الموضوع: أنــا حـُــر !
عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 26/10/2011, 09:10 PM
صورة لـ عمرم
عمرم
مسافر
مسافر
 
أنــا حـُــر !

أنــا حـُــر !

عبارة لعلكم سمعتموها يوما من الأيام عندما يُنكر على صاحب مُنكر أو واقع في معصية أو مسرف على نفسه أو مقصّر في طاعة ربِّه
إذا ما ذُكّر بالله تَعالى وتعاظم في نفسه وردّ بكبرياء بملء فمِـه : أنـا حـُــرّ !
بدلا من أن يتّصف بصفات المؤمنين الذين إذا ذُكِّروا تذكّروا ، والذين تنفعهم الذكرى
( وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنفَعُ الْمُؤْمِنِينَ )
وتُردّد عليه ( فَذَكِّرْ إِنَّمَا أَنتَ مُذَكِّرٌ )
ثم تُخاطبه بقول الله ( فَذَكِّرْ إِن نَّفَعَتِ الذِّكْرَى * سَيَذَّكَّرُ مَن يَخْشَى )

فيرد عليك مرة أخرى ممتلئاً غيظاً : أنـا حـُــرّ !

فهل هو مُـحِـقّ ؟
هل هـو حُـرّ فعلاً ؟

ليس الأمر كذلك
فهو عبد رغم أنفه
إما عبودية شرف وفخر وعِـزّ
وإما عبودية ذلّ وقـهـر

إما عبودية عز وفخر وشرف وتكريم ، وهي العبودية لله عز وجل
وممـا زادني شَرَفاً وفخـراً *** وكِدتُ بأخمُصـي أطـأُ الثّريا
دخولي تحت قولِك يا عبادي *** وأن صَيّرتَ أحمـدَ لي نبيّـاً

وإما عبودية ذل ومهانة لغير الله
وقد سمّى النبي صلى الله عليه وسلم من تعلّق بشيء من متاع الدنيا وشهواتها وملذّاتها سماه عبداً لها
قال صلى الله عليه وسلم :




من مواضيعي :
الرد باقتباس