عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 13/10/2011, 01:04 AM
صورة لـ هدوء انثى
هدوء انثى
سبحان من {علقك} فيني و {علقني} فيك ..
حواء واسرتها وشعر وأدب
 
قلب ينبض تعجر عنه مئات المصاااااااااااانع





اشكـرالله إذا وضعـت يـدك علـى قلبـك






هلجربت ذلك يــوماً ؟
أن تضع يدك على قلبك

وتفكر كيفأن هذه القطعة العجيبة من جسمك




تعملعلى مدار الساعة وبدون توقف!!
إنها تعمل يومياً وبدون توقفأثناء يقظتك وأثناء نومك أيضاً ..
وتغير من سرعتها أوتوماتيكياًطبقاً لاحتياجات جسمك وستظل تعمل كذلك على مدى
الأيام والشهور والسنين حتىالدقيقة الأخيرة من حياتك .. دون أن تأخذ إجازة
ولو للحظة واحدة ..
هل فكرت يومـــــاً





فيما لو كان أمر تشغيل هذهألقطعه وتنظيم عملها موكولاً إليك .!
مثلا ًَعن طريق عضلة ما يمكنضغطها باليد .
مالذي يمكن أن يحدث ؟





طبعاً ببساطة شديدة ستفشل فيتشغيلها وحينهاستمـــــــــــــــــــــــ ـوت !!
بعد ساعات فأنت ستتعب قبل ذلك . وتحتاج أن تغير النبض باستمرار ثم إنك
تحتاج أن تنام وقبل كل شي أنتحتاج إلى أن تكون متفرغاً لهذا العمل
لأن أي غفلة منكـ ستكلفك حياتكوبالتالي فلان تستطيع السعي في طلب رزقك !!
أو دراسة أو عمل ..




أن جهاز القلب
هذا جهازواحد فقط من بين عشرات الأجهزة الموجودة في جسم الإنسان




والتيتقوم بما تعجز عنه مئات المصانع التي يديرها البشر او حتى الآلات


الالكترونية !!



فهناكـ جهاز لتبريد في جلد ابن ادم وجهاز لتنفس لاستخلاص الأوكسجين
والكبد تعمل باستمرار لتنقية الدم من السموم وأجهزة أخرى وأخرى كثيرةوالتي بدونها لم
يكن يمكن لأي إنسان البقاء حياً !!





فتـــــــــــأمل أيها المسلم في عظم نعمة الله سبحانه وتعالى عليناجميعا حيث جعل


هذه الأجهزة
تعمل لوحدها دون تدخل منا وهذهمن الآيات والنعم التي هي من جسمنا فقط !!
( وفي أنفسكم أفلا تبصرون )
فكيف بنعم الله الأخرى الظاهرةعلينا من مأكل وملبس ومشرب وأمان
وكيف بالنعم الأخرى التيلا نراها بل كيف بأعظم نعمة على الإطلاق وهي




إنعام الله علينا



بنعمة الإسلام والتي حرمها كثيراً من البشر مع أنهم ماخلقوا بالهيئةالمعجزة التي خلقوا عليها



إلا للقيام بهذه النعمة
فأشكروا الله على أن جعلكم منمسلمين مؤمنين به خيراً لكم


منقوووووول




من مواضيعي :
الرد باقتباس