عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 03/10/2011, 01:33 PM
صورة لـ هدوء انثى
هدوء انثى
سبحان من {علقك} فيني و {علقني} فيك ..
حواء واسرتها وشعر وأدب
 
قلب ينبض فصول الحــــــــــــــب

$__@__ فصــــــول الحـــــب __@__$



فصول الحـــــب








§§ § فصل الشتــاء ..§§ §




وهو الفصل الذي يبدأ الحب فيه أول أنفاسه ,, أول همساته ,,وإحساساته ,, مصاحباً بطبيعة الحال


لبرق الأمل الذي ينير عالم الطرفين ,, ولو للحظات ,, ليتأكدوا بعدها بأن حياة جديدة قد


بدأت ,,وأن هناك من سيقتل ظلمتهما ,, ووحدتهما ,, ولكن مع صوت الرعد المنذر بمشكلات وعقبات


مخيفة ,, مقلداً أصوات اليأس وأهله ,, ممزقاَ سكون لحظة البداية التي ولت ,, يبدأ الطرفان بترقب


القادم ,, والتعقل والتأني ,, مع غيث المشاعر والأحاسيس المستجدة بينهما ,, والتي ماانهمرت


عبثاً ,, فلولا تقدير القديـر ما بدأت تلك الحياة ,, ولا تلك الأنفـــــــاس ..








§§ § فصل الربيــع ..§§ §


تزدهر العلاقة ,, وتنمو وتنسج في عالم الطرفين أروع اللحظات ,, وأبهى الكلمات ,, يتبادل


الطرفان تلك الزهور ,, وكأي ممن خلق البديــع ,, يعلقون آمال عريضة على استمرار هذا الفصل


الجميل ,, حريصين على اقتلاع أشواك بساتينهم الخاصة ,, ورعاية ما نما فيها من محمودات ,,


كلاهما يهتم لمصلحة الآخر فهي مصلحته ,, فبساتينهم توحدت وأزيلت حدودها ,, وحتى مشاعرهم


المزهرة قد توحدت نسائمها ,, ونهاية زهرة مقدمة لنهاية أخـــرى ..







§§ § فصل الصيـــف ..§§ §



تتوهج العلاقة ,, وتعصف بها مآسي خاصة وعـامة ,, يساعد في هدمها الكثيـر ,, إلا أن أصحابها





هم وحدهم القادرين على حماية إنتاجهم الوردي ,, فلقد ساق لهم القدر جواً لا يحتمله إنتاجهم


وحده ,, فبـ [ متابعتهم واهتمامهم ] سيتخطوا عقبات هذا الفصل الفاصل ,, وسيتعرفوا على بعضهما


أكثر ,, فمن يتمسك فهو جديـر بالبقاء في الصميم ,, وجديـر بأن يبقى الآخـر أسيرا له في زاوية


البستـــــان ..












§§ § فصل الخريــــف ..§§ §




لا أحد يطيق مرحلته ,, ولا أحد إلا ويتحسـر حينما يرى إنتاجه أو بعضا منه قد فارق الحياة ,,


أصبحت المشاعر والأحاسيس تتساقط شيئا فشيئاً ..


ولكن مع هذا الفصل وشدة ويلاته ,, البعض يبقى وفيـاً لتلك البدايـة ,, ويثابر من أجل حياة


المولود ,, ويصمد في وجه الظروف الطبيعية ,, والمفاجآت الواقعيـة ,, وعقبات رعدنا المخيـــفة ,,


ليسطر بعدها إنجازاً من نوع نادر في هذه الأيام ,, إنجازاً خاصاً ,, لم يقرأه صاحبه في قصة


قصيرة ,, ولم يراه في إحدى الأفلام الرومانسية ,, أو في إحدى أحلامه الخيالية ,, بل عايش


التجربة بكافة ((فصولها)),, واستحق بعدها متعة الإنجــاز .. والولادة .. ومايتبعـــــها ..دمتم بكل خيـــــر









ممــــــــااارااااااق لـــــــــى













من مواضيعي :
الرد باقتباس