الموضوع: انواع الاحاسيس
عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 27/10/2011, 05:57 PM
صورة لـ هدوء انثى
هدوء انثى
سبحان من {علقك} فيني و {علقني} فيك ..
حواء واسرتها وشعر وأدب
 
قلب ينبض انواع الاحاسيس

إحساس مبكي
أن تمنحهم كل مساحات الثقة البيضاء وتمنحهم كل الأراضي
الخضراء التي . . بداخلك .. وتضع باقاتك الحمراء عند
بابهم .. وتسهر لتقرأ أخبارهم فوق جبين القمر .. ثم
تكتشف إنهم وضعوا أسمك في قائمة "الأغبياء بلا حدود

إحساس مزعج
أن تبوح بسرك لصديقك المقرب وتوصية بأن يسجنه في قفص
صدره وتشرح له أهمية المحافظة على الأمانة .. وتنام
مطمئناً متخففاً من همك وسرك ثم تستيقظ في الصباح على
صوت أسرارك ينطلق كالأغنية من أفواه الآخرين

إحساس مرهق
أن تختار أرضاً طيبة وتغرس فيها بذور النجاح وتسقيها
بماء عينك وتسهر عليها بإصرار وإرادة وتمنحها من وقتك
وصحتك الكثير ثم لا تحصد إلا الفشل بأنواعه!!

إحساس مرعب
أن تقف أمام الغرفة الزجاجية تنظر إلى عزيز يتوسد جراحه
.. تحصي دقات قلبه وتنتظر قرار الحياة به إما بداية
تمنحك الفرح أو نهاية تصيبك بالذهول ؟؟

إحساس مؤلم
أن يعيشوا بك كالدم ويلتصقوا بك كأظافر يديك وتكون لهم
كالواحة المريحة ويكونوا لك كالوطن الجميل .. ثم تغادرهم
... كالغريب ؟؟؟

احساس مؤسف
أن تفتح لهم بيتك وبوابة أحلامك وتطعمهم حبيبات صدقك
وتمنحهم ثقتك بلا حدود .. ثم تستيقظ على نيران الجحود
التي أشعلوها فيك .. وخلفوك كالوطن المهجور ...!!!

إحساس مخيف جداً
أن تكتشف موت لسانك عند حاجتك للكلام .. وتكتشف موت قلبك
عند حاجتك للحب والحياة..وتكتشف جفاف عينيك عند حاجتك
للبكاء .. وتكتشف أنك وحدك كأغصان الخريف عند حاجتك
للآخرين

إحساس مقزز
ان تنهش الذئاب لحمك وتفترس الكلاب قلبك وتحتسي
الثعالب دمك وتتكررعملية موتك بين أنيابهم ومخالبهم
كلما رأيتهم .. ثم تكتشف أنك كنت فريسة سهلة لحيوانات
بشرية !

إحساس لا يوصف
أن تقف فوق قبر إنسان تحبه كثيراً وقد كان يعني لك كل
شئ يعني لك الكثير ثم تحدثه ، تحاوره ، تصف له طعم
الحياة في غيابه ولون الأيام بعد رحيله .. وتجهش في
البكاء كطفل رضيع بكاء مرير من أعماق أعماقك حين تتذكر
إنه ما عاد هنا
.... بيننا

إحساس ممل
أن تقرأ لكاتب لا يكتب إلا عن نفسه .. وتنصت لشاعر لا
يشعر إلا لنفسه .. وتلتقي
بأنسان لا يرى ولا يسمع ولا يحب إلا نفسه

إحساس قاسي
أن تشتاق إليهم بجنون .. وتحن إلى وجودهم ووجوهم
وأصواتهم بالجنون ذاته وتزور أطلالهم في الخفاء وتتمنى
أن يعود الزمان ليلة واحدة كي تتذوق طعم الفرح في حضورهم
لكنك تتراجع كالمسلوع بعقارب الحنين حين تتذكر أن
الزمان لن يعود .. أبداً!!!!!

مما راااق لي





--




من مواضيعي :
الرد باقتباس