عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 02/10/2011, 11:09 PM
المهندس ن
مُشــارك
 
الاسلام والعربية / الحلقة السابعة عشر

الإسلام والعربية
الحلقة السابعة عشرة
النبي ? والعرب
ارسل الله تعالى النبي ? وكلفه بتبليغ الرسالة، واداء الامانة فلم يزد حرفا فيها ولم ينقص حرفا منها، وقد زكى الله تعالى النبي ? لاسيما لسانه الشريف بصورة خاصة وذلك في قوله تعالى: ? وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى (3) إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى (4)?"سورة النجم"، وقد وصلت الينا احاديث شريفة قالها النبي ? في فضل العرب ومكانتهم عند الله تعالى وسأذكر في هذا الموضوع منها ما يتعلق باختيار الله تعالى للعرب وتفضيلهم على سائر الاجناس الاخرى من حيث العموم واللغة لامن حيث الخصوص، فلا فضل لعربي على أعجمي الا بالتقوى.
1ـ عن عبدالله بن عمر ? قال: إنا لقعود في فناء رسول الله ? إذ مرت امرأة فقال بعض القوم: هذه بنت محمد ? فقال رجل: ان مثل محمد في بني هاشم مثل الريحانة في وسط النتن، فانطلقت المرأة فأخبرت النبي ? فجاء يعرف في وجهه الغضب ثم قام على القوم فقال: ((وخلق الخلق فأختار من الخلق بني آدم، واختار من العرب مضر، واختار من مضر قريشا، واختار من قريش بني هاشم، واختارني من بني هاشم فأنا خيار من خيار فمن احب العرب فبحبي احبهم، ومن ابغض العرب فببغضي ابغضهم))"رواه الحاكم وغيره".
ومن هذا الحديث الشريف يظهر لكل قارئ ان الله تعالى فضل العرب على سائر الامم، وفضل بني هاشم على سائر العرب حينما اختار نبي آخر الزمان ? ليكون منهم، وان من ابغض العرب فإنما فعل ذلك بغضا للنبي ?، ومن احب العرب فإنما فعل ذلك محبة للنبي ?.
2- عن ابي هريرة ? قال قال رسول الله ?: ((ان الله خلق الخلق فقسم الناس قسمين فقسم العرب قسما والعجم قسما وكانت خيرة في العرب ثم قسم العرب قسمين فقسم اليمن قسما ومضر قسما وقسم قريش قسما وكانت خيرة الله في قريش ثم اخرجني من خيار من انا منه))"رواه الطبراني في الاوسط".
هذا الحديث بمعنى الحديث السابق اذ أكد افضلية العرب على غيرهم، وافضلية بني هاشم على العرب، وافضلية سيد العرب والعجم ? على سائر الخلق اجمعين.
3- عن واثلة بن الاسقع ? قال قال رسول الله ?: ((ان الله اصطفى كنانة من بني اسماعيل واصطفى من بني كنانة قريشا واصطفى من قريش بني هاشم واصطفاني من بني هاشم ))"رواه مسلم".
نفهم من هذا الحديث ان بعض العرب أفضل من بعض، فبني هاشم افضل من سائر قريش، وقريش افضل من سائر بني كنانة، وبني كنانة افضل من سائر ولد اسماعيل، وولد اسماعيل افضل من سائر ولد ابراهيم ? ولكن العرب كلهم افضل من غيرهم.
د ـ قال النبي ?: ((ان الله اصطفى من ولد ابراهيم اسماعيل واصطفى من بني اسماعيل بني كنانة واصطفى من بني كنانة قريشا واصطفى من بني قريش بني هاشم واصطفاني من بني هاشم))"رواه الترمذي".
ومن هذا الحديث نفهم ان النبي ? كلما تشعبت شعبتان كان في خيرهما فهو خيار من خيار من خيار. وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا كثيرا.

منقول من مجلة النقشبندية - العدد - 54




من مواضيعي :
الرد باقتباس