركة مفردة
  #4  
قديم 04/11/2011, 08:06 PM
ميتباع الخبر
مُشــارك
 
: قصف مقر للعدو الامريكي بصاروخ الحق / قاطع بغداد الثالث


يوماً بعد يومٍ تتكشف الحقائق وتنجلي نحو ضرورة دعم النفس المقاوم عموما ، والتوجه نحو الحفاظ على الهوية العربية والإسلامية لهذا البلد الجريح بات من اوجب الواجبات وعنوان الانتماء الفعلي لهذه الثوابت ودليلاً عليها .
إن هذه العملية ليست مجرد أطلاق صاروخ او تفجير عبوة مما يتمكن القيام به أي عراقي يحب وطنه وشعبه فحسب ، وإنما هو أثر انتصب شاهدا من الواقع وجاء مصدقاً لسلسلة من الأفكار التي تحاول تحريك الشارع بتهييج مشاعره وتذكيره بقيمة هذا الوطن الذي قُدِّمَ هدية ً للاحتلال الأمريكي الصفوي ثنائي الوجهين بأيدلوجيات مختلفة وفي النهايات بلوجستيات متوافقة ، حتى غدت رقاب العراقيين الشرفاء غمدا لسيوفهم غير أن الضمائر الحية لازالت تصرخ باسم ثوابت هذه التوجهات وتدعو إليها فلم تجد جهة أسلم واطهر وأثبت من جيش رجال الطريقة النقشبندية الذي أثبت للعالم وبشكل متأصل أن العراق سيبقى حرا وستبقى القيادة العراقية الشرعية سيفا على رقاب الأعداء ببركة قيادته ومشايخه وهمة رجاله، ولله الحمد جائت النتائج موافقة للطموح وهو الانسحاب المباشَر فيه والذي نأمل أن ينتهي نهاية الـ2011م ، والله الموفق .



الرد باقتباس