الموضوع: قليل من الصبر
عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 09/10/2011, 01:10 PM
صورة لـ fatenfouad
fatenfouad
ودود
 
قليل من الصبر





قليل مع الصبر يكفي



وقفت بالأمس أمام قول الله تعالى في سورة المائدة:

واتل عليهم نبأ ابني آدم بالحق إذ قربا قربانا فتقل من أحدهما ولم يتقبل من

الاخر فتأمل كيف أن الله تقبل من أحدهما عملا قليلا لا يساوي من مال

الدنيا قطرة من بحر او حفنة تراب في صحراء فأي شيء قدمه هذا العبد

الصالح شاة أو نعجة او عرضا من زرع او جزءا من مال …

أيا كان فهو شيء قليل ومع ذلك تقبله الله منه وفي مقابل ذلك تأمل

قوله تعالى بعدها بآيات:إن الذين كفروا لو أن لهم ما في الأرض جميعا

ومثله معه ليفتدوا به من عذاب يوم القيامة ما تقبل منهم ولهم عذاب أليم.

ما في الأرض جميعا مضاعفا يقدمه ولا يقبل منه وهذا قدم شيئا لا يساوي

أمام هذا الكنز شيئا ومع ذلك يقبل منه فما السبب في ذلك؟

إنه انتهاز الفرص وعدم التفريط في النعم فهذا انتهز فرصة الحياة واغتنم

نعمة الدنيا فعمل فيها لنفسه وهذا ضيع فضيع

إنه الصبر فهذا صبر على الإيمان بالغيب فقدم لنفسه القليل فقبل منه

وهذا كذب وأعرض واستكبر ولم يصبر على الغيمان بالغيب ولم يصبر حتى

يظهر له اليقين فلما قدم بعدما ظهر له اليقين ما تقبل منه وإن كان كثيرا

فالحياة فرصتك والصبر بابك فمع حفظ النعمة والصبر على شكرها يقبل الله

منك ولو كان قليلا ومن ضيع حياته ولم يصبر على الإيمان فلا تقبل الله منه

ولو كان ما يعمله يعادل الدنيا وما فيها.



[IMG]http://im.***********/2011-01-08/12944554462.jpg[/IMG]




من مواضيعي :

آخر تعديل بواسطة fatenfouad ، 09/10/2011 الساعة 01:23 PM
الرد باقتباس